الأحد، 21 أكتوبر، 2012

إلى من يعتقدون بأزلية المادة


إلى من يعتقدون بأزلية المادة : سؤال :
..........................................

أنتم تقولون أن المادة وجدت دائماً منذ الأزل ; فسؤالي هنا ما هو الدليل العلمي على هذه الفرضية ؟

........................................................................


قوانين الديناميكا الحرارية وقانون تحطم الشموس تثبت أن الكون له نهاية حتمية وأن المادة لا أبدية و لا أزلية وأنها مخلوقة ولها نهاية .


ليس كلامي

«إدوارد لوثر كيسيل»

«جون كليفلاند كوتران»


........................................................................

*** قوانين الديناميكا الحرارية هنا انتقال الحرارة بإستمرار من الأجسام الباردة إلى الأجسام الحارة إلى أن تنعدم الطاقة نهائياً . ولن يكون هناك حياة .


*** قانون تحطم الشموس مثال بسيط على إثباتي :

فحواه: أن ذرات الشموس تتحطم في قلبها المرتفع الحرارة جدًّا، وبواسطة هذا التحطم الهائل المستمر تتولد هذه الطاقة الحرارية التي لا مثيل لها، وكما هو معلوم فإن الذرة عندما تتحطم تفقد جزءًا من كتلتها حيث يتحول هذا الجزء إلى طاقة، فكل يوم يمر بل كل لحظة تمر على أيّ شمس فإنها تفقد جزءًا ولو يسيرًا من كتلتها، ومعنى هذا بالضرورة أن سيأتي الوقت الذي تستنفد الشموس كتلتها نهائيًّا؛ أي: أنها تفنى.



.........................................................................

و اثبت علميا ان الكون سيفني

و قد وضع علماء الكون سينريوهات لفنائه

سيناريوهات فناء الكون - فيلم وثائقي انتاج قناة ناشيونال جيوجرافيك 2010 , نشاهد فيه محاولات علماء

الكونيات والفلك والفيزياء فى التنبؤ بما سيؤول إليه مصير الكون طبقًا لأحدث النظريات العلمية , ويعرض

الفيلم اهم ثلاث نظريات , اولا نظرية الانسحاق الكبير وفيها ينسحق الكون على نفسه لينتهي إلى نفس النقطة

من العدم التي بدأ بها , ثانياً نظرية التجمد الكبير أو الموت الحراري وفيها يستمر الكون في التمدد للأبد حتى

تفنى منه جميع صور الحياة ويصل إلى درجة حرارة الصفر المطلق , ثالثاً نظرية التمزق الكبير أو التشقق

الكبير وفيها أيضًا يستمر الكون في التمدد ولكن بمعدل متزايد حتى يصل إلى نقطة ينفجر فيها الكون بأكمله أو

يتشقق أو يتمزق حتى آخر ذرة فيه ، كما لو كنت تنفخ بالوناً عن آخره بالهواء فينفجر




فكيف سيكون الكون و الماده و الطاقه ازليه وهي ستفني؟
يا اصحاب العقول؟؟؟


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق