الأربعاء، 21 مايو، 2014

(تاريخ علم الاجنة يشهد على أن الملاحدة فى ضلال مبين - والمعجزة البينة)

(تاريخ علم الاجنة يشهد على أن الملاحدة فى ضلال مبين - والمعجزة البينة) تجميع الاخ اسلمت لله

--------

هل علم الأجنة يثبت أن محمدا رسـول الله الذى خلق الأجنة وصورها وأنشأها ؟؟

ربما هذا الموضوع يجيب على هذا السؤال ويترك الحكم للمستمع المتعقل ..

متى علم علماء الأجنة وأساطين الطب والتشريح أن الإنسـان يخلق من نطفة أمشـاج .. وليس من نطفة الرجل فقط أو المرأة فقط ..؟ هذا هو السـؤال الذى يدور حوله الموضوع ؟

راودت أفكار الناس في الماضي اسئله عن كيفية تكوين الفرد قبل ولادته ، فمنذ سنة 340 قبل الميلاد كان أرسطو يجري مشاهداته على اجنة الدجاج ، فوصفها باستعمال عينه المجرده فقط . لقد كان عمله هذا رمزاً لبداية تحويل فكر الانسان من الخرافه والحدس الى الملاحظه .

ق. مAristotle 340 أرسطو

وبقي الوضع على هذه الحاله حتى القرن السابع عشر تقريباً ، وعند تطور آلة المجهر الى آله اكثر كفاءه . اكتشف العالم دي كراف (( DeGraaf )) البيضه.. الحويصلات المبيضيه وفي سنة 1677 م اكتشف العالمان ( هام ) و ( ليفنهوك ) المشيج الذكري -النطف في السائل المنوي . . وحتى ذلك الحين لم تفهم اهمية هذه الامشاج في التكوين الجنيني . ، فكان الظن أول الأمر انها طفيليات ، غير انها اعطيت دوراً مهماً بعد أن تم التثبت من حقيقتها . فقد اقترحت كحامل للجنين الدقيق بدلاً من البيضة ، بينما تهيء الأخيرة (البيضة)المكان والغذاء اللازمين للنمو ، تماماً كما تنمو البذور في التربة ومن هنا جاء التسمية Semen أو Sperm التي تعني البذرة . في سنة 1672 م

Regnier de Graaf (30 July 1641 – 17 August 1673)

http://en.wikipedia.org/wiki/Regnier_de_Graaf

على الهامش

----------------------------

ميكرسكوب روبرت هوك ..Robert Hooke (1635 – 1703)

اول مجهر ضوئى لمخترعه أنطوني فان ليفينهوك (1632م - 1723م )

http://en.wikipedia.org/wiki/Antonie_van_Leeuwenhoek

---------------

ومع ظهور المجهر ظهرت نظرية جديدة هي نظرية التكوين المسبق Preformation Theory

قد ادعى) انه رأى جنيناً صغيراً كاملاً للدجاجة في البيضة غير المحضونة ، واذا فان عملية التكوين الجنيني ليست الا نمو الجنين الصغير ومد أجزاءه وزيادة كثافتها ، تماماً كما ينمو برعم النبتة . وقد لاقت هذه النظرية رواجاً وقبولاً واسعاً ، وسادت الوسط العلمي لفترة تقرب من القرن . فقد ذكر بوفون Buffon (1760) انه فحص عدداً من البيوض على فترات مختلفة من الحضانة ، وانه مقتنع ان جنين الدجاج موجود في مركز البيضة منذ اللحظة التي تغادر فيها جسم الدجاج . وأورد الباحثون المعنيون بدراسة الحشرات أمثال سوامردام Swammerdam (1637 – 1680) ملاحظات مماثلة . ويبدو ان هؤلاء الباحثين لم يستطيعوا التمييز بين البيضة والشرنقة ، لأن وصفهم ينطبق على الأخيرة . مالبيجي Malpighi عام (1673

مارتشلو مالپيگي طبيب إيطالى ألمع مشرحى عصره .

Marcello Malpighi (مارس10 1628 - 30 مارس 1694)

وظهرت آنذاك جماعتا يؤمنو بنظرية التكوين المسبق (( Preformation theory )) بمفهومين مختلفين . ادعت الجماعه الاولى ان البيضه تحتوي على جنين كامل بشكل مصغر وانه يحث على النمو ، وتكبر اجزاؤه بواسطة السائل المنوي .

اما الجماعه الثانيه فأدعت ان النطفه هي التي تحوي هذا الجنين الكامل وما البيضه الا مجرد مستودع لتغذيته ، وسمي هذا الجنين ( الفرد المصغر ) (( Homunculus )) . لقد بدا للجماعه الاولى ولفتره من الوقت انها هي المتفوقه في ادعائها على الجماعه الثانيه ، وذلك عندما اكتشف بونت (( Bonnet )) سنة 1745 م ان بيوض بعض الحشرات تستطيع ان تنمو عذرياً من دون اخصاب .

--

تعليق جانبى

(اذا فالنظريات السائدة احداها تقول بان الجنين كامل داخل البويضة والأخرى تقول أن الجنين كامل داخل الحيوان المنوى )

--

http://morphologicaldesign.blogspot.com/

استمر الجدال بين الجماعتين الى القرن التالي حتى استقر عن طريق دراسات سبالانازاني (( Spallanzani ))

لادزارو سبالإنازاني (Lazzaro Spallanzani) (سكانديانو، 10 يناير 1729 - بافيا، 12 فبراير 1799)

http://en.wikipedia.org/wiki/Lazzaro_Spallanzani

سبالانازاني (1729 – 1799 ) م والعالم ولف (Kaspar Friedrich Wolff (1733 – 1794) ) م . لقد كانت دراسات سبالانزاني خطوه اساس في ظهور الطريقة التجريبيه لحل المشاكل الجنينيه ، أذ استطاع ان يوضح ان الامشاج الجنسيه لكل من الذكر والانثى ضروريه لتكوين الفرد الجديد .

على الهامش

-------------------------------------------

- ((Preformation theory )) نظرية التكوين المسبق و (( Homunculus )) الجنين القزم -

فقد كان الإعتقاد السائد هو وجود الجنين كاملا فى الحيوان المنوى حتى داخل خصية الرجل وعندما يستقر فى الرحم يبدأ بالكبر على حاله وهيئته

https://disinfo.com/2013/03/the-pref...ation-of-life/

http://en.wikipedia.org/wiki/Preformationism

بتاريخ علم البيولوجيا كله هذه النظرية الشهيرة preformationism بأوساط المتخصصين حتى القرن 18 تخلق كامل للجنين كاملا ناضجا بلا مراحل بدم المرأة على الأرجح أو جاهزاً في مني الرجل و في هذا كان الخلاف ..

In the history of biology, preformationism (or preformism) is a formerly-popular theory that organisms developfrom miniature versions of themselves. Instead of assembly from parts, preformationists believed that the form of living things exist, in real terms, prior to their development.[1] It suggests that all organisms were created at the same time, and that succeeding generations grow from homunculi, or animalcules, that have existed since the beginning of creation.

http://en.wikipedia.org/wiki/Preformationism

------------------------------------------------------

caspar friedrich wolff (1733 – 1794)

كاسبار فريدريتش وولف (1733 ـ 1794 م) هو مؤسس علم الأجنة الحديث.

http://en.wikipedia.org/wiki/Caspar_Friedrich_Wolff

اما العالم وولف الذي عاصر سبالانزاني فقد كتب اطروحه رائعه وضح فيها رأيه في نظرية اخرى هي نظرية التكوين التراكمي (( Epigenesis )) فقد بين ولف انه لم ير جنيناً صغيراً داخل البيضة غير المحضونة وبين ان الجنين ينشأ من ماده حبيبيه في بيضة الدجاج غير المحضونه . وهي لاتحتوي على اي جنين صغير . تعاني هذه الماده تغيرات تدريجيه فتترتب في طبقات تؤدي الى تكوين الجنين .

http://www.biology-online.org/articl...p-figures.html

-------------------

تعليق جانبى :

لاحظ أن العالم ولف بدأ يرى بالمجهر القديم أن الجنين يتخلق فى طوار ومراحل عن طريق رؤيته لتغيرات تدريجية تؤدى الى تكوين الجنين وليس جنينا صغير ينمو فى البيضة ..

------------------

لقد أيد هذا الراي علماء آخرون امثال العالم فون بير كارل ارنست فون بير Carl Ernst Von Baer. ولهذا العالم فضل كبير في علم الاجنه وهو الذي اطلق قانوناً سمي بأسمه وهو قانون بير الذي ينص على ان الصفات الاساس العامه لمجموعه من الحيوانات تظهر اولاً خلال التكوين الجنيني قبل الصفات الخاصه المميزه للافراد المختلفه لتلك المجموعه ، كظهور صفة الحبل الظهري لمجموعة الحبليات قبل صفة الريش للطيور او صفة الشعر للثديات ( الطيور والثديات تنتمي لشعبة الحبليات ) ...

ان هذا العالم هو الذي ارسى الأسس لمعلوماتنا عن الطبقات الجرثوميه في الاجنه ايضاً .

بعد تقدم علم الاجنه اكثر فأكثر بأدخال علم الاجنه التجريبي في البحوث فقد قام العالم روكس (( Wilhelm Roux)) سنة 1888م بتجربه استنتج من خلالها ان نظرية التكوين المسبق هي الاصح فقد حطم احدى الخليتين الناتجتين من التفلج الاول لبيضة الضفدع بأبره ساخنه جداً .

Wilhelm Roux

(9 June 1850 – 15 September 1924)

http://en.wikipedia.org/wiki/Wilhelm_Roux

فلاحظ ان الجنين المتكون من الخليه الاخرى غير العامله غير كامل وهذا مايؤيد فكرة التكوين المسبق باعتبار تحطيم الخليه الاولى هو تحطيم لقسم من الفرد الموجود في البيضه الاصليه .

ثم وجد فيما بعد ان بقاء الخليه المحطمه مع الخليه المكونه للجنين ادى الى هذا النقص في الجنين المتكون فلو فصلت الخليتان الحيتان عن بعضهما لكونت كل منهما جنيناً كاملاً كما ثبت ذلك تجريبياً من قبل عدد من العلماء في سنوات لاحقه امتدت الى سنة 1933م

--

اذا فقد حارت البشرية بين نظريتين كل منهما تضرب بالأخرى عرض الحائط تكوين الجنين فى نطفة الرجل أو تكوين الجنين فى بيضة المرأة والنظريتين تتفقان على شىء واحد أو نظرية أخرى وهى أن الجنين يخلق كاملا فى إحدى النطفتين Preformation theory وبالطبع فإن الثلاث نظريات خاطئة ولم يثبت خطأها حتى القرن الثامن عشر .. وسادت بين علماء يمجدهم الملاحدة ويطلقون عليهم بسلف العلوم الحديثة ...

ولكن عندما يظهر الحق على لسان رجل أمى فى الصحراء فى القرن السادس الميلادى فإن الأمر يختلف عند الملحد ..

ولإثبات ذلك دعونا نعود إلى الصحراء فى القرن السادس عشر الميلادى قبل هذا التخبط بمئات السنين نجد العجب العجاب فقد كانت قريش تجلس فى الطريق كالعرابدة وكان النبى صلى الله عليه وسلم يجلس مع اصحابه يحدثهم واذا بيهودى يمر بهم فنادو عليه وقالو له ان هذا الرجل يزعم انه نبى مرسل من الله فاساله عن شىء يحرجه امام اصحابه ويبين كذبه وحاشاه..... قريش كانت تعلم ان اليهود اهل كتاب ويعلمون التراث والنبوءات مما لا يعلمه غيرهم فذهب اليهودى ليسال النبى عن شىء يكشف لهم انه ليس بنبى من الله عز وجل... فقال له اليهودى مما يخلق الانسان .. ســؤال منذ 1400 عام مضت تخيل بماذا يجيب عليه النبى .؟؟؟.. قال : " يا يهودي, من كلٍ يُخلَق, من نطفة الرجل ومن نطفة المرأة "

روى الإمام مسلم بسنده أن يهوديًا مر بالنبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ وهو يحدث أصحابه فقالت قريش: يا يهودي إن هذا يزعم أنه نبي, فقال اليهودي: لأسألنه عن شيء لا يعلمه إلا نبي, فقال : يا محمد, مم يخلق الإنسان؟، فقال رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ : " يا يهودي, من كلٍ يُخلَق, من نطفة الرجل ومن نطفة المرأة ". فقال اليهودي : هكذا كان يقول من قبلك. (أي: من الأنبياء).

قال أحد الملاحدة عن حديث للنبى صلى الله عليه وسلم أنه من أساطير الأولين

اذا وقبل أن نسرد باقى المعجزات والآيات نقول أن هناك ثلاثة أساطير علمية يحطمها القرآن الكريم والسنة النبوية الشريفة

الأسطـورة الأولى : وجود الجنين فى نطفة الرجل فقط

الأسطورة الثانية : وجود الجنين فى بويضة المرأة فقط

الأسطـورة الثالثة : وجود الجنين كاملا متكاملا فى إحدى النطفتين وعدم مروره فى أطوار للخلق

نكمل :

1- الأسطـورة الأولى والثانية : وجود الجنين فى نطفة الرجل فقط .. او فى نطفة المرأة فقط ..

روى الطبراني بسند عن مجاهد رضي الله عنه أنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ما خلق الله الولد إلا من نطفة الرجل والمرأة جميعًا !!

النبى صلى الله عليه وسلم يشرح الزيجوت Zygote = وهي عملية تكون جينوم كامل لإنسان جديد بمناصفة بين الأب و الأم ½ تماما كما عبر لفظ الرسول الكريم " ما خلق الله الولد إلا من نطفة الرجل والمرأة جميعًا ! "

يقول سيد البرية : يا يهودي, من كلٍ يُخلَق, من نطفة الرجل ومن نطفة المرأة !

قال عز من قائل :

{هَلْ أَتَى عَلَى الْإِنْسَانِ حِينٌ مِنَ الدَّهْرِ لَمْ يَكُنْ شَيْئًا مَذْكُورًا * إِنَّا خَلَقْنَا الْإِنْسَانَ مِنْ نُطْفَةٍ أَمْشَاجٍ نَبْتَلِيهِ فَجَعَلْنَاهُ سَمِيعًا بَصِيرًا * إِنَّا هَدَيْنَاهُ السَّبِيلَ إِمَّا شَاكِرًا وَإِمَّا كَفُورًا }(الإنسـان (1) (2) (3) )

التفسير اللغوي:

قال ابن منظور في لسان العرب:

"نطفة: النطفة هي صغار اللؤلؤ والواحدة نَطَفةُ ونُطَفَةٌ شبهت بقطرة الماء".

وقال الزبيدي في تاج العروس: "ونطفت آذان الماشية، وتنطفت: ابتلّت بالماء فقطرت.

أمشاج: جمع مشج وهي الأخلاط، يقال: مشجت هذا بهذا إذا خلطته وهو مشوج به ومشيج أي مخلوط".

- إقرار القرآن أن الإنسان خلق من نطفة أمشاج أي أخلاط و هذا ما أثبته العلم الحديث و يسمى Mixing of gamettes -> the genetic mixing

((هَلْ أتى عَلَى الإِنسَانِ حِينٌ مِّنَ الدَّهْرِ لَمْ يَكُن شَيْئاً مَّذْكُوراً . إِنَّا خَلَقْنَا الإِنسَانَ مِن نُّطْفَةٍ أَمْشَاجٍ نَّبْتَلِيهِ فَجَعَلْنَاهُ سَمِيعاً بَصِيراً ))

ففي البيولوجيا يُستعمل مصطلح أَمْشَاجٍ = خلط بالضبط بالكلمة الإنجليزية Mixing لتسمية ما يحصل من خلط و إلتحام النوى و المادتين الوراثية لكل من المرأة و الرجل عنذ تكون أول خلية مكونة لجسم إنسان ...و يسمى هذا ب the genetic mixing / intra-chromosomic mixing بشكل أعم في علم الوراثة فاقرؤوا الآية بارككم الله و أقرؤوا التفسير العلمي في الصورة !!

أنظرو لحظة تكون أول خلية لجسد إنسان في الرَّسمة C و ماذا حصل أولا في الرَّسمة B : خلط جينات والديه المحمولة في مائيهما و هو ما عبرت عنه العبارة العلمية

mixing of cell and chromosome of ovum and sperm

فالإنسان علميا مثبتا هو عبارة عن نطفة أمشاج كأول خلية تكون جسده

قال ابن جرير الطبري المتوفي سنة (310 هـ) في تفسير قوله تعالى: {هَلْ أَتَى عَلَى الإِنسَانِ حِينٌ مِنَ الدَّهْرِ لَمْ يَكُنْ شَيْئًا مَذْكُورًا * إِنَّا خَلَقْنَا الإِنسَانَ مِنْ نُطْفَةٍ أَمْشَاجٍ نَبْتَلِيهِ فَجَعَلْنَاهُ سَمِيعًا بَصِيرًا} [الإنسان: 1-2].

قال: "إنا خلقنا الإنسان من نطفة أمشاج: إنا خلقنا ذرية آدم من نطفة يعني: من ماء الرجل وماء المرأة، والنطفة كل ماء قليل في وعاء، وقوله أمشاج: يعني أخلاط واحدها مشج ومشيج يقال منه إذا مشجت هذا بهذا، خلطته، وهو مشوجٌ به، ومشيج أي مخلوط، وهو اختلاط ماء الرجل بماء المرأة".

وقال الحسن البصري: "مشج (أي) خلط ماء الرجل مع ماء المرأة".

وقال مجاهد: "خلق الله الولد من ماء الرجل وماء المرأة، وقد قال الله تعالى: {يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّا خَلَقْنَاكُمْ مِنْ ذَكَرٍ وَأُنثَى}".

وقال ابن كثير المتوفى سنة (774 هـ) في تفسير آية سورة الإنسان: "يقول الله تعالى مخبراً عن الإنسان أنه وجد بعد أن لم يكن شيئاً مذكوراً لضعفه وحقارته، فقال تعالى: "هل أتى على الإنسان حين من الدهر لم يكن شيئاً مذكوراً" ثم بيّن ذلك فقال جل جلاله: {إِنَّا خَلَقْنَا الإِنسَانَ مِنْ نُطْفَةٍ أَمْشَاجٍ} أي أخلاط والمشج والمشيج، الشيء المختلط بعضه في بعض".

قال ابن عباس رضي الله عنهما في قوله تعالى: من نطفة أمشاج: "يعني ماء الرجل وماء المرأة إذا اجتمعا واختلطا ثم ينتقل بعد من طور إلى طور، ومن حال إلى حال، ومن لون إلى لون"، وهكذا قال عكرمة ومجاهد والحسن البصري والربيع: "الأمشاج هو اختلاط ماء الرجل بماء المرأة".

أما آية سورة الحجرات وهي قوله تعالى: {يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّا خَلَقْنَاكُمْ مِنْ ذَكَرٍ وَأُنثَى وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوبًا وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا}، فقد قال ابن جرير الطبري في تفسيره لها: "يقول الله تعالى: يا أيها الناس إنا أنشأنا خلقكم من ماء ذكر من الرجال، وماء أنثى من النساء".

فهم علماء الحديث:

قال الإمام ابن حجر العسقلاني المتوفي سنة (852 هـ) في فتح الباري -كتاب القدر- : "وزعم كثير من أهل التشريح أن منيّ الرجل لا أثر له في الولد إلا في عقده وأنه إنما يتكون من دم الحيض، وأحاديث الباب (أي الموضوع) تُبطِل ذلك".

