الأحد، 14 أكتوبر، 2012

شبهة اذا علي ماء الرجل و ماء المرأة

سؤال

جئت أسألك عن شيء لا يعلمه أحد من أهل الأرض إلا نبي أو رجل أو رجلان قال ينفعك إن حدثتك قال أسمع بأذني قال جئت أسألك عن الولد قال ماء الرجل أبيض وماء المرأة أصفر فإذا اجتمعا فعلا مني الرجل مني المرأة أذكرا بإذن الله وإذا علا مني المرأة مني الرجل آنثا بإذن الله قال اليهودي لقد صدقت وإنك لنبي ثم انصرف فذهب فقال رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏لقد سألني هذا عن الذي سألني عنه وما لي علم بشيء منه حتى ‏ ‏أتاني الله به

و بالطبع هناك عدة أخطاء علمية بالجملة و ليس خطأ واحد فى هذا الحديث :

القول بأن ماء المرأة المتدفق منها يساهم و يقوم بالتوازى مع ماء الرجل بتكوين الجنين و بالطبع هذا خطأ فاحش ، لسببين ..

اولاً : بويضة المرأة هى المسأولة عن منح الجنين لنصف جيناته الوراثية و المساعدة بتكوينة ، و لا دخل البته لماء المرأة بذلك بتاتاً ،

ثانياً : ماء المرأة ليس له غير وظيفة وحيدة ، و هى ترطيب و تزيت المهبل ليسهل دخول عضو الرجل بالداخل ، و لا يخرج هذا الماء


[]إن هذه الشبهة إنما تنم عن ضعف من أوردها بالعلم الحديث وتدل كذلك عن تسرع وطيش موردها فإنهم قد نظروا إلى الحديث وحكموا عليه من خلال النظرة الأولى والنظرة الأولى حمقاء...فلو أنهم علموا ما هية الافرازات المهبيلة التى تحدث أثناء الجماع و خصائصها لما تغنى لهذه الشبهة ...



بداية أضع بين أيديكم أعزائى القراء ما هو مشهور فى معظم المنتديات الاسلامية لتفسير هذا الحديث علميا .


التفسير الاول...ماء المرأة هى الافرازات المهبيلة



فهم يرون أن المقصود بماء المرأة الافرازات المهبلية و أن المقصود بماء الرجل الحيوانات المنوية ... وأن ماء الرجل قلوي Alkaline وماء المرأه حمضي Acidic فإذا التقى الماءان وغلب ماء المرأه ماء الرجل كان الوسط حامضيا فتضعف حركه الحيوانات المنويه التي تحمل خصائص الذكوره وتنجح الحيوانات المنويه التي تحمل خصائص الانوثه في تلقيح البييضه فيكون المولود انثى والعكس صحيح ....


وطبعا هذا الكلام خطأ يحتمل الصواب ....لماذا؟



السبب الاول :لان الحديث أقر بأن ماء المرأة أصفر رقيق ...فحين أن الافرازات المهلبية التى تحدث أثناء الجماع ما هى الا أفرازات غليظة بيضاء أو شفافة و الدليل على ذلك ما يلى :



الدليل الاول :هو دليل المشاهدة الحسية فكل رجل متزوج أو أمرأة بلغت سن الاحتلام تعلم جيدا أن الافرازات المهلبية التى تحدث أثناء الجماع بيضاء أو شفافة بل قد يختلط الامر عند الرجل أثناء المعاشرة الزوجية و يعتقد أن أفرازات أمراتة المهلبية ما هى الا منى منه .



الدليل الثانى : هو قول المتخصصين أن الافرازات المهبلية التى تحدث أثناء الجماع هى بيضاء أو شفافة ...http://www.tbeeb.net/a-650.htm



و أيضا يقر المتخصصين أن الافرازات التى تحدث أثناء الشهوة الجنسية هى أفرازات بيضاء :


The term used for white discharge in women due to sexual intercourse is called female "orgasm" vaginal secretions, which increases during sexual


السبب الثانى :هو أن هناك حديث أخر للنبى الامى جاء بلفظ "أذا سبق ماء الرجل ماء المرأة ...الخ "...فهنا نجدأن هذا الحديث أستخدم لفظ سبق بدلا من "علا"..كلمة سبق تعنى تقديم أوالقُدْمةُ في الجَرْي وفي كل شيء..ويجب أن يكونا المتسبقان بدأو من مكان واحد ويتجهون لمكان واحد...فعندما أقول أذا سبق أحمد محمد فلابد أن يكون أحمد ومحمد قد بدأؤ من مكان واحد و يتسابقون لجهة واحدة....ومن هنا يجب على من يقول أن المقصود بماء المرأة فى الحديث الافرازات المهبيلة أن يوضح لنا فهمنا الخاطىء لكلمة "سبق"وكيف تسبق الافرازات المهبيلة منى الرجل و كلاهما من مصدر مختلف وما هى الجهة التى يتسابقون عليها .


التفسير الثانى _وهو الذى أتقبلة_ هى البويضة


الحديث تحدث عن ثلاث أشياء وهم ما يلى: :


الاول :ماء الرجل ويقصد بها السائل المنوي....وقد يقول قائل وهل يصح أن يطلق عليه ماء؟أو لماذا وصف بأنه ماء ؟


الاجابة .....نعم وذلك أن نسبة الماء فى تكوين السائل المنوى كبيرة جدا تقدر بـ 92 % بل أن هناك مصادر أخرى تؤكد أن نسبة الماء فى السائل المنوى تقدر بحوالى 96 % وان عدد الحيوانات المنوية فيه لا تتعدى 2%و الباقى مواد أخرى ..

هل يوجد دليل علمى على ذلك ؟ ...الجواب نعم أقرأ فى هذا المصدر
هنا ما نصه:

Speaking of its composition, semen is about 96 percent water, plus:
• Sperm, which account for about 2 percent of ejaculate volume.
• Fructose, fruit sugar, which nourishes sperm.
• Vitamin C, which helps keep sperm healthy.


الثانى :ماء المرأة ويقصد به بويضة المرأة و ليس الافرازات المهبلية ....وذلك لان الحديث أقر أن ماء المرأة صفراء رقيقة و هى خصائص لا تتفق مع خصائص الافرازات المهبلية التى تحدثنا عنها سابقا .....قد يقول قائل هل خصائص البويصة تتفق مع الخصائص التى ذكرها الحديث عن ماء المرأة ؟


الاجابة نعم ...وذلك لانه يتدفق من حويصلة جراف بالمبيض ماء يحمل البويضة وهو أصفر اللون ..وان البويضة ذاتها تتكون أساسا من الماء وايضا أصفر اللون..وهى محاطة بطبقة سميكة من الخلايا " الجريبية" الصفراء اللون ...ورقيقة حتى يستطيع الحيوان المنوى خرقها

هل يوجد دليل علمى على ذلك ؟ ....نعم يوجد أقرأ يا عزيزى الفاضل النصوص التالية التى تؤكد أن بويضة المرأة تتكون من المياه
-a woman’s egg is a single cell – the largest in the human body – composed primarily of water

الترجمة :
بويضة المرأه عبارة عن خلية واحده -أكبر ما فى جسم الانسان - تتكون أساسا من الماء
المصدر /
هنا


-وأيضا من مصدر أخر جاء فيه
the human egg is the largest cell in the body and is composed mostly of water,

الترجمة :
البويضة البشرية هى أكبر خلية فى الجسم و تتكون فى معظمها من الماء
المصدر /
هنا


أما بالنسبة للون البويضة فأنظرو جميعا أيها السادة الى الصورة التالية ..وهى صورة حقيقية لبويضة أمرأة أثناء خروجها من المبيض ..وأنظروا الى لونها:





ومن هنا نجد أن الصفات التى أطلقها الرسول على ماء المرأة تنطبق تماما على البويضة ...


الثالث :منى الرجل و منى المرأة ...أستخدم الحديث أن لفظ "منى الرجل منى المرأة لتحديد جنس الجنين بدلا من لفظ "ماء"...أذن المقصود من منى الرجل و منى المرأة هى الحيوانات المنوية التى تحمل صفة الذكورة و الحيوانات المنوية التى تحمل صفة الانوثة ....وما يدعم رأى هو أن هناك حديث أخر للرسول صلى الله عليه وسلم قال فية ..."أذا سبق ماء الرجل ماء الانثى أذكرت بأذن الله ...الخ ...و طالما أن الحديث أستخدم لفظ سبق فمعنى ذلك أن هذا الماء جاء من مصدر واحد ومتجهين الى مصدر واحد وهو البويضة ....وطبعا معلوما علميا أنه أذا سبق الحيوانات المنوية التى تحمل صفة الذكورة فى تلقيح البوبضة كانت المولود ذكر و العكس هو الصحيح ...



خلاصة ما تقدم ...يتضح للجاهل قبل العالم أن هذا الحديث الذى أعترض علية الملحد متوهما أنه يحمل العديد من الاخطاء العلمية يطابق الكثير من الحقائق العلمية التى لم تكن معروفة من قبل ....وصدق الله العظيم حيق قال "ما ينطق عن الهوى"

مواضيع ذات صلة

 سبق وعلو ماء المرأة - والعلم الحديث


هناك 13 تعليقًا:

  1. بارك الله فيكم يا جماعه, هذا جواب يخاطب العلم و العقول و ليس ما يتدول على بقيه المواقع و منها موقع اسلامي معروف (islamweb)

    ردحذف
  2. تسلم أخي الكريم والله استفدنا كثيراً

    ردحذف
  3. شكرا على الشرح العظيم 💓

    ردحذف
  4. حيث ان في ملحد ابن #@$@# واخد مقالك ده وعمال يتريق عليه بالباطل فانا حابة اوضح كام نقطة كده واهو بالمرة نزيل اللبس اللي وقع فيه المفسرون للحديث قديماً وحديثا :
    أنها سألت نبي الله صلى الله عليه وسلم عن المرأة ترى في منامها ما يرى الرجل . فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم " إذا رأت ذلك المرأة فلتغتسل " فقالت أم سليم : واستحييت من ذلك . قالت : وهل يكون هذا ؟ فقال نبي الله صلى الله عليه وسلم " نعم . فمن أين يكون الشبه . إن ماء الرجل غليظ أبيض . وماء المرأة رقيق أصفر . فمن أيهما علا ، أو سبق ، يكون منه الشبه " . صحيح مسلم
    المفسرين قالوا : ان الماء الأصفر الرقيق ده هو الماء النازل عند الشهوة لان مدار الحديث من الاول على الاحتلام وحكم الغسل فيه ..
    ويدل على كده رواية ثانية زي :
    عن عائشة رضي الله عنها أن امرأة قالت لرسول الله صلى الله عليه وسلم : هل تغتسل المرأة إذا احتلمت ، وأبصرت الماء ؟ فقال : نعم . فقالت لها عائشة : تربت يداك وأُلّتْ ! قالت : فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : دعيها ، وهل يكون الشبه إلا من قبل ذلك ؛ إذا علا ماؤها ماء الرجل أشبه الولد أخواله ، وإذا علا ماء الرجل ماءها أشبه أعمامه .
    يعني الماء المقصود هو الماء اللي بينزل عند ثوران الشهوة!!
    *********
    اللبس حصل ليه؟؟ علشان كلمة ماء اللي اتكررت دي.. العلماء افتكروها بمعنى واحد.. افتكروا ان الماء اللي بيبصر ده.. هو اللي الرسول صلى الله عليه وسلم وصفه بعد كده وقال انه أصفر رقيق مع ان الصح غير كده..

    ردحذف
    الردود

    1. لو شفنا الرواية دي في البخاري :
      جاءت أُمُّ سُلَيْمٍ إلى رسول الله صلَّى اللهُ عليه وسلَّم فقالتْ : يا رسولَ اللهِ، إنَّ اللَّهَ لا يَسْتَحْيي مِن الحقِّ، فهل على المرأةِ من غُسلٍ إذا احتَلمَتْ ؟ قال النبيُّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم : إذا رأتِ الماءَ .فَغَطَّتْ أُمُّ سَلَمَةَ،، تعني وجهها، وقالتْ : يا رسولَ اللهِ، وتَحْتَلِمُ المرأةُ ؟ قال : نعم، تَرِبَتْ يمينُكِ، فبم يُشبِهُها ولدُها .
      هنا أم سلمة رضي الله عنها استنكرت ايه؟؟ لو تلاحظوا هي استنكرت الاحتلام نفسه.. استنكرت ان المرأة تحتلم كالرجل.. مش استنكرت انزال المرأة عند الشهوة.. لأن الاعتقاد السائد وقتها ان المرأة مجرد متلقي سلبي لمني الرجل فهي استنكرت ان يكون للمرأة دور ايجابي وفعال في العملية الجنسية لدرجة انها تحتلم.. فجاوبها الرسول صلى الله عليه وسلم أنه آه هي ليها دور فعال في العملية الجنسية بدليل ان الابن ممكن يشببها وده لان عندها مكون جنسي يماثل مكون الرجل تماماً.. فمتحتلمش ليه يعني؟؟

      حذف
    2. أزال المؤلف هذا التعليق.

      حذف

    3. - بس الرواية الأولى اللي بتستغرب فيها أم سليم مش أم سلمة..لما قالت : أيكون هذا؟؟ هي تقصد وجود ماء للمرأة ينزل عند الشهوة ما تقصدش الاحتلام نفسه لامها أصلاً بتسأل عنه.
      = طيب.. ده تعليق الامام النووي على الحتة دي :قوله : ( فقالت أم سليم واستحييت من ذلك ) هكذا هو في الأصول ، وذكر الحافظ أبو علي الغساني أنه هكذا في أكثر النسخ ، وأنه غير في بعض النسخ فجعل ( فقالت أم سلمة ) ، والمحفوظ من طرق شتى أم سلمة ، قال القاضي عياض : وهذا هو الصواب ، لأن السائلة هي ( أم سليم ) ، والرادة عليها ( أم سلمة ) في هذا الحديث ، وعائشة في الحديث المتقدم ، ويحتمل أن عائشة وأم سلمة جميعا أنكرتا عليها ، وإن كان أهل الحديث يقولون : الصحيح هنا أم سلمة لا عائشة . والله أعلم .
      ******
      - طب ليه ما يكونش قصده بالماء الافرازات المهبلية ولا علشان انتوا عايزين كده؟؟
      = والله ما ينفع يكون قصده على الافرازات المهبلية لسبب بسيط جداً.. هو انه لما جه يتكلم عن الماء المسئول عن تكوين الجنين وصفه وقال انه اصفر رقيق.. ومعلوم ان الماء اللي بينزل عند الشهوة ما بيكونش اصفر الا في حالة الإصابة بعدوى وخد بالك الرسول صلى الله عليه وسلم مكانش متجوز واحدة ولا اثنين!!
      ******
      - طيب ليه عبروا عن الافرازات المهبلية بالماء لما قالت : اذا احتلمت وأبصرت الماء؟؟ والرسول صلى الله عليه وسلم نفسه عبر عن نزول الافرازات دي عند الشهوة بالانزال زي الرواية دي :
      أن أمًّ سُليمٍ سألت رسولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم عن المرأةِ ترى في منامِها ما يرى الرجلُ فقال رسولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم: إذا رأت ذلك فأنزَلت فعليها الغُسلُ. فقالت أمُّ سلمةَ: يا رسولَ اللهِ أيكونُ هذا. قال: نعم ,ماءُ الرجلِ غليظٌ أبيضٌ, وماءُ المرأةِ رقيقٌ أصفرُ فأيُّهما سبق أو علا أشبَهَه الولدُ. صحيح ابن ماجه
      والرواية دي كمان قال ان انزالها زي انزال الرجل :سألَتِ امْرأةٌ رسولَ اللهِ صلى الله عليه وسلم عن المرأةِ ترى في منامِها ما يرى الرجلُ في منامِه ؟ فقال إذا كان منها ما يكونُ من الرجلِ فلْتَغْتَسِلْ . رواه مسلم.
      = يا باشا ببساطة للمرأة مائين ماء وصفه الرسول صلى الله عليه وسلم بأنه أصفر رقيق بيساهم في تكوين الجنين زي الحيوانات المنوية بتاعت الرجل تماماً.. وماء بينزل عند الشهوة كما ينزل المني عند ثوران شهوة الرجل وده اللي الرسول صلى الله عليه وسلم يقصده لما قال يكون منها ما يكون من الرجل.. ما يقصدش انها بتقذف مني زيه.. يقصد " الانزال عند الشهوة" "الانزال" في حد ذاته.. أيا كان اللي بينزل ده ايه.. وعلشان اثبت لك كلامي شوف الرواية دي من إعلاء السنن :
      ((دخلت أم سليم على رسول الله صلى الله عليه وسلم فقالت : يا رسول الله المرأة ترى في منامها كما يرى الرجل أفيجب عليها الغسل قال هل تجد شهوة قالت لعله قال وهل ترى بللا قالت لعله قال فلتغتسل..)) علق المصنف على الرواية دي وقال كلام مختصره يعني ان الارسال اللي فيها لا يضر وان الزيادة بتاعت الشهوة والبلل زيادة ثقة فتقبل عادي.
      يعني معنى الكلام ده ام الواحدة لو احتلمت ووجدت الماء اللي هو البلل أيا كانت صفته ايه وجب عليها الاغتسال وده على فكرة حكم شرعي معتمد في المسألة..

      حذف
    4. أزال المؤلف هذا التعليق.

      حذف
    5. *********
      باختصار :
      1) سبب اللبس تكرار كلمة ماء وهي ليها مدلولين مختلفين عن بعض تماماً لكن المفسرين ظنوا انهم بمعنى واحد.
      2) الدلالة على اختلاف معناهم ان الماء النازل عند الشهوة لا تنطبق عليه المواصفات اللي الرسول صلى الله عليه وسلم ذكرها لما جه يوصف الماء اللي بيساهم في تكوين الجنين.
      3) يشترك الرجل والمرأة في صفة "الانزال" عند ثوران الشهوة وان اختلفا في ماهية النازل.
      4) لعفة وطهارة الصحابيات كانوا بيستنكروا حدوث الاحتلام من المرأة لأن المرأة ما هي الا مجرد متلقي سلبي لمني الرجل حسب اعتقادهم فالمفروض يعني ملهاش شهوة تثار لدرجة انها تحتلم لان ملهاش أي دور فعال او ايجابي في العملية الجنسية.
      5) حب رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه يوضح خطأ الاعتقاد ده ويبين أن لأ للمرأة دور ايجابي فعال في العملية الجنسية زيها زي الرجل تماماً واستدل صلوات الله عليه وسلامه بأمر مشاهد زيادة في البرهنة والاثبات وهو نزع الابن ليها في بعض الأحيان وده لان عندها مكون جنسي بيساهم في تكوينه زيها زي الرجل فعادي بقى أن يكون عندها شهوة تثار لدرجة انها تحتلم زي الرجل بردو.
      وآخر دعوانا ان الحمد لله على نعمة الإسلام الحمد لله الذي هدانا لهذا وما كنا لنهتدي لولا أن هدانا الله.

      حذف
    6. أزال المؤلف هذا التعليق.

      حذف
    7. معلومة طريفة : العلماء كانوا عارفين على فكرة أن الافرازات المهبلية اللي بتنزل عند ثوران الشهوة ما بتكونش صفراء بتكون بيضاء طب خرجوا من الاشكال ده ازاي؟؟ قالوا انها في الاساس صفراء بس ممكن تبيض نتيجة اشتداد الشهوة ذكره الامام النووي في شرحه على صحيح مسلم.
      وطبعاً الكلام ده خاطئ تماماً ومخالف للواقع ولظاهر الحديث كمان.. الحديث واضح ماء المرأة أصفر رقيق.
      رحم الله علمائنا وأثابهم على اجتهادهم.
      اما بالنسبة لحتة الاذكار والتأنيث فالرابط ده ناقشها نقاش كويس جداً مش عارفة حسيت انك كروتها كده 😅😅
      https://islamqa.info/ar/175100

      حذف
  5. انت بتدعي ان الاخرين جهلة وانت ذات نفسك مش عارف الرد ممكن يكون وممكن يكون سبحان الله في احاديث كتير تانية بتثبت ان الرسول كان علي قناعة بأن ماء المرأة لم يقصد به الكروموسومات اكس اكس وهي مش ماء اصلا بالمناسبة هو الافرازات المهبلية وسبحان الله في حديث مفصل تاني عن الموضوع ده ومنها ما ذكره الاخ اللي فوق ده لكي لا يكون هناك مجال للهروب والتحريف فبدل الثقة اللي عندك دي الاول يا اخي اثبت انت الاول علي رأي وفهمني انك فاهمه وارد عليك بناءأ عليه صفات الانوثة ليست ماء والرسول يقصد الماء بدليل الحديث اللي جمع بينه وبين عائشة وامرأه تسأله في حكم الغسل

    ردحذف
    الردود
    1. ما تاخديش من كلامي اللي يعجبك وتسيبي الباقي!! انا شرحت ان الرسول صلى الله عليه وسلم كان يقصد ان للمرأة مائين.. ماء ينزل عند الشهوة وماء يساهم في تكوين الجنين.. والدليل على كده ان المواصفات اللي قالها صلى الله عليه وسلم بخصوص الماء اللي بيساهم في تكوين الجنين لا تنطبق على الافرازات المهبلية بحال.
      المفسرين هما اللي غلطوا لما افتكروا ان المائين بمعني واحد.
      وحتة الاذكار والتأنيث مشروحة هنا :
      https://islamqa.info/ar/175100

      حذف