الثلاثاء، 10 نوفمبر، 2015

أهم الفروقات بين المؤمنين والملحدين : عقليا - وعلميا - ونفسيا - واجتماعيا



https://fbcdn-photos-e-a.akamaihd.net/hphotos-ak-xta1/v/t1.0-0/s480x480/12191744_531035090391683_5030555995136689864_n.jpg?oh=d2f74291f66f3bcc74ba73155890eada&oe=56F065AA&__gda__=1454699487_cacbc2196553e6e78421decddaa840e5
منشور لدي الباحثون المسلمون

أهم الفروقات بين المؤمنين والملحدين : عقليا - وعلميا - ونفسيا - واجتماعيا - 30 بحث ودراسة ومرجع


كنا نشرنا عليكم بالأمس خبر الدراسة التي نشرتها جامعة يورك york البريطانية والتي تم فبها التأثير المغنطي على أجزاء من الرأس للتقليل من التفكير في الدين (أو الغيبيات) وكذلك التقليل من معارضة (المهاجرين) - وكان من نتيجتها توضيح أن (الملحد) لا يستخدم في إلحاده أجزاء للتفكير من الدماغ مثل المؤمن الذي يستخدم أجزاء أكبر في إيمانه !!!!

1))

رابط الدراسة من جامعة يورك :

https://www.york.ac.uk/news-and-events/news/2015/research/psychologist-brian-magnetic/

وبالطبع انتشر الخبر ليضيف ضربة جديدة إلى الملحدين المكروهين عالميا من كل البشر - كما سنرى بعد قليل - حيث وضع الإلحاد في مكانه الطبيعي كظاهرة (كسولة) و (فقيرة) في العقل والتفكير !! 

بل هناك دراسات بالفعل تصف الملحدين بالخلل العقلي لأنهم يناقدون الإيمان بالخالق والمثبت داخل أدمغتنا كما في الدراسة الأمريكية التي تقرأون خبرها هنا :

"نقطة الخالق : بحث يجد أن الإيمان مدموج بقوة في أدمغتنا"

'God-spot' research finds faith hard-wired in the brain

الرابط :

http://www.nzherald.co.nz/world/news/article.cfm?c_id=2&objectid=10560954

--------------- 

وعلى الفور : راسلنا أحدهم على الخاص بدراسة تقول أن الملحدين (أذكى) من المؤمنين وفي مقياس أسئلة IQ !!

جميل ...........

ونحن نحب الردود العلمية والمنطقية - وقبل كل شيء (العملية) على هذا الكلام - ونهديه هذا المنشور هو وكل غارق في مستنقعات الإلحاد وضائع في ظلمات العدمية في الحياة !! ليعرف أن الذكاء الحقيقي هو مَن يتسبب في عيشة صاحبه كـ (إنسان) وموته كـ (إنسان) وليس عيشة الإحباط والقلق والتوتر والشذوذ العقلي والجنسي والإدمان والتعصب والانطواء ثم الانتحار في النهاية !!

---------------------- 

2))

فأول فارق بين الدراستين - أن التي نشرناها بالأمس : هي دراسة تجريبية عملية - في حين الدراسة التي يتمسك بها الملحدون دراسة استقرائية - والدراسات الاستقرائية قد تختلف باختلاف الأشخاص والظروف والأماكن والبلدان ولذلك لا يؤخذ منها حكم يقيني إلا باستيفاء جميع الحالات 

3))

فمثلا : الدراسة أصلا ليست منصبة على الملحدين وإنما : على علاقة الإيمان بالذكاء ولذلك خرجت بصلة ضعيفة بينهما - والسؤال :

إذا شخص ذكي بالفعل ويرفض خرافات النصرانية المحرفة في الخارج (وهي الديانة السائدة في أماكن الدراسة) فهل من الخطأ أن يُصنف نفسه بأنه غير مؤمن بدين (ومثلما رأينا مع أنشتاين من قبل ومن قبله نيوتن من توحيد للربوبية وكفر باليهودية والنصرانية المحرفتين) ؟

4))

إذن أول مقارنة وتعميم هو تعميم باطل لأنه خاص ببلاد الديانة فيها هي النصرانية المحرفة (ورغم ذلك سنرى بعد قليل دراسات أخرى تقول غير ذلك !!) إذن هذه الدراسة لا إشكال فيها إن كنا نتحدث عن (اللادينيين) في بلاد (نصرانية محرفة) - بل ونتائجها تكون منطقية وعقلية بالفعل - أما أن يتم إلصاقها بالملحدين حصرا : فهذا من التلاعب المكشوف ومن بروباجاندا العناوين التي تبحث عن الضجة لا غير !!