من كتاب فتح الباري شرح صحيح البخاري- لابن حجر عفوا من جزء 11 صفحة 480 -

قال الإمام ابن قيّم الجوزية المتوفى سنة (751 هـ) في كتابه "التبيان في أقسام القرآن": "ومني الرجل وحده لا يتولد منه الولد ما لم يمازجه مادة أخرى من الأنثى".وقال أيضاً: "إن الأعضاء والأجزاء والصورة تكوّنت من مجموع الماءين، وهذا هو الصواب".

جاء في الموسوعة البريطانية ما نصه:

Gamete

Sex, or reproductive, cell containing only one set of dissimilar chromosomes, or half of the genetic material necessary to form a complete organism (i.e., haploid). During fertilization, male and female gametes fuse, producing a diploid (i.e., containing paired chromosomes) zygote. Gametes may be identical in form (isogamy), as in the black mold (Rhizopus), or there may be more than one morphological type (heterogamy), as with many green algae of the genus Chlamydomonas. Gametes of animals, some algae and fungi, and all higher plants exhibit an advanced form of heterogamy called oogamy. In oogamy, one of the gametes is small and motile (the sperm), and the other is large and nonmotile (the egg).

http://www.britannica.com/EBchecked/topic/224938/gamete

" النطفة الأمشاج

Gamete = مشيج

خلية جنسية تناسلية تحتوي وحدة واحدة مختلفة من الكروموسومات أو نصف المادة الجينية اللازمة لتكوين كائن كامل (haploid) خلال عملية الإخصاب، تندمج أمشاج الذكر والأنثى لتؤلف خلية واحدة تحتوي على عدد مزدوج من الكروموزومات تسمى اللاقحة. الأمشاج يمكن أن تكون متشابهة بالشكل، مثل القالب الأسود (Rhizopus) أو يمكن أن يكون هناك أكثر من شكل مورفولوجي (Heterogamy).

أمشاج الحيوانات تظهر أشكالاً متطورة (Heterogamy) تُسمى (Oogamy).

والأمشاج الذكرية صغيرة وحَرِكة ويطلق عليها الحيوان المنوي، والأمشاج الأنثوية كبيرة وغير متحركة ويطلق عليها اسم البويضة."

 الأسطـورة الثالثة : وجود الجنين كاملا متكاملا فى إحدى النطفتين وعدم مروره فى أطوار للخلق





إخبار القرآن الكريم بمراحل تخلق الجنين بدقة بذكر تتابع لأطوار نموه مذهل علميا كما أثبته العلم الحديث وسنؤجل الدخول فى التفاصيل لما هو أشمل بعد ذلك ...

دحض القرآن الكريم لــ نظرية التكوين المسبق Preformation Theory وإخباره أن الجنين يتكون فى أطوار ومراحل للنمو كما كشف العلم الحديث.

قال الله تعالى: {وَلَقَدْ خَلَقْنَا الإِنسَانَ مِنْ سُلالَةٍ مِنْ طِينٍ * ثُمَّ جَعَلْنَاهُ نُطْفَةً فِي قَرَارٍ مَكِينٍ * ثُمَّ خَلَقْنَا النُّطْفَةَ عَلَقَةً فَخَلَقْنَا الْعَلَقَةَ مُضْغَةً فَخَلَقْنَا الْمُضْغَةَ عِظَامًا فَكَسَوْنَا الْعِظَامَ لَحْمًا ثُمَّ أَنشَأْنَاهُ خَلْقًا آخَرَ فَتَبَارَكَ اللَّهُ أَحْسَنُ الْخَالِقِينَ} [المؤمنون: 12-14].

{ يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِن كُنتُمْ فِي رَيْبٍ مِّنَ البَعْثِ فَإِنَّا خَلَقْنَاكُم مِّن تُرَابٍ ثُمَّ مِن نُّطْفَةٍ ثُمَّ مِنْ عَلَقَةٍ ثُمَّ مِن مُّضْغَةٍ مُّخَلَّقَةٍ وَغَيْرِ مُخَلَّقَةٍ لِّنُبَيِّنَ لَكُمْ وَنُقِرُّ فِي الأَرْحَامِ مَا نَشَاءُ إِلَى أَجَلٍ مُّسَمًّى ثُمَّ نُخْرِجُكُمْ طِفْلاً }

{ مالكم لاترجون لله وقارا‏*‏ وقد خلقكم أطوارا ‏}‏ ‏(‏نوح‏:13‏ ـ‏14)





تفسير بن كثير


أطوار البويضة الملقحة فى مراحل تطورها

{ وقد خلقكم أطواراً} قيل: معناه من نطفة، ثم من علقة، ثم من مضغة



تفسير الجلالين
{ وقد خلقكم أطوارا } جمع طور وهو الحال، فطورا نطفة وطورا علقة إلى تمام خلق الإنسان، والنظر في خلقه يوجب الإيمان بخالقه.
تفسير القرطبي
{ وقد خلقكم أطوارا} أي جعل لكم في أنفسكم آية تدل على توحيده. قال ابن عباس { أطوارا} يعني نطفة ثم علقة ثم مضغة؛ أي طورا بعد طور إلى تمام الخلق، كما ذكر في سورة المؤمنون . والطور في اللغة : المرة؛ أي من فعل هذا وقدر عليه فهو أحق أن تعظموه.

http://www.alro7.net/ayaq.php?aya=14&sourid=71

2-
حديث النبى صلى الله عليه وسلم الذى قال فيه : (إذا مر بالنطفة ثنتان وأربعون ليلة بعث الله إليها ملكاً فصوًّرها وخلق سمعها وبصرها وجلدها ولحمها وعظمها) [رواه مسلم]

ماذا يقول الحديث الشريف .

يقول أنه عند اذا مر على الجنين 42 يوما يكون تكون للجنين سمعا وبصرا وجلدا ولحما ..تأمل عزيزى القارىء النقطتان الذى سأطرحهم من وجه إعجاز هذا الحديث الشريف .

أولا من ناحية فالحديث الشريف يخبرنا عن تطور الجنين فى الرحم



قال الله تعالى: {يَخْلُقُكُمْ فِي بُطُونِ أُمَّهَاتِكُمْ خَلْقًا مِنْ بَعْدِ خَلْقٍ فِي ظُلُمَاتٍ ثَلاثٍ ذَلِكُمُ اللَّهُ رَبُّكُمْ لَهُ الْمُلْكُ لا إِلَهَ إِلا هُوَ فَأَنَّى تُصْرَفُونَ} [الزمر: 6].


فهم المفسـرون:

قال ابن كثير في تفسيره: "قال ابن عباس رضي الله عنهما في قوله تعالى: {مِنْ نُطْفَةٍ أَمْشَاجٍ}: يعني ماء الرجل وماء المرأة إذا اجتمعا واختلطا ثم ينتقل بعد من طور إلى طور ومن حال إلى حال ومن لون إلى لون".

