الأربعاء، 17 أكتوبر، 2012

الزمان قبل بلانك



في أحد أشهر المواقع الفيزيائية الحديثة على النت على الرابط التالي :http://www.leaderu.com/real/ri9404/bigbang.html

نطالع المعلومات الهامة التالية : والتي تتعلق بالفترة ما قبل زمن بلانك (جزء صغير جدا ًمن الثانية 10 أس -43) من بعد الانفجار الكبير !!!..
حيث نقرأ فيها صراحة ًأن الكون الذي نعرفه وتتبعه القوانين التي نعرفها اليوم : لم يكن له وجود قبل زمن بلانك !!!!.. وحتى القوى الأربعة (ومنها قوى الجاذبية والقوى الكهرومغناطيسية) : كانت قوة واحدة !!.. وأنه لم يُسجل أو يُعرف أي شيء عن المادة أو الطاقة أو الزمان أو المكان قبل هذا الزمن !!!!..

Before 1 Planck Time
Before a time classified as a Planck time, 10^(-43) seconds, all of the four fundamental forces are presumed to have been unified into one force. All matter, energy, space and time are presumed to have exploded outward from the original singularity. Nothing is known of this period.
Models of Earlier Events

>>>

ويقول بروفيسور الكيمياء فرِتز الحاصل على جائزة نوبل - البعض يصنفه كثالث كيميائي عالمي في العصر الحديث - :
يقول ناقلا ًلنا تأكيد العالم الروسي المولد جورج جامو : على أنه مع ذلك الانفجار الكبير : فقد وُلدت كل المادة الموجودة في الكون اليوم : ومعها كل الطاقة بالطبع والأربعة أبعاد للفراغ والزمن من حالة أولية واحدة كانت لا متناهية في الكثافة والحرارة والضغط ...!

In 1946, George Gamow, a Russian-born scientist, proposed that the primeval fireball, the "big bang," was an intense concentration of pure energy. It was the source of all the matter that now exists in the universe. The theory predicts that all the galaxies in the universe should be rushing away from each other at high speeds as a result of that initial big bang. A dictionary definition of the hot big bang theory is "the entire physical universe, all the matter and energy and even the four dimensions of time and space, burst forth from a state of infinite or near infinite density, temperature, and pressure."
Stephen Hawking, The Big Bang, and God . Henry F. Schaefer III
http://www.leaderu.com/real/ri9404/bigbang.html

>>>
ومن نفس المرجع السابق يؤكد لنا فِرتز :
" إنه من النادر جداً أن تجد عالماً في الفيزياء ملحداً (أي بسبب اصطدامه بكل هذه الأدلة على وجود خالق حكيم قدير) " ..
ثم يذكر قائلا ً:
" لقد تقبل آينشتاين في نهاية المطاف على مضض : بضرورة وجود نقطة بداية للكون .. ومن ثم : وجود قوة مهيمنة متسببة في الأحداث !.. ولكنه لم يقبل مطلقاً بحقيقة وجود إله مشخّص " !!..
أي رفض تعيين ذلك الإله (إله إسلامي هندوسي بوذي نصراني إلخ) ...

Einstein ultimately gave grudging acceptance to what he called "the necessity for a beginning" and eventually to "the presence of a superior reasoning power." But he never did accept the reality of a personal God.
Stephen Hawking, The Big Bang, and God . Henry F. Schaefer III
http://www.leaderu.com/real/ri9404/bigbang.html

>>>
وبالفعل .. ينقل آينشتاين لنا إبهار الكون له بقوانينه التي لم يزل يكتشف تفاصيلها الإنسان بعد ..! فيقول مثلا ً:
" نحن نرى الكون في ترتيب مدهش أو عجيب .. ونجده يطيع ويتبع قوانين محددة : بالكاد نفهمها ..! إن عقولنا المحدودة بالكاد تدرك القوى الغامضة التي تحرك أجزاء الكون " !!!..

We see the universe marvelously arranged and obeying certain laws but only dimly understand these laws. Our limited minds grasp the mysterious force that moves the constellations.
[Emphasis added.]
Jammer, Einstein and Religion, 48

>>>
وعندما سُئل ساندج : أحد أكبر علماء الفلك : هل من الممكن أن يكون هنالك عالم في الطبيعة وهو نصراني في ذات الوقت ؟..
أجاب :
" نعم .. الكون معقد جدا بحيث لايمكن نسبة التناسق بين أجزائه إلى المصادفة " ..!!

>>>
ويقول الملحد السابق الشهير أنتوني فلو : وبعد أن تراجع عن إلحاده في عمر الثمانين في صدمة قوية لعميان الملاحدة :
" من المعروف أن الاعتراف يفيد الروح !!.. لهذا : سأبدأ بالاعتراف بأنه على الملحد : الشعور بالحرج من الإجماع العالمي المعاصر المتمثل في الانفجار الكبير !!.. حيث يبدو أن علماء الكون يقدّمون الدليل العلمي على أن الكون : كانت له بداية " !!..
Henry Margenau, Roy A. Vargesse. Cosmos, Bios, Theos. La Salle IL: Open Court Publishing, 1992, 241.

>>>
فعندما نشأت نظرية الانفجار الكبير نتيجة لملاحظات الفريد هابل حول تباعد المجرات عن بعضها : أشار ذلك إلى أنه عندما يؤخذ بعين الاعتبار - ومع المبدأ الكوني أن الفضاء المتري Space يتمدد وفق نموذج فريدمان للنسبية العامة Friedmann-Lemaître model : فإن هذه الملاحظات تشير إلى أن الكون ((( وبكل ما فيه من مادة وطاقة ))) : قد انبثق من حالة بدائية ذات كثافة وحرارة عاليتين : شبيهة بالمتفردات الثقالية التي تتنبأ بها النسبية العامة !!.. ولهذا توصف تلك المرحلة بالحقبة المتفردة ...

ولذلك نجد ستيفن هاوكينج نفسه يصرح وكما جاء في كتاب الكون لبوزلو ص 46 :
" لم تكن المادة هي وحدها التي خـُلقت أثناء الانفجار العظيم .. بل إن الزمان والمكان أيضاً خلقا .. إن للمكان بداية .. إذن : للزمان بداية " !!..

>>>
وحتى في المحاولات المتأخرة لهذا المتذبذب ستيفن هاوكنج : للتملص من حقيقة الخالق المتحكم في الكون ودقة الإنفجار الكبير : حيث حاول هاوكينج استبدال الخالق عز وجل بسلسلة من المصادفات في كتابه (مختصر تاريخ الزمن) مثلا ً!!!.. ولكنه رغم ذلك لم يستطع إخفاء من جديد الدقة العجيبة في معدل التمدد الكوني منذ الانفجار الكبير فيقول :
" إذا كان معدل التمدد بعد ثانية واحدة من الانفجار الكبير : أصغر بمقدار حتى جزء واحد من مائة ألف مليون بليون : فالكون سينهار مرة ًثانية ًعلى نفسه : قبل أن يصل إلى حجمه الحالي " !!..
Stephen Hawking ,A brief History of time , Bantame press ,london :1988.p.121-125

فسبحان الله العظيم !!!!...

هناك تعليق واحد:

  1. لم يكن هناك شئ الا الله فالكون لم يكن ونضرية ان اللى شئ اللى مادة ربما تكون صحيحة والله هو الدي خلق اللى شئ من لا شئ هو الدي يخلق من العدم وكل شئ فان ويبقى وجه ربك دو الجلال والاكرام

    ردحذف