5))

وليس أدل على (غباء) الإلحاد الحقيقي مثل ما نجده عند (علمائهم) الذين يفتخرون بهم !! مثلا (العلماء) الأغبياء الذين يقولون 2+2 لا تساوي 4 !! (مثل لورانس كراوس) - أو الأغبياء الذين يقولون أن الكون يظهر من اللاشيء بمفرده أو بالجاذبية !! (مثل ستيفن هوكينج) أو الأغبياء الذين يقولون بخرافة التطور الكبير وأن كل الكائنات الحية بما فيها الإنسان هي عبيد وماكينات تعمل للجينات الوراثية الأنانية !! (مثل ريتشارد دوكينز)

والثلاثة - وغيرهم - قد رددنا عليهم بالتفصيل في سلسلتنا :

#الوجه_الآخر_للعلم ونقلنا لكم سخرية العلماء المتخصصين في الخارج منهم ومن غباءهم !! بل وحتى نقلنا لكم رد الملحدين أنفسهم عليهم وكيف أن بعضهم ترك الإلحاد بسبب غبائهم !!

6))

إذن الخلاصة : أن الدراسة استقرائية وهي لا تصلح للتعميم - وهي كذلك في بلاد تدين بالنصرانية المحرفة التي يمجها العقل والذكاء - فلا حرج أن يكون الأذكياء عندهم مجافين للدين بهذه الصورة 

والآن - وطالما سنُدخل معنا موضوع الاستقراءات - فلنوسع الدائرة قليلا ونتحدث عن أشهر الدراسات عن مختلف الفروقات بين المؤمنين والملحدين ولنرى : مَن فيهم بالفعل أكثر ذكاء ممَن ؟!

-------------------- 

7))

فمعلوم أن أشهر العلماء على مر التاريخ في كل الحضارات : كانوا مؤمنين بخالق (وعلى اختلاف دياناتهم) أو حتى ربوبيين (أي يؤمنون بالخالق ولكن لم يتبعوا دين معين من الأديان المحرفة) 

بما في ذلك علماء من روما واليونان القديمة - وعلماء من الصين والهند وإيران - وعلماء من العرب والمسلمين الذين قامت الحضارة الحديثة كلها على إسهاماتهم وتصويباتهم لمسيرة العلوم والعلم التجريبي مثل ابن الهيثم والخوارزمي والرازي والجزري وابن النفيس وعباس بن فرناس والعشرات غيرهم - ثم إلى اليوم في كل أنحاء العالم مثل نيوتن وماكس بلانك وأنشتين بل وحتى داروين نفسه ورغم كل تخبطه في لادينيته ولاأدريتيه فنجده يقول قبل موته أنه في أقصى درجات تموجه لم يصل إلى إنكار الخالق !!! بل حتى النصرانيين أنفسهم وكما سنرى الآن - ورغم تحريفاتهم اللاعقلية - :

ولكنهم أعلى عقلا وذكاء وإنجازا من الملحدين في النهاية !!

فعلى الأقل لم ينحدر بهم الغباء لإنكار السببية أو الخالق !!

8)) 

ففي جائزة نوبل كمثال - وهي أشهر جائزة للعلوم في العصر الحديث - فقد جاء في إحصائياتها كما جمعها كتاب : 100 عام من جائزة نوبل 100 years of nobel prizes

وتحديدا في الصفحة 57 من الفصل الذي بعنوان : 

ديانات الفائزين بجوائز نوبل : Rrligion of Nobel prize winners والذي 

وهذا رابطه من موقع أمازون :

http://www.amazon.com/Years-Nobel-Prizes-Baruch-Shalev/dp/0935047379

جاء أن أغلب الفائزين بجوائز نوبل هم من أهل الأديان المختلفة !! وأكثرهم النصرانية بنسبة 65 % - !! وأما النسبة الأقل وهي 10.5 % فهي لغير المؤمنين !!! وهو ما يعني حتى ليس الملحدين فقط ولكن داخل معهم اللادينيين وكل من يصف نفسه بالمفكر الحر - مثل اللا أدري وغيره - !!!

Atheists, Agnostics & free thinkers

9))

في المقال التالي من مؤسسة heritage العامة لدعم الداخل الأمريكي - معهد بحثي - نقرأ العنوان العريض التالي للدكتور باتريك فاجان Patrick F. Fagan :

" لماذا الدين يمثل اهتماما أكبر : أثر الممارسة الدينية على الاستقرار الاجتماعي " 

Why Religion Matters Even More: The Impact of Religious Practice on Social Stability 

الرابط :

http://www.heritage.org/research/reports/2006/12/why-religion-matters-even-more-the-impact-of-religious-practice-on-social-stability#_ftn13

حيث نجد في المقال : 136 مرجع ومصدر أغلبها أبحاث ودراسات تتكلم عن أثر الدين والإيمان على الصحة العقلية والنفسية والاجتماعية والسلوكية !!

(ملحوظة : لفتح المراجع والمصادر في آخر المقال : اضغط على :

Show references in this report)

10))

بل وفي الوقت الذي يؤمن فيه الملحدون والتطوريون بأن سماكة وكثرة تلافيف المخ أو الدماغ تدل على تطور الإنسان عن (الحيوان) وتطور قدراته الذكائية والفكرية والإبداعية : فهذه دراسة تثبت أن المنطقة الرمادية التي تغلف المخ أو الدماغ مثل القشرة حوله : هي أسمك عند المؤمنين والذين مرتبطين بالدين والروحانيات : أكثر من الذين لا يفكرون في الدين !! بل : وأن ذلك يسبب فارقا بين المصابين بالاكتئاب فيهم (أي عند المؤمنين احتمالية الإصابة بالاكتئاب أقل من الملحدين الذين لهم هذه الطبقة رقيقة وليست سميكة مثل المؤمنين والمرتبطين بالدين والروحانيات) !!

والدراسة قام بها معهد نيويورك للطب النفسي وجامعة كولومبيا للأحياء 

عنوان المصدر :

"أين يقع الإله في المخ ؟ أهمية الدين مرتبطة بسمك قشرة الدماغ"

Where Is God Located In the Brain? Importance of Religion Is Related To Thickness Of The Cerebral Cortex

الرابط :

http://www.medicaldaily.com/where-god-located-brain-importance-religion-related-thickness-cerebral-cortex-266043

11))

وأما في رابط التحميل PDF التالي :

http://spirituality.ucla.edu/docs/news/release_health.pdf

فنجد دراسة في 2004 من جامعة كاليفورنيا لوس أنجيلوس ucla بعنوان :

"دراسة جديدة على طلبة الكليات تجد ارتباطا بين الروحانية والتدين وبين الصحة العقلية" 

New Study of College Students Finds Connection Between

Spirituality, Religiousness, and Mental Health 

12))

وفي جامعة تينيسي بأمريكا تم عمل بحث على غير المؤمنين من ملاحدة ولاأدرين ولادينين - حيث أظهرت النتائج أن غير المؤمنين مُغلقين الفكر !! ونرجسين بطريقة مثيرة للاهتمام !!

كما تمثلت الدراسه أن 85% من غير المؤمنين التي أقيمت على المستوي الأعلي والأقل من الأشخاص العاديه يتسمون بـ (الغضب - الجدلية - الدوغمائية) !!

وفي اختبار نفسي آخر من نفس الدراسة سجل الملاحدة أعلي معدلات في (النرجسيه - الدوغماتية - والغضب) وأقل معدلات في (القبول وإيجابية العلاقات مع الآخرين) !!!

المصدر :

أبحاث غير المؤمنين في أمريكا

Non-Belief in America Research

university of tennessee chattanooga

Studying Non-Belief

الرابط :

http://www.atheismresearch.com/

13))

وهذا بحث آخر من جامعة كامبريدج CAMBRIDGE بأمريكا أيضا ينتقد فيه الالحاد ويُظهر مدي سخافة أفكار ذلك المعتقد وانعدام هدفه وغايته وقيمته في الحياة !! ويسرد وقائع تاريخية على ذلك !!

المصدر :

http://www.investigatingatheism.info/meaning.html#fn2

ملحوظة :

(تم تغيير الرابط - ولكن استطعنا الوصول إليه من أرشيف النت) :

https://web.archive.org/web/20131102071416/http://www.investigatingatheism.info/meaning.html

14))

وفي دراسة بحثية كبيرة عام 2002 لإظهار علاقة نسبة الانتحار بالأديان : فقد اعتمد الباحثان خوسيه مانويل José Manoel Betrolote وأليكساندرا فليشمان Alexandra Fleischmann على مراجع الأمم المتحدة الموثقة - فكانت الصدمة أن الملحدين هم الأعلى نسبة في الانتحار في العالم ! في حين جاء المسلمون في أقل نسبة للانتحار وبصورة لفتت نظر الباحثين أنفسهم حتى علقا عليها قائلين :

" إن نسبة الانتحار في الدول الإسلامية تكاد تقترب من الصفر، وسبب ذلك أن الدين الإسلامي يُحرم الانتحار بشدة " 

عنوان الدراسة :

A global prespective in the epidemiology of suicide

رابط تنزيل PDF :

http://www.iasp.info/pdf/papers/Bertolote.pdf

15))

وفي الوقت الذي حاول الملحدون فيه إثارة الرأي العام للتشكيك في الدراسة السابقة : فهذه دراسة أخرى بعدها بعامين فقط في 2004 منشورة على مجلة طب النفس التي تصدر في أمريكا American Psychiatric Association - ومنشورة على موقعها في الإنترنت The American Journal of Psychiatry - psychiatryonline.org بعنوان :

" الانتماء الديني ومحاولات الانتحار "

Religious Affiliation and Suicide Attempt

الرابط :

http://ajp.psychiatryonline.org/doi/abs/10.1176/appi.ajp.161.12.2303

حيث أثبتت الدراسة وجود تأثير قوي للتعاليم الدينية على الحد من ظاهرة الانتحار، وأثبتت كذلك أن الزواج له تأثير قوي في علاج الانتحار وكذلك إنجاب الأطفال وكذلك السعادة والاستقرار والعلاقات الاجتماعية الجيدة : وهي كلها أشياء أبعد ما يكون عن حياة الملحدين !!

16))

وفي الوقت الذي لا تكاد أن تفرق فيه بين الإلحاد والشذوذ الجنسي والدعارة والإباحية والإجهاض (فكلها عندهم تدل على الحرية الشخصية حتى ولو بإيذاء النفس أو الآخرين) : فإنه في دراسة أخرى 2014 منشورة بنفس جامعة كاليفورنيا - نقرأ العلاقة الواضحة للتدين للحد من خطر الانتحار عند الشاذين جنسيا :

New Study: Seeking Help from Religious Counselors Associated with Increased Suicide Risk Among LGB People

المصدر :

http://williamsinstitute.law.ucla.edu/press/press-releases/25-june-2014/

17))

إذن العلاقة واضحة جدا بين الإيمان أو الدين : وبين الاستقرار العقلي والنفسي والعاطفي !! ففي دراسة سابقة في 2012 منشورة بنفس جامعة كاليفورنيا نجد العنوان التالي :

"الانتماء الديني يعالج مشاكل الخوف من الشذوذ الجنسي، والصحة العقلية عند كل من : الشاذات والشاذين جنسيا والمخنثين"

Religious Affiliation, Internalized Homophobia, and Mental Health in Lesbians, Gay Men, and Bisexuals 

18))

وفي مقال تدوين جريدة التليجراف 2013 يخرج علينا الكاتب والصحفي الروائي شون توماس Sean Thomas بعنوان صادم لكل الملحدين - وبالمناسبة كان العنوان للرد على نفس خبر أن الملحدين أكثر ذكاء من المؤمنين - حيث يقول :

"هل الملحدين مختلين عقليا" ؟ 

Are atheists mentally ill

الرابط :

http://blogs.telegraph.co.uk/news/seanthomas/100231060/are-atheists-mentally-ill/

وفيه ذكر بعض الأبحاث المأخوذة من مقال مؤسسة heritage للدكتور باتريك فاجان الذي ذكرناه منذ لحظات مثل :

19)) 

دراسة في 2006 لأبحاث السكان من جامعة تكساس تؤكد أن الذين يواظبون على النشاط الديني يعيشون أطول !!

20))

ودراسة أخرى في نفس العام 2006 اكتشف فيها الباحثون بجامعة ديوك في أمريكا أن الجهاز المناعي للمؤمنين أقوى من الملحدين !! كما أكدوا أيضا على أن رواد الكنيسة لديهم انخفاضا في ضغط الدم !!

21))

وأما في عام 2009 فقد اكتشف فريق من علماء النفس بجامعة هارفارد أن المؤمنين الذين أجروا فحوصات في المستشفى مع كسور عظام الورك : هم الأقل اكتئابا وأقل مكوثا في المستشفى لفترات أقصر وكان حالهم الأفضل عندما غادروا المستشفى : بالمقارنة مع زملائهم غير المؤمنين المصابين مثلهم !!

22))

ليس هذا فقط بل المؤمنين هم الأكثر لطفا كذلك من غير المؤمنين !! وكما نشرها هذا الموقع الاسترالي :

God's truth, believers are nicer

الرابط :

http://www.smh.com.au/it-pro/gods-truth-believers-are-nicer-20110908-1jzrl

23))

بل وحتى في العطاء - وإن لم تكن غريبة - فالملحدون هم أبخل الناس بعكس البروباجاندا الزائفة لأنجلينا جولي التي تبعثر بالملايين وتتصدق أمام الكاميرات للفقراء والمساكين والمتضررين !!

بل : والمسلمين هم الأكثر تصدقا : والملاحدة في ذيل القائمة :

" المسلمون هم الأعلى صدقة في بريطانيا " 

Muslims ‘are Britain’s top charity givers’

الرابط من التايمز :

http://www.thetimes.co.uk/tto/faith/article3820522.ece

والخبر من موقع worldwideopen :

Muslims give more to charity than others, UK poll says

http://www.worldwideopen.org/en/resources/detail/13158#.VkDuRrerS01

ومن موقع أخبار الدين :

Survey: UK Muslims give more to charity than Jews, Christians

http://www.religionnews.com/2013/07/24/survey-uk-muslims-give-more-to-charity-than-jews-christians/

بل الحقيقة :

المسلمون هم الأعلى صدقة وفعل الخير في العالم كله !!

وذلك حسب موقع الإحصائيات الشهير pew research :

http://www.pewforum.org/2012/08/09/the-worlds-muslims-unity-and-diversity-2-religious-commitment/

وطبقا كذلك للموقع المتخصص JustGiving.com 

24))

ولذلك كله - ولأدنى الصفات الإنسانية لدى الملحدين) ولغياب أي داعي للثقة فيهم وهم بلا أي شرع أو قيم ثابتة أو مباديء داخلية يعترفون بها ي ضميرهم بعيدا عن حكم القانون والظاهر وكاميرات المراقبة :

فهم أكثر الفئات المعدومة الثقة فيها كما في الساينتيفك أمريكان حيث نشروا مقالة بالعنوان التهكمي :

" في الملحدين نحن لا نثق "

In Atheists we distrust ! 

وذلك بعكس الشعار الأمريكي النصراني : " نحن نثق بالله "

الرابط :

http://www.scientificamerican.com/article/in-atheists-we-distrust/

25))

ويُطالعنا بتفاصيل أكثر لحقائق تلك الكراهية للملحدين من كل الناس : مقال الدراسة التي قام بها البروفيسور (ويل جيرفيس) Will Gervais وزملاؤه وتم نشرها في مجلة (عِلم النفس الاجتماعي والشخصي) Journal of Personality and Social Psychology حول سبب عدم الثقة في مُعاملة الملحدين !! حيث لاقت الدراسة صدىً واسعًا منذ 2011 

عنوان الدراسة من موقع الـ ncbi الشهير :

"هل نثق بالملحدين ؟ عدم الثقة هو الأساس معهم " !!

Do you believe in atheists? Distrust is central to anti-atheist prejudice. 

الرابط :

http://www.ncbi.nlm.nih.gov/pubmed/22059841

26))

وهذا مقال بحثي آخر بالواشنطن بوست بعنوان :

" لماذا لا زال الأمريكيون لا يحبون الملحدين " ؟!

Why do Americans still dislike atheists

الرابط :

http://www.washingtonpost.com/opinions/why-do-americans-still-dislike-atheists/2011/02/18/AFqgnwGF_story_1.html

حيث – وللمقارنة فقط – :

ومِن بعد عشرات السنوات مِن التشويه الإعلامي المُكثف لكل ما هو إسلامي في بلدٍ كبير مثل أمريكا في مقابل التلميع الحثيث للملحدين ورسم شخصيات خيالية لهم (تتسم بالأخلاق والأمانة والشجاعة والتضحية !!) في عشرات الأفلام والمسلسلات شبابا وكبارا - رجالا ونساء :

فلا زال الملحدون اليوم على أعلى قائمة المكروهين في أمريكا بنسبة 39.6 % - في مقابل المسلمين مثلا بكل الأفلام والأكاذيب لتشوييهم وإلصاق الإرهاب بهم : 26.3% فقط !! 

27))

نلمس ذلك أيضا كما نشرته مواقع الأخبار نقلا عن دراسة (جامعة مينيسوتا بمينابوليس) University of Minnesota in Minneapolis مثل موقع Newsjunkiepost الشهير وذلك في عنوانه الصريح الدلالة :

"باحثون يجدون أن الملحدين هم أكثر (الأقليات) المكروهة والمعدوم الثقة فيها "

Research Finds that Atheists are Most Hated and Distrusted Minority 

الرابط :

http://newsjunkiepost.com/2009/09/19/research-finds-that-atheists-are-most-hated-and-distrusted-minority/

فالإلحاد قضية خاسرة (عقليا وعلميا ونفسيا ومجتمعيا) !! يكفي فقط نقطة انعدام الثقة في القضاء أو الأمانة العامة أو الخاصة أو الزواج !!

فنعم يمكن للمؤمنين أن يقعوا في مثل هذه الأشياء ولكن ذلك يكون منهم شاذا ومخالفا لقواعد أديانهم - أما الملحدون فذلك هو الأساسي عندهم لقاء أي مصلحة أو منفعة خاصة !!

يزني - يسرق - يقتل - يخون - وهي أشياء لم يستحي أكابر ومشاهير الملحدين أنفسهم من الاعتراف بها وبأنها مباحة عندهم !!

28))

وكترجمة عملية لذلك نقرأ في دستور ولاية أركنساس : 

" أنه لا يجوز لأي شخص يُنكر وجود الله تولي رئاسة أي إدارة مدنية لهذه الولاية، ولا التقدم كشاهد أمام أي محكمة " !!

No person who denies the being of a God shall hold any office in the civil departments of this State, nor be competent to testify as a witness in any court

المصدر :

Arkansas State Constitution, Article 19 Section 1 Miscellaneous Provisions

29))

والأمر مشابه لذلك أيضا في دستور ولاية نورث كارولينا، حيث جاء في بند فقدان أهلية الرئاسة : 

" الأشخاص غير المؤهلين لتولي الرئاسة... أولهم: أي شخص يُنكر وجود الله العظيم " !! 

Disqualifications of office. The following persons shall be disqualified for office: First, any person who shall deny the being of Almighty God

المصدر :

North Carolina's State Constitution, Article 6 Section 8

30))

والأمر ليس في أمريكا فقط - ففي أيرلندا كذلك (والخبر من جريدة التايمز الأيرلندية Irishtimes) : 

يُمنع على الملحدين أو المُنكرين لله التدريس في المدارس الحكومية 

why must agnostics be obliged to teach faith

الرابط :

http://www.irishtimes.com/opinion/why-must-agnostics-be-obliged-to-teach-faith-1.616580

فيا مَن تعلقت بقشة دراسة يتيمة شاذة : انقذ نفسك من الضياع أو 

الانتحار !!


هناك 6 تعليقات:

  1. جزاكم ربي الفردوس الاعلى

    ردحذف
  2. جزاكم ربي الفردوس الاعلى

    ردحذف
  3. التشابه بين الملحد والعنكبوت

    قال تعالى: (مَثَلُ الَّذِينَ اتَّخَذُوا مِنْ دُونِ اللَّهِ أَوْلِيَاءَ كَمَثَلِ الْعَنْكَبُوتِ اتَّخَذَتْ بَيْتًا وَإِنَّ أَوْهَنَ الْبُيُوتِ لَبَيْتُ الْعَنْكَبُوتِ لَوْ كَانُوا يَعْلَمُونَ) [العنكبوت: 41]. هذه آية عظيمة لا يزال العلماء يكشفون جانباً من أسرارها العلمية، وفي هذه المقالة نعيش مع حقائق تثبت دقة كلمات القرآن العظيم، وترد على كل ملحد يدعي أن القرآن كلام بشر.
    سوف نكتشف الآن أن بيت العنكبوت بالفعل هو أضعف البيوت في الطبيعة، ليس من الناحية البنائية فحسب، بل من الناحية الاجتماعية أيضاً.
    وهن البيت
    بيت العنكبوت هو الأضعف على الإطلاق. فجميع المخلوقات تبني بيوتاً متينة وتتحمل عوامل الطقس إلا العنكبوت الذي يبني بيته في العراء وهو معرض لكل العوامل الطبيعية من مطر ورياح ورطوبة... وربما نجد أغرب أنواع البيوت ما يخصّ عنكبوت الماء!
    عنكبوت الماء يقضي كل حياته تحت سطح الماء ليجمع فقاعات الهواء ويملأ بها بيته المنسوج على سطح الماء ويتنفس من هذا البيت، إن وجود شعيرات صغيرة تغطي جسم العنكبوت تساعده على تجميع فقاعات الهواء.... فانظروا معي إلى هذا البيت الذي هو عبارة عن فقاعات هواء تزول تحت أي تأثير!


    ك فإن الزوج يهرب على الفور. فتخيلوا معي هذه الحياة الزوجية التعيسة وهذا المصير الأسود للزوج. يقول العلماء إن ظاهرة العنكبوت فريدة من نوعها في عالم الكائنات الحية.
    ♥وهن الخيوط
    يقول العلماء إن خيط العنكبوت أصلب من الفولاذ بخمس مرات على الأقل! وعلى الرغم من ذلك يتمزق بسهولة لماذا؟ لأن العنكبوت لا يمكن أن يصنع خيطاً سميكاً بل إن الخيوط رفيعة جداً، وأرفع من شعرة الرأس بعشر مرات!
    ولو أن الله تعالى قال: "أوهن الخيوط"، لكان هناك خطأ علمي، ولكنه قال: (أَوْهَنَ الْبُيُوتِ) وبالفعل هذا التعبير دقيق من الناحية العلمية، فسبحان الله القائل عن نفسه: (وَمَنْ أَصْدَقُ مِنَ اللَّهِ حَدِيثًا) [النساء: 87].
    ♥أوجه التشابه بين الملحد والعنكبوت
    - هناك 37000 نوع من العناكب تعيش على الأرض. إن العلماء لا يزالون عاجزين عن تقليد خيط العنكبوت، فهذا المخلوق لديه هندسة رائعة في التصميم والبناء، تماماً مثل الملحدين الذين اهتموا بالدنيا وأهملوا الآخرة، فأعطاهم الله الدنيا وحرمهم من الآخرة.
    - ويقول العلماء هناك تناقض عجيب في خيوط العنكبوت، فعلى الرغم من أن خيط العنكبوت قوي جداً إلا أن بيته ضعيف جداً!! كذلك الملحد تجده متناقضاً في أفكاره. فإذا سألته من الذي خلق الكون قال المصادفة، وإذا قلتَ له إن هذه السيارة مثلاً وُجدت بالمصادفة سخر منك!! فكيف يتقبل عقله أن الكون وجد بالمصادفة وأن اختراعات بشرية بسيطة لا يمكن أن توجد بالمصادفة!
    - العنكبوت يتمتع بنظر ضعيف.... فليس لديه بعد نظر، ولا يرى أكثر من سنتمترات معدودة، تماماً مثل الملحد الذي لا يرى إلا الدنيا وهو عن الآخرة من الغافلين.
    - العناكب مخلوقات شرسة ومفترسة. ومعظمها سامة تبث سمومها لمن يقترب منها... وكذلك الملحد، يبث أفكاره ليسمم المجتمع، وليس غريباً أن نرى أعلى نسبة للانتحار في العالم بين صفوف الملحدين!.
    ♥حياة العنكبوت وحياة الملحد
    أحبتي في الله! سوف نبتعد عن العبارات "العاطفية" فلا نقدح بالملحدين ولكن نسرد لهم حقائق علمية ونفسية لا يمكن إنكارها، لندرك دقة المقارنة الإلهية بين الذين اتخذوا من دون الله أولياء وبين العنكبوت.
    سوف نتأمل هذه الإحصائيات الغربية وهي بأقلام الملحدين أنفسهم ونقارن بين الضعف الذي يعيشه الملحد وبين وهن العنكبوت. فالغرب اليوم في معظمه غير مسلم، وهو مزيج من: الملحد ويشكل نسبة كبيرة، – اللا ديني ونسبتهم كبيرة جداً – ومجموعة من الديانات الشركية – والجميع قد اتخذ من دون الله أولياء، فجعل الدنيا همه وجعل الشيطان قدوته وجعل المال شريكاً لله تعالى، وبالتالي تنطبق هذه الآية عليه بنسبة كبيرة.


    ♥ملخص♥
    ونلخص إعجاز الآية الكريمة (مَثَلُ الَّذِينَ اتَّخَذُوا مِنْ دُونِ اللَّهِ أَوْلِيَاءَ كَمَثَلِ الْعَنْكَبُوتِ اتَّخَذَتْ بَيْتًا وَإِنَّ أَوْهَنَ الْبُيُوتِ لَبَيْتُ الْعَنْكَبُوتِ لَوْ كَانُوا يَعْلَمُونَ) فيما يلي:
    1- لقد حددت الآية أن العنكبوت الأنثى هي التي تبني البيت وليس الذكر فقال: (اتَّخَذَتْ) ولم يقل "اتخذ". وهذه الحقيقة العلمية لم يكن لأحد علم بها زمن نزول القرآن.
    2- إن أضعف بيت في الطبيعة هو بيت العنكبوت ولذلك قال تعالى: (وَإِنَّ أَوْهَنَ الْبُيُوتِ لَبَيْتُ الْعَنْكَبُوتِ)، وهذه المعلومة كانت مجهولة قبل مجيء العصر الحديث.
    3- لقد حددت الآية أن بيت العنكبوت هو الضعيف وليس خيطه، وهذه دقة علمية تشهد على إعجاز هذا القرآن.
    فالحمد لله على نعمة الإسلام.

    ردحذف
  4. جزاك الله خير
    حبيبي اتمنى ترد علي
    انا مشترك جديد هل انتم مستمرين في هذا لاني سعيد جدا بهذا

    ردحذف
  5. جزاك الله خير
    حبيبي اتمنى ترد علي
    انا مشترك جديد هل انتم مستمرين في هذا لاني سعيد جدا بهذا

    ردحذف
  6. شكرا على هذا المجهود الرائع

    ردحذف