وقد قال علماء التفسير بأن عبارة "خلقاً من بعد خلق" تعني أن الإنسان يمر خلال عملية تخلقه بمراحل متتابعة فصلها القرآن في سورة المؤمنون (12-14) حيث قال عز وجل: {وَلَقَدْ خَلَقْنَا الإِنسَانَ مِنْ سُلالَةٍ مِنْ طِينٍ * ثُمَّ جَعَلْنَاهُ نُطْفَةً فِي قَرَارٍ مَكِينٍ * ثُمَّ خَلَقْنَا النُّطْفَةَ عَلَقَةً فَخَلَقْنَا الْعَلَقَةَ مُضْغَةً فَخَلَقْنَا الْمُضْغَةَ عِظَامًا فَكَسَوْنَا الْعِظَامَ لَحْمًا ثُمَّ أَنشَأْنَاهُ خَلْقًا آخَرَ فَتَبَارَكَ اللَّهُ أَحْسَنُ الْخَالِقِينَ}.

كما روي عن ابن عباس في تفسير قوله تعالى: من نطفة أمشاج قوله: "يعني ماء الرجل وماء المرأة إذا اجتمعا واختلطا ثم ينتقل بعد من طور إلى طور ومن حال إلى حال ومن لون إلى لون".

وهذا ما كشف عنه علم الأجنة الحديث في القرن الثامن عشر، تصديقاً لقوله تعالى: {وَلَتَعْلَمُنَّ نَبَأَهُ بَعْدَ حِينٍ}.

هذا هو القرآن الكريم الذى نزل على النبى الأمى بالحجة البالغة فى القرن السابع الميلادى

إعتقاد العلماء

منذ أن لخص أرسطو النظريات السائدة في عصره والمتعلقة بتخلق الجنين، استمر الجدل بين أنصار نظرية الجنين الكامل القزم الموجود في ماء الرجل وبين أنصار نظرية الجنين الكامل القزم الموجود في بويضة المرأة، ولم يتنبّه أحد من الفريقين إلى أن كلاً من حوين الرجل وبويضة المرأة يساهمان في تكوين الجنين،

هذه الصورة للمجهر البدائى

هذا هو إعتقاد العلم حتى القرن السابع عشر حتى ظن العالم هارتسوكر 1694ميلاديا -1105 هجريا ..نفس الظن فى بداية ظهور المجهر وظنو أنه يوجد بنطفة الرجل جنين كامل (قزم) يظل يكبر حتى يخرج من رحم أمه ...



وقبل هؤلاء بعشرة قرون أى قبلهم بألف عام نزل القرآن الكريم يؤكد للعالمين أن الجنيين فى بطن أمه يمر بمراحل تطور كما إكتشف العلم اليوم وأنه يستمر فى التطور خلقا من بعد خلق وليس كما اعتقد العلماء فى السابق بأنه ينزل كاملا فى نطفة الرجل

{وَلَقَدْ خَلَقْنَا الإِنسَانَ مِنْ سُلالَةٍ مِنْ طِينٍ * ثُمَّ جَعَلْنَاهُ نُطْفَةً فِي قَرَارٍ مَكِينٍ * ثُمَّ خَلَقْنَا النُّطْفَةَ عَلَقَةً فَخَلَقْنَا الْعَلَقَةَ مُضْغَةً فَخَلَقْنَا الْمُضْغَةَ عِظَامًا فَكَسَوْنَا الْعِظَامَ لَحْمًا ثُمَّ أَنشَأْنَاهُ خَلْقًا آخَرَ فَتَبَارَكَ اللَّهُ أَحْسَنُ الْخَالِقِينَ}.


قال الله تعالى: {يَخْلُقُكُمْ فِي بُطُونِ أُمَّهَاتِكُمْ خَلْقًا مِنْ بَعْدِ خَلْقٍ فِي ظُلُمَاتٍ ثَلاثٍ ذَلِكُمُ اللَّهُ رَبُّكُمْ لَهُ الْمُلْكُ لا إِلَهَ إِلا هُوَ فَأَنَّى تُصْرَفُونَ} [الزمر: 6].



ومن ناحية اخرى قال النبى صلى الله عليه وسلم

(إذا مر بالنطفة ثنتان وأربعون ليلة بعث الله إليها ملكاً فصوًّرها وخلق سمعها وبصرها وجلدها ولحمها وعظمها)



وهذا ما قالته المواقع العلميه

تعليق وبإختصـار ..


تم من قبل إثبات العلماء أن عمر الـ 42 يوماً وما بعده هو حد فاصل بين المرحلة التي يكون فيها الجنين غير مميز، والمرحلة التي يأخذ الجنين فيها شكله البشري، ولذلك نجد على أحد المواقع المهتمة بتطور الجنين قولهم بالحرف الواحد:

During the sixth week after fertilization the unborn child can respond to local tactile stimulation by reflex movements. At the end of the sixth week, the unborn child is clearly recognizable as a human being by gross morphological observation.


خلال الأسبوع السادس بعد التخصيب، يبدأ الجنين بالاستجابة للمؤثرات الخارجية من خلال الحركات الانعكاسية، عند نهاية الأسبوع السادس فإننا نميز الطفل بوضوح مثل كائن بشري وذلك كما يبدو من خلال المراقبة.

ونقرأ على موقع آخر قولهم:

The brainwaves have been noted at 43 days. Dr. Stiff has noted that electroencephalographic waves have been obtained in forty-three to forty-five day old fetuses, and so conscious experience is possible after this date.

أي أن موجات الدماغ تُلاحظ عندما يكون عمر الجنين 43 يوماً. وقد لاحظ الدكتور ستيف أن الموجات الصادرة من الدماغ يمكن قياسها في عمر 43-45 يوماً، وكذلك التعابير الواعية من الممكن ملاحظتها بعد هذا العمر.


ويؤكد العلماء أن الأسبوع السادس هو العمر الذي تبدأ فيه فتحة العين بالظهور، وهذا تصديق لقول الحبيب: (فصورها وخلق سمعها وبصرها).

أما العين فتبدو واضحة في اليوم 42، ونجد قولهم حسب كيث مور عالم الأجنة الشهير:

The eye is obvious. About day 42 after fertilization Moore, p 99



العيون تبدو واضحة حوالي 42 يوماً بعد التخصيب.

وبعد مضي 42 يوماً بالتمام والكمال تبدأ العين والأذن بالتطور بسرعة مذهلة ويقولون:

The eyes are developing rapidly, The ears are developing rapidly, 7th week after conception (Rugh, p 52). http://www.sfuhl.org/k_appendix_1_sixth_week.htm

أي أن الأذنين والعينين تتطوران سريعاً خلال الأسبوع السابع (أي بعد مضي 42 ليلة على النطفة)، وهذا يعني أن نهاية الأسبوع السادس، فإن الجنين يأخذ صورته البشرية،

ينبض القلب بمعدل 40 : 80 نبضة فى الدقيقة كما تم قياسه مع رسم القلب من 6 : 7 اسابيع بعد الحمل

إن قلب الجنين يبدأ بالنبض بوضوح منذ الأسبوع السادس، للاستماع إلى صوت قلب الجنين
اضغط هنا.
http://media.rasoulallah.net/SOUND/L...rt_Beat_11.mp3


من فضلك راجع

الإنسان قبل الولادة

science for unborn human life


http://www.sfuhl.org/k_appendix_1_sixth_week.htm

تابع الإعجاز والرد على المشككين
التأملات الإعجازية فى حديث المصطفى
http://www.eltwhed.com/vb/showthread...E1%DA%E1%E3%EC

بالطبع يمكن لكل من له عينين أن يرى الإختلاف الآنوالفرق

فهذه البويضة الملقحة



وهذه نفس البويضة الملقحة ولكن بعد مرور 42 يومـا



يمكن أن ترى التطور السريع للجنين والتشكل العجيب فى مدة سريعة (محدد بالعلامتين البويضة الملقحة وجنين بعد 44يوما)




يمكننا أن نرى كيف أصبح الجنين بعد مرور 42 يوما بعدما كان بويضة ملقحة فقد تشكل وصار كائن بشرى كما يقول العلماء


ماذا يقول الموقع العلمى baby development { مراحل نمو الجنين }



http://www.deathroe.com/baby_development/

6th week 36-42 days:
بعد 6 أسابيع من 36 يوم إلى 42 .


The embryo is about 1/5 of an inch in length. A primitive heart is beating

During the sixth week after fertilization the unborn child can respond to local tactile stimulation by reflex movements. At the end of the sixth week, the unborn child is clearly recognizable as a human being by gross morphological observation.

خلال الأسبوع السادس بعد التخصيب، يبدأ الجنين بالاستجابة للمؤثرات الخارجية من خلال الحركات الانعكاسية، عند نهاية الأسبوع السادس فإننا نميز الطفل بوضوح مثل كائن بشري وذلك كما يبدو من خلال المراقبة.






مراحل تطور الجنين ظلت تشكل لغزا كبيرا بدأ ينكشف يوما بعد يوم حتى اليوم فى القرن الواحد والعشرين لأول مرة يتم تصوير مراحل تطور الوجه البشرى ..فيبقى السؤال الأزلى كيف علم النبى صلى الله عليه وسلــم بهذا الأمـر فمن المعروف أن الجنين يظل فى بطن أمه تسعة أشهـر ((9 شهـــــور)) أو على الأقل جدا ((6 شهـــور)) ستة أشهـر .. لو أراد النبى أن يؤلف مثلا سيقول أن الجنين يكتمل تماما فى الشهر الخامس أو السابع ولن يتوقع أبدا أى إنسان فى هذا العصر أن بمجرد مرور النطفة فى الرحم سيتشكل الجنين فى الشهر الثانى ؟!!
فالمرأة لا يظهـر عليها أثر الحمل ولا يظهر على بطنها الكبر فى هذه الأيام

فكيف علــم النبى الأمى أن الجنين يبدأ فى الإكتمال عند ال 42 يـــوما أى بعد شهر ونصف من الحمل ؟!!....


كيف يدرك رجل منذ 1400 سنة هذا اليوم بالذات فى حياة الجنين والعلم الحديث إلى لم يستطع معرفة تطور الأجنة إلا ببعد تقدم آليات التنظير الجوفى والسوبر كمبيوتر فضلا على أن العلماء يقولون أن النساء حتى قد لا يعلمون بحملهم فى هذه الفترة وقد لا يدركون أنهم يحملون جنينا أصلا !!

It is believed that the majority of women do not realize they are pregnant during the first six weeks after conception. 6th week after conception Rugh, p 54
ويعتقد أن غالبية النساء لا يدركون أنهم حوامل، خلال الأسابيع الستة الأولى من الحمل.
الاسبوع 6 من الحمل ، ص 54
http://www.sfuhl.org/k_appendix_1_sixth_week.htm

 للمزيد حول الحديث الشريف

http://www.eltwhed.com/vb/showthread...E1%DA%E1%E3%EC
------
http://www.eltwhed.com/vb/showthread...C7%E1%C8%D4%D1

هل هنــاك سبــاق داخل الرحــم ؟؟؟

نعم ولكن هل من الممكن أن يأتى هذا الكلام على لسان رجل أمى منذ 1400 عام ...

الإجابة نعم : النبى صلى الله عليه وسلم يقول ان هناك سباق داخل الرحم !!!

عن سيد البرية

وَأَمَّا الْوَلَدُ فَإِذَا سَبَقَ مَاءُ الرَّجُلِ مَاءَ الْمَرْأَةِ نَزَعَ الْوَلَدَ ، وَإِذَا سَبَقَ مَاءُ الْمَرْأَةِ مَاءَ الرَّجُلِ نَزَعَتِ الْوَلَدَ

إِنَّ مَاءَ الرَّجُلِ غَلِيظٌ أَبْيَضُ ، وَمَاءَ الْمَرْأَةِ رَقِيقٌ أَصْفَرُ ، فَمِنْ أَيِّهِمَا عَلَا ، أَوْ سَبَقَ يَكُونُ مِنْهُ الشَّبَهُ

1- عن ثَوْبَانَ مَوْلَى رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ : كُنْتُ قَائِمًا عِنْدَ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَجَاءَ حِبْرٌ مِنْ أَحْبَارِ الْيَهُودِ ... قَالَ : جِئْتُ أَسْأَلُكَ عَنْ الْوَلَدِ ، قَالَ : ( مَاءُ الرَّجُلِ أَبْيَضُ ، وَمَاءُ الْمَرْأَةِ أَصْفَرُ ، فَإِذَا اجْتَمَعَا فَعَلَا مَنِيُّ الرَّجُلِ مَنِيَّ الْمَرْأَةِ أَذْكَرَا بِإِذْنِ اللَّهِ ، وَإِذَا عَلَا مَنِيُّ الْمَرْأَةِ مَنِيَّ الرَّجُلِ آنَثَا بِإِذْنِ اللَّهِ) قَالَ الْيَهُودِيُّ : لَقَدْ صَدَقْتَ . رواه مسلم (315) .

قال القرطبي : يتعين تأويل حديث " ثوبان " بأن المراد بالعلو : السبق ،وذهب ابن حجر رحمه الله إلى أن السبق علامة التذكير والتأنيث
والمراد بالعلو هنا : السبق ؛ لأن كلَّ مَن سبق : فقد علا شأنه ، فهو علوٌّ معنوي
.كما قال الحافظ ابن حجر رحمه الله

21- قال ابن القيم – رحمه الله - : " وسئل صلى الله عليه وسلم عن شبَه الولد بأبيه تارة وبأمه تارة فقال ( إذا سبق ماء الرجل ماء المرأة كان الشبه له ، وإذا سبق ماء المرأة ماء الرجل فالشبه لها ) متفق عليه ، وأما ما رواه مسلم في صحيحه أنه قال ( إذا علا ماء الرجل ماء المرأة أذكر الرجل بإذن الله ، وإذا علا ماء المرأة ماء الرجل آنث بإذن الله )

.فهنا نجدأن هذا الحديث أستخدم لفظ سبق بدلا من "علا"..كلمة سبق تعنى تقديم أوالقُدْمةُ في الجَرْي وفي كل شيء..ويجب أن يكونا المتسبقان بدأو من مكان واحد ويتجهون لمكان واحد...فعندما أقول أذا سبق أحمد محمد فلابد أن يكون أحمد ومحمد قد بدأؤ من مكان واحد و يتسابقون لجهة واحدة....

ومن هنا يجب على من يقول أن المقصود بماء المرأة فى الحديث الافرازات المهبيلة أن يوضح لنا فهمنا الخاطىء لكلمة "سبق"وكيف تسبق الافرازات المهبيلة منى الرجل و كلاهما من مصدر مختلف وما هى الجهة التى يتسابقون عليها .

"أذا سبق ماء الرجل ماء الانثى أذكرت بأذن الله ...الخ ...و طالما أن الحديث أستخدم لفظ سبق فمعنى ذلك أن هذا الماء جاء من مصدر واحد ومتجهين الى مصدر واحد وهو البويضة ....وطبعا معلوما علميا أنه أذا سبق الحيوانات المنوية التى تحمل صفة الذكورة فى تلقيح البوبضة كانت المولود ذكر و العكس هو الصحيح ...

بغض النظر عن الاختلاف فى تاؤيل نصوص الاحاديث عن الشبه او جنس الجنين او وصول النصوص كاملة الينا او لا ولكن ايا كان ... كيف علم النبى صلى الله عليه وسلم ان هناك سباق دائر داخل رحم المرأة ؟؟؟؟؟؟؟

فمن المعلوم يقينا بفضل الاجهزة الحديثة بعلم الاجنة ان هناك سباق يدور داخل الرحم بين ملايين الحيوانات المنوية وانه سباق اشبه برحلة البحث عن الكنز وهى البويضة وان السباق يستمر لعدة ساعات وهناك فائز واحد فقط وهو كرموسوم الرجل او كروموسوم المرأة .. وان هذا السباق كسباق الحواجز الحقيقى ويستسلم النطاف الضعيفة والمنهكة بل وهناك عوائق فى السباق تساعد على وصول العدد الممكن للبويضة وهى سجادة الاهداب المتموجة بل والادهى والامر ان هؤلاء المتسابقون قد قطعو مسافة بين الارض والقمر على مقياسنا ...فمن علم محمد أن هناك سباق حقيقى يدور داخل رحم المرأة ؟؟

وكل هذا يمكنك معرفته بمشاهدة الفيلم الرائع (حياة ما قبل الحياة – Life before life)

http://www.aflamw.com/2009/09/life-b...life.html#more

والمقصود بماء الرجل هنا هو الكرموسوم الجنسى Y المحمول على الحيوان المنوى للذكر

و المقصود بماء المرأة هو الكرموسوم الجنسىX المحمول على الحيوان المنوى للذكر

فإذا سبق الحيوان المنوى الذى يحمل الكرموسوم Y الحيوان المنوى الذى يحمل الكروموسوم X و ألتحم بالبويضة يكون المولود ذكر

وإذا سبق الحيوان المنوى الذى يحمل الكرموسوم X الحيوان المنوى الذى يحمل الكروموسوم Y و ألتحم بالبويضة يكون المولود أنثى

و على هذا يكون مضمون الحديث أن نوع الجنين سواء كان ذكر أو أنثى يعتمد على ماء الرجل الذى يحتوى على الكروموسومات الجنسية التى على أساسها يتحدد نوع الجنين و هذا هو ما أثبته العلم و هذا ما أشار إليه المصطفى صلى الله عليه وسلم عندما أستخدم كلمة سبق التى تدل على وحدة نقطة البداية

مواقع تاكد ما بالرد

http://www.biology-online.org/2/6_sex_chromosomes.htm

Sex Determination

A humans' sex is predetermined in the sperm gamete.

The egg gamete mother cell is said to be homogametic, because all its cell possess the XX sex chromosomes. sperm gametes are deemed heterogametic because around half of them contain the X chromosome and others possess the Y chromosome to compliment the first X chromosome.

In light of this, there are two possibilities that can occur during fertilisation between male and female gametes, XX and XY. Since sperm are the variable factor (i.e. which sperm fertilises the egg) they are responsible for determining sex.

و فى هذا الموقع ستجد المعلومة على هيئة سؤال و جواب

http://www.ezyhealth.com/ezyhealth/a...=25&expertID=1

و ستجد فيه هذه المعلومة

Question

What actually determines the sex of the baby? Is there anyway to increase the chance of giving birth to a baby boy?

Answer

As you might have read before, all the cells in our bodies have 46 chromosomes which contain all the genetic make up of that person. 2 of these chromosomes are called the sex chromosomes (X and Y). When an adult male produces sperms, half of these would contain 22 chromosomes plus a X, and the other half contain 22 plus a Y. If a sperm with 22Y fuses with the egg in the female with 22X (all female eggs are 22X, by the way!), a 44XY will result and this would be a male child. If a 22X sperm fuses with the egg with 22X a baby with 44XX will result and this would be a female child.

وطبعا فى النهاية لا إشكال في كون علو ماء المرأة يسهم في تخلق المولود إلى أنثى إن أذن الله بذلك – وقد وقع خلاف في معنى " العلو " هل هو السبق ، أو العلو الحقيقي ، أو الكثرة والقوة - ، وأنه حتى في حال علو ماء المرأة فإنه يؤثر في اختيار الحيوان المنوي المذكر أو المؤنث ، دون أن يكون له دور رئيسي ، فرجع الأمر إلى أن المؤثر الحقيقي هو ماء الرجل ، فالمرأة هنا تساهم بدور ثانوي ، وذلك بتهيئة الظروف لاستقبال الحيوان المنوي ، فالوسط الحامضي يقتل "Y " ويبقي على " X " من الحيوانات المنوية فيكون جنس المولود أنثى " XX " .

تابع ها فضلا

http://antishobhat.blogspot.com/2012...post_6791.html

وهنا

http://antishobhat.blogspot.com/2013...g-post_24.html

 -إخبار رسول الله أنه ليس من كل ماء الرجل يتكون الجنين -

و هذا ما أثبته العلم بحيث تكفي ليحصل الإخصاب أن تصل نطفة ذكرية واحدة فقط من بين ثلاث مئة الموجودة في كل الماء الحاوي إضافة لها سوائل الإفرازات البروستاتية و المواد الغذائية ... فنبّه على أنه جزء منه و ليس كله ليكون الولد




بيان حقيقة أن جزء النطفة فقط من كل الماء هي فقط المسؤولة عن تكوين الولد أحد إكتشافات العلم الحديث الآن !

في صحيح مسلم : أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : " ما من كل الماء يكون الولد, وإذا أراد الله خلق شيء لم يمنعه شيء "




و عن أبي سَعِيدٍ الْخُدْرِيَّ ، قَالَ : سُئِلَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عَنِ الْعَزْلِ ، فَقَالَ : " مَا مِنْ كُلِّ الْمَاءِ يَكُونُ الْوَلَدُ ، وَإِذَا أَرَادَ اللَّهُ أَنْ يَخْلُقَ شَيْئًا لَمْ يَمْنَعْهُ شَيْءٌ " وَقَالَ أَسَدٌ فِي حَدِيثِهِ : " وَإِذَا أَرَادَ اللَّهُ خَلْقَ الشَّيْءِ لَمْ يَمْنَعْهُ شَيْءٌ "







إقرار القرآن الكريم بأن كلا الجنسين ذكر و أنثى موجودان في ماء الرجل فقط و هذا ما أثبته العلم بوجود زوجَي النطاف ذات المادية الوراثية الذكرية Y و أخرى أنثوية X في مني الرجل ..




((وَأَنَّهُ خَلَقَ الزَّوْجَيْنِ الذَّكَرَ وَالْأُنْثَى(45) مِنْ نُطْفَةٍ إِذَا تُمْنَى))

((أَلَمْ يَكُ نُطْفَةً مِنْ مَنِيٍّ يُمْنَى(37) ثُمَّ كَانَ عَلَقَةً فَخَلَقَ فَسَوَّى(38) فَجَعَلَ مِنْهُ الزَّوْجَيْنِ الذَّكَرَ وَالْأُنْثَى))




فهنا الله عز و جل أخبرنا أن المادة الوراثية الجنسية التي تميز جينوم كل بشري لزوجين أنثى X أو ذكر Y موجودة في مني الرجل سلفا خَلَقَ الزَّوْجَيْنِ الذَّكَرَ وَالْأُنْثَى(45) مِنْ نُطْفَةٍ إِذَا تُمْنَى و فعلا هذا ما هو مثبت في العلم الحديث و يسمى بِ :

X sperm femele مني أنثى / Y sperm male مني ذكر


فهل هنــاك دلالـــة للجــاحد على أنه كــلام الله أكثر من هـــذا ؟؟؟

المواضيع المستفاد منها

-عظمة الإسلام و تفوقه في بيان الحقائق العلمية لقضية تخلق الإنسان-



شبهة اذا علي ماء الرجل و ماء المرأة


المسئولية المشتركة للرجل والمرأة في تحديد نوع الجنين "ماء الرجل وماء المرأة"

http://www.damasgate.com/vb/t262232/

http://vb.tgareed.com/t/92428

 ومن هنا نجد تفسيرا لذهول Dr. KEITH L. MOORE الرئيس السابق لجمعية علماء التشريح والأجنة في كندا وأمريكا، ومجلس اتحاد العلوم الحيوية. الذي أنتخب انتخب عضوًا في الجمعية الطبية الملكية بكندا، والأكاديمية الدولية لعلوم الخلايا، والاتحاد الأمريكي لأطباء التشريح، وفي اتحاد الأمريكتين في التشريح، وشارك في تأليف عدة كتب في مجال التشريح الأكلينكي وعلم الأجنة، منها الكتب العالمية الطبية للتشريح

The Developing Human: Clinically Oriented Embryology وClinically Oriented Anatomy وEssential Clinical Anatomy
.

و قد قال Dr. KEITH L. MOORE : أن " تفسير الآيات القرآنية المتعلقة بتكون الإنسان لم يكن ممكنًا في القرن السابع للميلاد ، ولا حتى منذ مئة سنة.



يؤكد الدكتور مور أن ما قاله القرآن عن نمو الإنسان يجعل من الواضح أن أصله إلهي قائلًا: "هذا يثبت لي أنه لابد أن محمدًا كان رسولًا من عند الله."

 https://www.youtube.com/watch?v=CFq6E0l2J4U

 الرد العلمي
ان تشكل العظام يبدأ في الأسبوع الخامس للحمل للحمل فالجنين يكون طوله مليمترات ويسقط معه اجزاء من المشيمة والدم ولا يمكن رؤيته الا بالمجهر القوي
فيظن" الملحد من النوع العربي" أن ما سقط هي أجزاء من الجنين.
اثبات تشكل العظام قبل الكساء العضلي
1http://antishobhat.blogspot.com/2012...g-post_14.html
2http://antishobhat.blogspot.com/2012/07/blog-post.html

 

وانطلاقًا من هذه الحقائق العلمية الناصعة في كل من كتاب الله ـ تعالى ـ وسنة رسوله ـ صلى الله عليه وسلم ـ فإن علماء المسلمين كانوا على يقين منها في الوقت الذي ظل علماء الغرب يتخبطون في ظلمة من الأساطير والخرافات على مدى عشرة قرون كاملة أو يزيد حتى وصلوا إلى شيء من التصور البدائي لتلك الحقائق, ولم يستكملوا رؤيتها إلا في العقود المتأخرة من القرن العشرين.
فهذا ابن حجر العسقلاني ـ رحمه الله ـ يقول في شرح الحديث الشريف الذي نحن بصدده, وما يرتبط به من أحاديث في نفس الباب ما نصه:
" ويزعم كثير من أهل التشريح أن مني الرجل لا أثر له في الولد إلا في عقده, وأنه إنما يتكون من دم الحيض, وأحاديث الباب تبطل ذلك ".
ويؤكد هذا الكلام ابن القيم ـ يرحمه الله ـ بقوله في كتابه المُعَنْوَن " التبيان في علوم القرآن " ما نصه:
" ومني الرجل وحده لا يتولد منه الولد ما لم يمازجه مادة أخرى من الأنثى ".
هذا السبق بعدد من الحقائق العلمية في كلٍ من كتاب الله, وسنة رسوله ـ صلى الله عليه وسلم ـ لكل المعارف المكتسبة بعشرة قرون أو يزيد لا يمكن تفسيره إلا بكون القرآن الكريم كلام الله الخالق, وكون هذا النبي الخاتم, والرسول الخاتم موصولاً دائماً ومُؤَيَّد

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق