الأحد، 12 أغسطس، 2012

شبهات حول كروية الارض


شبهات وردود

يطعن الملاحده بايه
تكوير الارض
يكور الليل علي النهار

و يكور النهار علي الليل


باستدلال

اذا شمس كورت

فيقولون كيف

تكور الشمس

اليست كالكره

اذا لها معني اخر و

يقولون

ان لها معني اخر و معناها اظلمت

؟؟؟؟

فكيف نرد علي هؤلاء




ما معني ان اذا شمس كورت


( فإذا برق البصر ، و خسف القمر و جمع الشمس و القمر)


فالشمس و القمر سيكور

في بعضهم و يصبحوا

شئ واحد

هذا يوم القيامه

؟؟؟؟؟؟

وطبعا

ارد علي كلامه

برد صغير

يخليه يلف حواليين

نفسه

؟؟؟

و بيقولك تنطفئ

^_^

طب

منين هتنطفئ

و منين

هتدنوا من الرؤس

روى المقداد بن عمرو قال: سمعت رسول الله يقول: "تدنو الشمس يوم القيامة من الخلق؛ حتى تكون منهم كمقدار ميل؛ فيكون الناس على قدر أعمالهم في العرق، فمنهم من يكون إلى كعبيه، ومنهم من يكون إلى ركبتيه، ومنهم من يكون إلى حقويه، ومنهم من يلجمه العرق إلجاماً" وأشار رسول الله بيده إلى فيه"· رواه الإمام مسلم·



عن أبي هريرة عن النبي - صلى الله عليه وسلم - قال : " الشمس والقمر يكوران يوم القيامة " .

فإذا برق البصر ، و خسف القمر و جمع الشمس و القمر)


اذا ما معني ستظلم

نعم ستظلم بس بعد التكوير فالتكوير

ليس الاظلام

قوله - عز وجل - ( إذا الشمس كورت ) قال علي بن أبي طلحة عن ابن عباس : أظلمت ، وقال قتادة ومقاتل والكلبي : ذهب ضوءها . وقال سعيد بن جبير : غورت . وقال مجاهد : اضمحلت . وقال الزجاج : لفت كما تلف العمامة ، يقال : كورت العمامة على رأسي ، أكورها كورا وكورتها تكويرا ، إذا لففتها وأصل التكوير جمع بعض الشيء إلى بعض ، فمعناه : أن الشمس يجمع بعضها إلى بعض ثم تلف ، فإذا فعل بها ذلك ذهب ضوءها .





قال تعالى: ﴿أَمّن جَعَلَ الأرْضَ قَرَاراً وَجَعَلَ خِلاَلَهَآ أَنْهَاراً وَجَعَلَ لَهَا رَوَاسِيَ﴾ النمل: 61, وقوله تعالى: ﴿اللّهُ الّذِي جَعَلَ لَكُمُ الأرْضَ قَرَاراً﴾ غافر: 64, وقوله تعالى: ﴿أَلَمْ نَجْعَلِ الأرْضَ مِهَاداً. وَالْجِبَالَ أَوْتَاداً﴾ النبأ: 6و7, وتكفي قرينة وصف الأرض بمهاد الصبي كفراش مبسوط فوق الأرض يحميه مما هو دونه من أخطار لتؤيد دلالة لفظ (الأرض) على الطبقة السطحية وتدفع توهم الدلالة على ثبات الكوكب.

(وَلَا اللَّيْلُ سَابِقُ النَّهَارِ وَكُلٌّ فِي فَلَكٍ يَسْبَحُونَ)؛ نفي سبق الليل للنهار كجهتين للأرض يستقيم مع دوام حركتها هي في مدارها, وتقديم الليل في مقام الحركة يعني أن الحركة جهته أسرع، وفلكيًّا جهة الليل بالفعل أسرع لأن سرعة الأرض حول نفسها في نفس اتجاه سرعتها حول الشمس فتضم إليها؛ بينما تُخصم جهة النهار، وفي قوله تعالى: ﴿يُغْشِي اللَّيْلَ النَّهَارَ يَطْلُبُهُ حَثِيثًا وَالشَّمْسَ وَالْقَمَرَ وَالنُّجُومَ مُسَخَّرَاتٍ بِأَمْرِهِ﴾ الأعراف: 54؛ لا توجد نسبة للبشر فهو قائم على الحقيقة لا ما يبدو للناظر من الأرض, وجعل الليل ولازمه الظلام فوق طبقة النهار ليعم الفضاء حقيقة علمية, ووصف النهار بالحركة الحثيثة العاجلة ليحل محله على الدوام ظلام الفضاء يستقيم مع حركة الكوكب في مداره, قال جوهري: "أرضنا (إذن) دائرة غير دائرة نحن نراها ساكنة ولكنها دائرة لا تهدأ", "ومن جملة سيارات شمسنا هذه الأرض التي نحن عليها والقمر ملتزم بها ويدور عليها ومعها على الشمس", إذن: "دوران الأرض حول الشمس ليس غير مخالف للقرآن فحسب؛ بل له منه دلائل".

و هذا الصوره توضح

http://quran-m.com/userfiles/image/hena/23566.jpg


وَقَالَ تَعَالَى : (( لا الشَّمْسُ يَنْبَغِي لَهَا أَنْ تُدْرِكَ الْقَمَرَ وَ لا اللَّيْلُ سَابِقُ النَّهَارِ وَ كُلٌّ فِي فَلَكٍ يَسْبَحُونَ )) .

قَالَ ابْنُ عَبَّاسٍ وَغَيْرُهُ مِنْ السَّلَفِ : فِي فَلْكَةٍ مِثْلِ فَلْكَةِ الْمِغْزَلِ ، وَهَذَا صَرِيحٌ بِالاسْتِدَارَةِ وَالدَّوَرَانِ وَأَصْلُ ذَلِكَ : أَنَّ " الْفَلَكَ فِي اللُّغَةِ " هُوَ الشَّيْءُ الْمُسْتَدِيرُ يُقَالُ تَفَلَّكَ ثَدْيُ الْجَارِيَةِ إذَا اسْتَدَارَ وَيُقَالُ لِفَلْكَةِ الْمِغْزَلِ الْمُسْتَدِيرَةِ فَلْكَةٌ ; لاسْتِدَارَتِهَا .

فَقَدْ اتَّفَقَ أَهْلُ التَّفْسِيرِ وَاللُّغَةِ عَلَى أَنَّ " الْفَلَكَ " هُوَ الْمُسْتَدِيرُ وَالْمَعْرِفَةُ لِمَعَانِي كِتَابِ اللَّهِ إنَّمَا تُؤْخَذُ مِنْ هَذَيْنِ الطَّرِيقَيْنِ : مِنْ أَهْلِ التَّفْسِيرِ الْمَوْثُوقِ بِهِمْ مِنْ السَّلَفِ وَمِنْ اللُّغَةِ : الَّتِي نَزَلَ الْقُرْآنُ بِهَا وَهِيَ لُغَةُ الْعَرَبِ .

وَقَالَ تَعَالَى : (( يُكَوِّرُ اللَّيْلَ عَلَى النَّهَارِ وَيُكَوِّرُ النَّهَارَ عَلَى اللَّيْلِ )) .

قَالُوا : وَ " التَّكْوِيرُ " التَّدْوِيرُ يُقَالُ : كَوَّرْت الْعِمَامَةَ وَكَوَّرْتهَا : إذَا دَوَّرْتهَا وَيُقَالُ : لِلْمُسْتَدِيرِ كَارَةٌ وَأَصْلُهُ " كورة " تَحَرَّكَتْ الْوَاوُ وَانْفَتَحَ مَا قَبْلَهَا فَقُلِبَتْ أَلِفًا .

وَيُقَالُ أَيْضًا : " كُرَةٌ " وَأَصْلُهُ كُورَةٌ وَإِنَّمَا حُذِفَتْ عَيْنُ الْكَلِمَةِ كَمَا قِيلَ فِي ثُبَةٍ وَقُلَةٍ .

وَاللَّيْلُ وَالنَّهَارُ ، وَسَائِرُ أَحْوَالِ الزَّمَانِ تَابِعَةٌ لِلْحَرَكَةِ ; فَإِنَّ الزَّمَانَ مِقْدَارُ الْحَرَكَةِ ; وَالْحَرَكَةُ قَائِمَةٌ بِالْجِسْمِ الْمُتَحَرِّكِ فَإِذَا كَانَ الزَّمَانُ التَّابِعُ لِلْحَرَكَةِ التَّابِعَةِ لِلْجِسْمِ مَوْصُوفًا بِالاسْتِدَارَةِ كَانَ الْجِسْمُ أَوْلَى بِالِاسْتِدَارَةِ .

وَقَالَ تَعَالَى : (( مَا تَرَى فِي خَلْقِ الرَّحْمَنِ مِنْ تَفَاوُتٍ )) .

وَلَيْسَ فِي السَّمَاءِ إلا أَجْسَامُ مَا هُوَ مُتَشَابِهٌ .

َأَمَّا التَّثْلِيثُ وَالتَّرْبِيعُ وَالتَّخْمِيسُ وَ التَّسْدِيسُ وَغَيْرُ ذَلِكَ : فَفِيهَا تَفَاوُتٌ وَاخْتِلافٌ بِالزَّوَايَا وَالأَضْلاعِ لا خِلافَ فِيهِ وَ لا تَفَاوُتَ ; إذْ الاسْتِدَارَةُ الَّتِي هِيَ الْجَوَانِبُ .
و القاضيه التي ستقسم ظهرك و ظهر اي طاعن

يقول رب العزه
(يَا مَعْشَرَ الجِنِّ وَالإنسِ إنِ اسْتَطَعْتُمْ أَن تَنفُذُوا مِنْ أَقْطَارِ السَّمَوَاتِ وَالأَرْضِ فَانفُذُوا لا تَنفُذُونَ إلاَّ بِسُلْطَانٍ) (الرحمن: 33)

فهل هناك اي شكل لديه

من الاشكال الهندسيه

لديه مصطلح قطر؟؟؟؟؟
غير الدائره؟؟؟؟
بالمناسبه الايه يوم القيامه

أوَلَمْ يَرَوْا أَنَّا نَأْتِي الْأَرْضَ نَنْقُصُهَا مِنْ أَطْرَافِهَا (الرعد/41)

 

ggg

صورة بالقمر الأصطناعي للأرض

 

 

هل تحدث القرآن الكريم عن شكل الأرض ؟

 

 

أشار القران الكريم للكون بالذكر في بعض آياته وفي أخري حث علي التدبر والإمعان  فيهما وأنة أي هذا المنهج بالتدبر والتفكر في الكون وفي كتاب الله هو السبيل للأيمان والتسليم للخالق بالوحدانية والإخلاص له بالعبادة عن خشية  وقد خصت بعض هذة الإشارات الأرض بالذكر وبطريقة محيرة ومثيرة وتبدو منسجمة وموافقةً مع ما يعرض اليوم من حقائق علي الساحة العلمية ، وهذه الكلمات المتواضعة في هذه المحاولة المحدودة بالزمان والمكان إنما أتت ضمن سياق فهم قد يكون قاصر لفحوى آيات وردت في كتاب عظيم صالح لكل زمان ومكان .

 

وسنحاول أن نوجز فيما يلي من سطور ذكر الأرض  في كتاب الله وفي موضعين مختلفين :

 

الموضع الأول في سورة الزمر : خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ بِالْحَقِّ يُكَوِّرُ اللَّيْلَ عَلَى النَّهَارِ وَيُكَوِّرُ النَّهَارَ عَلَى اللَّيْلِ وَسَخَّرَ الشَّمْسَ وَالْقَمَرَ كُلٌّ يَجْرِي لِأَجَلٍ مُسَمًّى أَلَا هُوَ الْعَزِيزُ الْغَفَّارُ [الزمر/5]

 

 

والآن إذا حاولنا فهم معني كلمة يكور من خلال معانيها في معاجم اللغة العربية من جهة وفي التفاسير من جهة أخري، فهل من الممكن أن تحتمل هذه الكلمةالإشارة لشكل الأرض ؟

أولاً من معاجم اللغة العربية :

1. مختار الصحاح للرازي : [كار] العمامة على رأسه أي لاثها وبابه قال وكل دور  و [الكارة] ما يحمل على الظهر من الثياب و [تكوير] المتاع جمعه وشده وتكوير العمامة كورها وتكوير الليل على النهار تغشيته إياه وقيل زيادته في هذا من ذاك وقوله تعالى [إذا الشمس كورت] قال أبن عباس غورت وقال قتادة ذهب ضوءها وقال أبو عبيد كورت مثل تكوير العمامة تلف فتمحى[1] .


2.لسان العرب لأبن منظور :  وكارَ العِمامَةَ على الرأْس يَكُورُها كَوْراً : لاثَها عليه وأَدارها  …، يُكَوِّرُ الليلَ على النهار ويُكَوِّرُ النهارَ على الليل؛ أَي يُدْخِلُ هذا على هذا، وأَصله من تَكْوِيرِ العمامة، وهو لفها وجمعها[2].

 

 

ثانياً من التفاسير :

1. تفسير أبن كثير : أي سخرهما يجريان متعاقبين لا يفتران كل منهما يطلب الآخر طلبا حثيثا كقوله تبارك وتعالى « يغشي الليل النهار يطلبه حثيثا » هذا معنى ما روي عن ابن عباس رضي الله عنهما ومجاهد وقتادة والسدي وغيرهم[3].

 

2. تفسير القرطبي : قال الضحاك : أي يلقي هذا على هذا وهذا على هذا. وهذا على معنى التكوير في اللغة وهو طرح الشيء بعضه على بعض؛ يقال كور المتاع أي ألقى بعضه على بعض؛ ومنه كور العمامة. وقد روي عن ابن عباس هذا في معنى الآية[4].

 

3. مفردات الفاض القران الكريم : كور الشيء: إدارته وضم بعضه إلى بعض، ككور العمامة، وقوله تعالى: }يكور الليل على النهار ويكور النهار على الليل{ [الزمر/5] فإشارة إلى جريان الشمس في مطالعها وانتقاص الليل والنهار وازديادهما[5].


من خلال هذا البحث البسيط في معاني كلمة يكور في المعاجم والتفاسير يمكن أن نخلص بأن معناها يمكن أن يفهم كما يلي : أي يجعلهما (الليل والنهار) كالكرة يشكلهما حتى يصبحا مكورين ، ونفهم هنا المعني المقصود من الآية وهو أن الأرض كروية الشكل وكما أن العمة تكور علي الرأس وتتخذ شكله المكور من قولة كار العمامة فإن الليل والنهار يتخذان الشكل الكروي للأرض ويتبادلان الوضع علي سطحها الكروي.

 

وبطريقة أخري، الليل موجود في الفضاء والنهار موجود, النهار هو عارض غالبا نتيجة الإشعاعات الضوئية المنبعثة من النجوم، إذاً الأصل في الكون هو الليل، فلو أتينا علي سبيل المثال لجسم يشبه الكرة في غرفة مظلمة ثم أشعلنا مصباح داخل الغرفة يمكن أن نلاحظ أن جانب الكرة المقابل للمصباح سيضاء والجانب الذي خلفه سيعتم لأن الغرفة أصلا معتمة ، طيب لو حركنا الكرة حركة دائرية محاكية لحركة الأرض سنلاحظ أن الجانب المعتم سيبدأ بالتغلب علي الجانب المظلم وسيبقي الجانب المقابل للمصباح مضيئا وهكذا يكور الليل علي النهار والعكس بالعكس والعجيب أن الليل يسبق النهار في معظم آيات القران باستثناء موضعين وكأن ذكر الليل قبل النهار فيه أشارة أنة هو الأصل وكما سنحاول أن نفصل في موضع أخر أنشاء الله، هذا والله أعلم.

 

 


شكل الليل والنهار واللذان يتخذان شكل الأرض الكروي يمكن ملاحظة أن الليل هو الأساس في الكون


 قد يأتي أحد المشككين ليقول بأن المقصود من معني يكور إذا اعتبرنا أن التكوير معناه اتخاذ الشكل الكروي فإن التكوير هنا في الاية جائز على الأرض مسطحة كانت أم كروية وكما في الصورة أدناه وعلية فأن تفسير معني يكور في الآية يمكن أن ينسب للمشاهدات البشرية بأن الشمس كان يلاحظ بأنها تخرج من الأسفل ثم ترتفع إلى أعلى ثم ترجع إلى أسفل من الجهة الأخرى مع النهار وهذا المسار يشكل نصف كرة ، ومن هنا جاء التكوير في القران علي هذا النحو ، ولا علاقة لهذا  الأمر بكروية الأرض.


أحدي الاعتقادات القديمة حول حركة الشمس علي الأرض المسطحة



نقول لهذا المدعي ما يلي : إذا كان المقصود من يكور النهار علي الليل هو المشاهدات التي لوحظت لمسار الشمس الكروي في قبة السماء وعلاقته بضوء النهار علي الأرض المسطحة فإن هذا المنطق يتناقض مع قوله يكور الليل علي النهارلأن الليل ليس له مسار وليس له دليل علية وعلي جوهرة يمكن ملاحظته كما النهار ، فإذا قلنا أن الشمس هي دليل النهار وحركتها الدائرية في السماء ، فليس هناك دليل علي الليل وينتفي بهذا معني قوله يكور الليل علي النهار بسبب أن القمر منير ولا يمكن اعتبار حركته في قبة السماء  دليلاً علي الليل في جوهرة كما الشمس وعلاقتها بالنهار ناهيك عن الجمع بين تبادل الليل علي النهار واستخدام كلمة يكور في الربط بينهما ومن هنا يبطل هذا الإدعاء.

 

 

 

يمكننا أن نلاحظ في هذا المشهد بالقمر الاصطناعي لوكالة الفضاء ناسا أن الليل في الكون هو الاصل وأن الضوء حادث عن النجوم ، ويقابل الضوء المنبعث من الشمس جسم الأرض الكروي ويتخذ شكلة كما نري ويصبح الجزء الخلفي لها معتماً ويتبادل الليل والنهار علي سطح الأرض المكور نتيجة دورانها علي محورها.

 


الموضع الثاني في سورة الرعد : َأوَلَمْ يَرَوْا أَنَّا نَأْتِي الْأَرْضَ نَنْقُصُهَا مِنْ أَطْرَافِهَا وَاللَّهُ يَحْكُمُ لَا مُعَقِّبَ لِحُكْمِهِ وَهُوَ سَرِيعُ الْحِسَابِ (الرعد/41)

 

 

يورد الراغب الأصفهاني في مفردات الفاض القران حول كلمة ننقص ما يلي : النقص هو الخسران في الحظ، والنقصان المصدر، ونقصته فهو منقوص. قال تعالى: }ونقص من الأموال والأنفس{ [البقرة/155]، وقال: }وإنا لموفوهم نصيبهم غير منقوص{ [هود/109]، }ثم لم ينقصوكم شيئا{ [التوبة/4] [6].

 

وفي موضع أخر يستطرق أبن منظور في لسان العرب فيقول حول معني كلمتي ننقص وطرف فيورد ما يلي : [... كما قال أَوَلم يروا أَنَّا نأْتي الأَرض ننقصها من أَطرافها أَفَهُم الغالبون الأَزهري أَطرافُ الأَرض نواحِيها الواحد طَرَف وننقصها من أَطرافها أَي من نواحِيها ناحيةً ناحيةً وعلى هذا من فسّر نقْصَها من أَطرافها فُتوح الأَرضين وأَما من جعل نقصها من أَطرافها موت علمائها فهو من غير هذا قال والتفسير على القول الأَوَّل وأَطراف الرجال أَشرافُهم]

 

 [...وقوله عز وجل أَقِمِ الصلاةَ طَرَفي النهارِ وزُلَفاً من الليل يعني الصلوات الخمس فأَحدُ طَرَفي النهار صلاة الصبح والطرَفُ الآخر فيه صلاتا العَشِيِّ وهما الظهر والعصر وقوله وزُلَفاً من الليل يعني صلاة المغرب والعشاء...وطَرَفُ كل شي مُنتهاه والجمع كالجمع والطائفة منه طَرَفٌ أَيضاً...] [7].

 

وعلية يمكن أن نفهم كلمة طرف بمعني جانب وتستعمل للأجسام والأوقات كما أشار الرازي في قاموسة مختار الصحاح وهنا وإذا استعملنا هذا المعني الذي تم إيراده ستظهر لنا معجزة تتعلق بشكل الأرض عند الأطراف وأنها منقوصة عند نهاياتها من جميع الجوانب فهل هذا ينطبق علمياً علي شكلها.

 

تقول الموسوعة الحرة الويكبيدا عن شكل الأرض ما يلي : شكل الأرض قريب جداُ للشكل  oblate spheroidأي للشكل الكروي المفلطح [8].

 

 

أقرب شكل حر مثالي للأرض oblate spheroid

 

 

 

والآن سنحاول مرة أخري أن نتأمل معني كلمة ننقصها من أطرافها فمقاطع هذا الشكل المدعو oblate spheroid علي محاورة الرأسية عبارة عن قطوع ناقصة (أشكال بيضوية) وهي حسب المسقط الأمامي والجانبي كما هو موضح بالشكلين أدناه ناقصة الأطراف :

 

 

 

 

مسقط علوي للشكل المشابه للأرض oblate spheroid يمكن ملاحظة نقصان الأطراف من كلتا الجانبين

 

 

 

 

 مسقط جانبي للشكل المشابه للأرض oblate spheroid يمكن ملاحظة نقصان الأطراف أيضاً من كلتا الجانبين

 

 

 
 

المراجع العربية والاجنبية………………………………………………………………………………

 

[1]زين الدين الرازي. مختار الصحاح. لبنان: دار الكتاب، 1982 م.

[2]ابن منظور. لسان العرب. بيروت : دار الصادر، 1968 م.

[3]أبو الفداء إسماعيل بن كثير. تفسير أبن كثير. موقع أم الكتاب للدراسات والأبحاث الالكترونية

[4]أبو عبد الله محمد القرطبي. تفسير القرطبي. موقع أم الكتاب للدراسات والأبحاث الالكترونية

[5]الراغب الأصفهاني. مفردات الفاض القران الكريم. موقع أم الكتاب والدرر السنيةللدراسات والأبحاث الالكترونية

[6]مكـــــــــرر

[7] ابن منظور. لسان العرب. مكرر

 

[8]. Wikipedia. The earth.  http://en.wikipedia.org/wiki/Earth.




و الحمد لله رب العالمين



هناك تعليق واحد: