الأحد، 23 مارس، 2014

مــن الذى وهب " النحل "هــذه القدرة(النحل و دورة الغير قابل للاختزال)

ان من الشواهد التي تدل انهيار نظرية التطور هو وجود بعض الصفات التطورية في كائنات بدائية من حيث التصنيف، وهذه الصفات لم تظهر إلا في حيوانات أكثر تعقيداً، ولم تظهر في تتابعات الفصائل التي تفصل بين تلك الكائنات البدائية حاملة الصفة والأخري الأكثر تعقيداً التي تحمل ذات الصفة مع كثرة تلك الفصائل التي تفصل بينهم.
فمثلاً، النحل وهو من الحشرات، عنده مهارات معرفية (cognitive skills)يرسم بها خرائط معرفية (cognitive maps) للمكان من حولة بل ويحتفظ بتلك المعلومات في ذاكرته لعدة أيام علي الاقل وأثبت ذلك بعدة تجارب منها:-
في اليوم الاول تم وضع غذاء للنحل علي هيئة (محلول سكر) يبعد مسافة معينة عن بيت النحل وبالفعل تعرف عليه مجموعة النحل الكاشف forager bee (ينقسم النحل داخل خلية النحل الواحده إلي عدة تقسيمات، مجموعة منهم هي التي تخرج في بداية اليوم تتعرف علي أماكن الغذاء وكميته وترجع توصف لباقي النحل لكي يتم الخروج إلي تلك الاماكن طيلة اليوم لعدم تشتيت جهدهم ووقتهم تسمي هذه المجموعةforager bee )، وفي اليوم التاني تم وضعه علي مسافة تزيد عن الاولي بربع المسافة وأيضا تعرف علية النحل، وهكذا في كل يوم يوضع ذلك الغذاء علي مسافة تزيد بربع المسافة في اليوم الذي قبلة، وفي كل مرة يتعرف عليها النحل ويرجع الي الخلية يوصف للباقين مكان الغذاء ويتم التردد علية طوال اليوم، حتي صادف اليوم الذي وضع فيه الغذاء في جزيرة تفصلها عن مكان الذي توجد به الخلية ممر مائي وأيضا تعرف علية forager bee ولما عادت إلي الخلية ووصفت لباقي النحل عن مكان الغذاء في البداية رفض باقي النحل الخروج معهم إلي تلك الجزيرة لعدم تعودهم علي عبور ممر مائي فلم يكن ذلك في الخرائط المرسومة داخلهم عن طبيعة المكان من حولهم، ثم بعد ذلك خرجوا إلي الجزيرة للحصول علي الغذاء.
تلك القدرة الهائلة لحشرة مثل النحل علي رسم خرائط معرفية للاماكن من حولها وايضا التعرف علي كمية الغذاء وجودته وطبيعته ولونه وحفظ ذلك، لم تظهر تلك الصفة إلي مثلا في الطيور ولم تظهر في حيوانات وسيطة فمن الذي أوهبها تلك الصفات وحرم منها غيرها من الحيوانات الأكثر تطوراً، ام هي صدفة.


http://www.jstor.org/discover/10.108...21103719249017
http://digirep.rhul.ac.uk/items/afa1...c1ff27091a2/6/
http://www.sciencedaily.com/releases...0920194612.htm
http://www.plosbiology.org/article/i...l.pbio.1001392
هذا ايضا يقول العلماء ان النحل له قدرات لحل المشاكل الحسابيه تفوق ما يفعله الحاسوب في ايام
http://www.qmul.ac.uk/media/news/items/se/38864.html
http://www.sciencedaily.com/releases...1025090020.htm
المعضله التي يتغلب عليها النحل تدعي
'Travelling Salesman Problem

ايضا عن رقصة النحل فديوهات الاول غير مترجم

The Waggle Dance of the Honeybee

الثاني مترجمIntelligent design - the dancer bee

How do bees find their way home? Until now, scientists thought bees navigated by calculating their position relative to that of the sun. Randolf Menzel of the Free University of Berlin and colleagues tested this hypothesis by disrupting bees' circadian clocks. They found bees were able to navigate successfully, despite being unable to use the sun as an aid, suggesting that bees create cognitive maps. The study appears in the Proceedings of the National Academy of Sciences.

Read more at: http://phys.org/news/2014-06-bees-cognitive.html#jCp

http://phys.org/news/2014-06-bees-cognitive.html


مــن الذى وهب " النحل "هــذه القدرة(النحل و دورة الغير قابل للاختزال)
بقلم الاخ اسلمت لله بتصرف

بدون مقدمة فقط تأمل هذه الدراســـــة

دراسة جديدة: النحل يمكنه الطيران لإرتفاعات أعلى من جبل إيفرست .. إرتفاعات يمكنها أن تقتل الإنســـان !

Bees could scale MOUNT EVEREST: Insects can fly at altitudes with air so thin it would kill a human





رحلة النحل يمكن أن تبدو لبعضنا بأنها رحلة بطيئة وصغيرة، ولكن هذا البحث أو الدراسة الجديدة التي أجريت في جامعة وايومنغ في ولاية وايومنغ الأمريكية توضح بأن هذه الحشرات المتواضعة تبدو متواضعه فى حركتها أمامنا فقط فقد إكتشف أن لديه الإمكانية الكبيرة فى أن يصل لإرتفاعات أعلى من جبل إيفرست على الرغم من إستدارة أجسامها وأجنحتها الصغيرة مجرد جسم مستدير وجناح صغير ولكن ما وجده الباحثون أن النحل في وايومنغ يمكنه الوصول لإرتفاع أعلى مما يمكن للأنسان تحمله.

في سلسلة من التجارب، إلتقط العلماء ستة من النحل البري من على إرتفاع 3,250 متر فوق سطح البحر في وايومنغ وقاموا بوضعهم في غرفة الطيران، وبعد الملاحظة إتضح بأن جميعهم تعدوا إرتفاع ال 7,500 متر، وبعضهم وصل لأرتفاع 9,000 متر. (( أى 9 كيـــلو متــرات ))






إن ما نراه من حجم النحــلة وصغـر حجم أجنحتــها لا يـؤهلها للقيام بتحقيق هذا الإرتفاع ولكن مؤخرا لاحظ الدكتور “مايكل ديلون” Professor michael.dillon المشرف على البحث والدكتور روبرت دادلى Professor Robert Dudley من قسم البيولوجيا التكاملية بأن النحل قام بتعديل وضعية جسمه في الطيران ليصل لأقصى زاوية لأجنحته والتى تمكنه من الطيران مع الحفاظ على نفس تردد إهتزاز أجنحتها.


وجد إن هذه الظاهرة موجودة في أنواع كثيرة من النحل . فعلى سبيل المثال في جبال الألب يوجد أنواع تعيش فوق إرتفاع 4000 متر، وبعضها على جبال إيفرست يعيش فوق إرتفاع 5,600 متر، لذلك يعتبر النحل من أكثر الكائنات تحملاً لإختلاف الضغط وقلة الهواء على الإرتفاعات العالية ..




During the flight chamber experiments, pictured, all the bees managed to fly at heights of 7,500m (24,606ft) meaning they could fly over at least seven of Everest's summits

وضع العالمان النحل في غرفة طيران زجاجية شفافة طولها في عرضها في ارتفاعها 30 سم. ثم قاما بعد ذلك بالخفض التدريجي للضغط الجوي في الغرفة بما يتناسب مع زيادة الارتفاع، وسجلا قدرة النحل على الصعود إلى النصف العلوي من الغرفة والتحليق هناك. وأظهرت تسجيلات التجارب المرئية تحليق النحل في غرفة ضغط جوي, والتي يسمح فيها لضغط الهواء بالانخفاض إلى مستويات من شأنها إصابة أي مخلوقات أخرى بالاختناق, تبين أن النحل استمر في التحليق عن طريق تغيير زاوية أجنحته لزيادة قدرتها على الارتفاع وهى ترفرف ذهابا وإيابا.


كان يعتقد من قبل أن النحل الطنان أيضا غير قادر على الطيران المرتفع ولكن الآن يبدو أن العلم يخبرنا شيئا آخر بعدما تبين أن لديه القدرة مذهلة علميا على التحليق لارتفاعات كبيرة يمكن أن تصل لأعلي من قمة جبل إيفرست الشهير وهو أعلي قمة في العالم.


حتى أن البروفيسور مايكل ديلون .. يقول أن خروج أبحاثهم التى نشروها فى صحيفة "رسائل البيولوجيا" قد تحدث ضجة كبيرة وتم تغطيتها فى المجلات والصحف الأخرى كا إن بى سى نيوز ونتشــر ومجلة مجلة سميثسونيان وناشيونا جيوجرافيك ولايف ساينس

Our paper on bumblebee flight on mountains just came out in Biology Letters. It has caused quite a buzz, with coverage by, among others: NBC news, Nature, Smithsonian Magazine, National Geographic, and LiveScience.





















مقطع التصوير التجريبى


https://www.uwyo.edu/uw/news/2014/02/uw-professor-discovers-alpine-bumblebees-can-fly-to-heights-above-mount-everest.html

  التقرير مرئيا

A new study has found that alpine bumblebees living in China can fly at altitudes higher than Mount Everest. Most insects and birds can't fly that high above sea level because the air is too thin for their wings to generate a lifting force
Study Discovers Bees Can Fly at Altitudes Higher Than Mt. Everest



مايكل ديلون Professor michael.dillon

www.uwyo.edu/mdillon/contact.html

http://www.uwyo.edu/mdillon/

روبرت دادلى Professor Robert Dudley

http://ib.berkeley.edu/labs/dudley/M...ertdudley.html

المصــادر

الديلى ميل dailymail

Science | Mail Online

www.dailymail.co.uk/sciencetech/article-2552098/Bees-scale-MOUNT-EVEREST-Insects-fly-altitudes-air-kill-human.html

مجلة نتشر nature

http://www.nature.com/news/himalayan...r-bees-1.14670

Biology Letters.

http://rsbl.royalsocietypublishing.o.../10/2/20130922

الــــ: NBC news

http://www.nbcnews.com/science/scien...everest-n22091

صحيفة الــ independent "الاندبندنت" البريطانية

www.independent.co.uk/news/science/the-flight-of-the-bumblebee-becomes-more-impressive-scientists-now-believe-this-humble-insect-could-fly-over-mount-everest-9107295.html

http://www.independent.co.uk/news/sc...ng-837834.html

ناشيونال جيوجرافيك national geographic

http://newswatch.nationalgeographic....ientists-find/

http://newswatch.nationalgeographic.com/tag/china/feed/

http://www.newsrt.co.uk/news/the-fli...t-2216731.html

LiveScience.

http://www.livescience.com/43114-bum...t-everest.html

Smithsonian Magazine

http://www.smithsonianmag.com/scienc...949566/?no-ist

لا شك وأن كل مسـلم يعرف شيئـا عن قــرآن ربـه وقرأ الدراسة الآن تذكر الآية الكريمة

قال تعالى :

{وَأَوْحَى رَبُّكَ إِلَى النَّحْلِ أَنِ اتَّخِذِي مِنَ الْجِبَالِ بُيُوتًا وَمِنَ الشَّجَرِ وَمِمَّا يَعْرِشُونَ (68) ثُمَّ كُلِي مِنْ كُلِّ الثَّمَرَاتِ فَاسْلُكِي سُبُلَ رَبِّكِ ذُلُلا يَخْرُجُ مِنْ بُطُونِهَا شَرَابٌ مُخْتَلِفٌ أَلْوَانُهُ فِيهِ شِفَاءٌ لِلنَّاسِ إِنَّ فِي ذَلِكَ لآيَةً لِقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ}( 69 )((سورة النحل الأيتان 68-69.))

أوحى ربك إلى النحل - والوحى لغويا : "إلهــام" ) بلا رسول فى السلوك والطباع ونظم الحياة .-وأيضا: كلُّ ما أَلقيتَهُ إِلى غيرك ليعلَمَه

سبحان الله : وكأنه عز وجل يعطيها إمكانية ويُعلمها ويهبها هذه القــدرة ويفطرها عليها فى جبلتها


من الذى أعطى للنحل هذه الإمكانية الذكية الرهيبة التى تمكنه من الصعود لهذه المرتفعات القاتلة بالرغم من أن جسمه لا يساعده فى ذلك - هل الإنتقاء الطبيعى يمكنه أن يفعل ذلك ..والإنتقاء الطبيعى أو الخبل الطبيعى المادى نظام بيولوجى ويعمل على التغيير البيولوجى والعضوى للكائن !! ولكننا لا نجد فى النحل أى تطور بيولوجى عضوى يمكنه من الطيران لهذه المسافات كما يقول العلماء .. ولكنها امكانية ذكيه هبة فى هذا الكائن



اما ان يكون للتطور والانتخاب الطبيعى دور فى هذه القدرة االبديعة ..كيف يستقيم هــذا ؟

دور النحل في الطبيعه هل تعلم ان اختفاء النحل يمكن ان يمحي البشر في خلال اربعة سنوات و يمكن ان يسبب كارثه!!!! إنقراض جنسنا كبشر؟؟


ماذا لو إختفى النحل ؟! (سؤال حير العلماء) ... لنتابع هذا المقال من جريدة التلغراف يؤكد نظرية منسوبة لأينشتاين
Einstein was right - honey bee collapse threatens global food security


أينشتاين كان على حق !

اشتهر العالم الفيزيائي ألبيرت أينشتاين بتوقعاته ونظرياته الجريئة و الغريبة والتي صادف دقه بعضها وخطأ بعضها وبعضها بقي غير مفسرا وعرف بأنه تنبؤات، ولكن واحد من تلك التصريحات لاحظ العلماء أنها أصبحت ظاهرة تهدد الحياة على كوكوب الأرض و هي ظاهرة موت النحل المفاجيء فقد قال أينشتاين عنها: “إذا اختفى النحل من الأرض فانه سيبقى للانسان 4 سنوات فقط ليعيش”. لنتعرف اليوم على هذه الظاهرة و أسبابها.




لوحظ في الاونة الأخيرة موت أعداد كبيرة من النحل بمعدلات تدعو للقلق و يطلق على ظاهرة موت النحل بشكل مفاجيء (اضطراب انهيار المستعمرة \ Colony Collapse Disorder) فحسب الاحصائيات الأمريكية، ازداد عدد مستعمرات النحل التي لا تستطيع النجاة من الشتاء الى 30-35 (علما بان العدد الطبيعي هو 10 مستعمرات) كما انخفضت نسبة النحل الى الهكتار باكثر من 90% مما دعا بالمزارعين الى التمكن من الانتاج بعدد اقل من خلايا النحل، و لكن هل يمكن لهذا الوضع أن يستمر طويلا؟



أكثر من 70% من انتاج العالم من المحاصيل يعتمد على التلقيح الذي يلعب النحل فيه دورا فعالا بسبب عددها الكبير وطريقة عيشها في التجول ما بين الزهور لنقل اللقاح وأخذ الرحيق و بسبب زيادة أسعار الغذاء بشكل غير مسبوق، أصبح من الضروري معرفة أسباب موت النحل المفاجيء الذي يشكل التهديد الاكبر للأمن الغذائي العالمي.

ظاهرة ضمور النحل تعتبر أكثر خطورة من ظاهرة الاحتباس الحراري على كوكب الأرض و من أهم العوامل التي تهدد حياة النحل المواد الكيميائية السامة كالمبيدات الحشرية التي تستخدم بشكل كبير على نطاق واسع من المحاصيل لزيادة الانتاجية فهي تهدد ذاكرة النحل و تجعلها مشوشة، و هناك تحذيرات من أن الاستخدام الغير منظم و الغير مسؤول للمبيدات سيؤدي الى فقد النحل الموجود على كوكب الارض خلال عقود فقط.

و لكن الأمر الذي يضعنا في دهشة و صدمة كبيرتين هو دراسة جديدة قام بها المعهد الفيدرالي السويسري للتكنولوجيا خلصت إلى أن مكالمات الهاتف الخلوي تشوش إشارة الاتصالات الحيوية للنحلة مما يجعل النحل مرتبك بشكل مستمر و غير قادر على تحديد هدفه و بالتالي يفقد قدرته على القيام بعملية التلقيح و هذه الظاهرة تستمر معه الى أن يموت و هي ظاهرة “اضطراب انهيار المستعمرة” التي تكلمنا عنها في بداية المقال.


أينشتاين كان محقا فيما يتعلق بالنحل و لكن الأمر ملح و ضروري و يجب التحرك بأسرع وقت حتى لا نستيقظ ذات يوم و نرى أن النحل قد اختفى من كوكب الأرض!!




المصدر
موقع جريدة التلغراف

http://www.telegraph.co.uk/finance/c...-security.html



أسباب وعواقب علة اختفاء طائفة النحل كما يتحدث بها الأخصائيون وجسدها فنان في هذه اللوحة!

http://www.thedailygreen.com/environ...ws/blogs/bees/


--------------------

هناك من قال أن هذه النظرية منسوبة لأينشتاين واكتشفت وثائق دلتهم على ذلك بعد خمسون عاما ..كما فى الفيلم الوثائقى التالى

والفيديو التالي لوثائقي تعريفي مفصل عن ظاهرة موت النحل المفاجيء وهو أحد الأفلام القصيرة المرشحة للفوز بجائزة الأفلام القصيرة في بريطانيا والتي قامت في بداية عام 2012 – الفيديو من إنتاج (لوسي كاش \Lucy Cash) ومترجم للعربية – إذا لم تظهر الترجمة بشكل تلقائي إضغط على CC في زاوية الفيديو ثم إختر اللغة العربية


صحت نظرية أينشتاين أو لم تصح بعد البحث وجدو أن هناك أبعاد حقيقية للقضية وهذا هو سبب الموضوع.. فالعلماء فعلا حائرون .. ‏يفكرون .. يتساءلون .. لماذا اختفى النحل ؟ .. وأين عساه يكون ؟!.‏



والآن تصور ماذا سيحدث على الأرض أذا اختفى النحل .. بالطبع ستنقرض نسبة كبيرة من الفصائل النباتية التي تعتمد في تلقيحها وتكاثرها على هذه الحشرات الطائرة وهو الأمر الذي سيقود بالتالي إلى موت وانقراض الكثير من الحيوانات التي تعتمد على النبات في غذاءها .. وطبعا اختفاء كل هذه النباتات والحيوانات ستكون له عواقب كارثية مدمرة على حياة الإنسان.
لكن هل النحل يختفي حقا ؟
يترك كل شيء خلفه .. العسل والبيوض




نعم .. انه يختفي وبطريقة عجيبة حيرت العلماء وأرهقهم غموضها .. فخلال السنوات الخمس المنصرمة تقلص عدد النحل في مناطق شاسعة من العالم بنسبة تتراوح بين 30 – 50 % ولازالت النسبة تزداد. وهذه الظاهرة الغريبة أطلق عليها العلماء اسم فوضى انهيار المستعمرات (Colony Collapse Disorder ) ويطلق عليها اختصارا مصطلح (CCD ).

الغريب في هذه الظاهرة هو أن مستعمرة النحل تختفي فجأة وبدون سابق إنذار تقريبا!، فالنحالين حول العالم يستيقظون صباحا ليجدوا مناحلهم خاوية على عروشها .. اختفى النحل كله من دون أي علامة أو مؤشر يدل على حدوث مرض أو غزو أو اضطراب في الخلية .. ببساطة تركت عاملات النحل الخلية ولم يعدن إليها أبدا.



والمحير حقا هو ترك النحل لبيوضه في الخلية .. ففي الظروف الاعتيادية، لا يهجر النحل خليته ما لم يفقس البيض. وإضافة إلى ذلك تكون مخازن الطعام في الخلية المهجورة مليئة بالعسل وحبوب اللقاح التي يجمعها النحل ليتغذى عليها .. مخازن سالمة ونظيفة لم تتعرض لأي سرقة من قبل غزاة النحل ولا خربتها الحشرات التي تهاجم المناحل كعثة الشمع وخنفساء العسل.

والأغرب من ذلك كله هو بقاء ملكة النحل في الخلية المهجورة .. فأحيانا تموت الملكة ويترك النحل الخلية لهذا السبب، لكن الذي يميز ظاهرة (CCD ) هو بقاء الملكة في الخلية واختفاء العاملات.

الأمر باختصار أشبه بأن تدخل منزلا فتجد الأثاث والأرضية نظيفان تماما والطعام لازال حارا على الموائد والنار تشتعل في المواقد ونشرة الأخبار تذاع على التلفزيون .. لكن لا أثر لأهل المنزل .. اختفوا ولم يعودا أبدا!.


لكن لماذا يختفي النحل ؟

في الحقيقة، وكما أسلفنا أنفا، فالعلماء في حيرة كبيرة حول أسباب انهيار مستعمرات النحل، وقد ظهرت العديد من النظريات التي حاولت تفسير اللغز وعزت بالظاهرة إلى عوامل مختلفة ومتنوعة :

- الأمراض الفيروسية المختلفة التي تصيب النحل
- سوء التغذية نتيجة انحسار المساحات الخضراء
- ظاهرة الاحتباس الحراري وأثرها المعروف على البيئة
- نقص المناعة وبعض أنواع السوس والفطريات
- الآثار الجانبية لبعض العقاقير التي يستخدمها النحالين لعلاج النحل




- وكذلك الموجات والذبذبات الكهرومغناطيسية الصادرة عن مختلف الأجهزة التي يستخدمها الإنسان ومنها الهاتف الخلوي الذي يعتقد بعض العلماء بأن ذبذباته تؤثر على قدرة النحل في تحديد طريق العودة إلى الخلية.



لكن رغم جميع هذه النظريات والفرضيات إلا أن اللغز ما زال قائما ولا يوجد لحد الآن تفسير واضح محدد لظاهرة انهيار مستعمرات النحل.

....

لكن ما علاقة اختفاء النحل بعلامات الساعة ؟


قد لا يختلف اثنان، حتى العلماء والمختصين، في أن ظاهرة اختفاء النحل غريبة فعلا، وربما سيكون لها نتائج مؤذية في قادم الأعوام، لكن من ناحية أخرى فأنه من المستبعد أن تنقرض جميع فصائل النحل السبعة آلاف خلال الأعوام القليلة القادمة، فالظاهرة وبرغم اتساعها إلا أن حدوثها يتركز في مناحل وخلايا النحل الأوربي المستخدم حول العالم لإنتاج العسل.

غرابة الظاهرة دفعت ببعض الناس إلى اعتبارها علامة من علامات اقتراب الساعة ونهاية البشرية، جنبا إلى جنب مع ظواهر أخرى كالاحتباس الحراري وذوبان الجليد وظهور أنواع جديدة من الأوبئة الفيروسية .. الخ .. فهناك من يعتبر هذه الأمور بمجموعها تدل على دنو النهاية أو على الأقل كمقدمة لكارثة عالمية وشيكة.


البروفيسير ماريا سبيڤاك:Marla Spivak عالمة الحشرات أستاذ جامعة Minnesota مينيسوتا لعلم الحشرات، والتى قضت عمرها فى التجارب مع النحل

http://www.entomology.umn.edu/People...aculty/Spivak/
http://www.macfound.org/fellows/43/

أكثر من ثلث الإنتاج الزراعى العالمى يعتمد على تلقيح النحل .. لكن المضحك فى الأمر أن النحل لا يلقح محصولنا لأنه يريد ذلك بل يلقحه لأنه بحاجه ليأكل

ازدهر نحل العسل لمدة 50 مليون سنة، حيث تحتوي كل مستعمرة من 40 إلى 50،000 نحلة تعيش في تنسيق ووئام مذهلين. فما السر وراء موت مستعمرات بالكامل منه قبل سبع سنوات؟ ماريا سبيڤاك تكشف أربعة أسباب تتداخل مع بعضها البعض لتؤدي إلى عواقب مأساوية. كما أن المشكل لا يتلخص فقط في مسألة أن النحل مسؤول عن تلقيح ثلث محاصيل العالم. بل هل يمكن اعتبار هذا المخلوق المذهل مرآة ننظر فيها إلى مآلنا نحن البشر؟



هنا المقطع مترجم
http://www.ted.com/talks/lang/ar/mar...appearing.html

غير مترجم
بلا شك ستكون هناك كارثة عالمية فى الكون كله تؤثر أيما تأثير على البشر وراء إختفاء النحل ..
فإن أسرار عالم النحل فى أهمية إرتباط هذا المخلوق بالبشر ...هو من عظمة أسرار آيات القرآن الكريم عندما قال الله (ربك) بكاف الخطاب ولم يقل أوحى الله إلى النحل، فيه إشارة عظيمة إلى أن هناك صلة بين الإنسان الذي يخاطبه الله وبين إلهام الله إلى النحل وعندما قال عز وجل في اختتام الآية بقولة ( إنَّ في ذلك لآية لقومٍ يتفكرون) فيه إشارة إلى أهمية إعمال العقل في التفكير والتأمَّل لعمل النحل وعيشه ..

هناك 3 تعليقات:

  1. عدم فهمك لاساسيات نظرية التطور لا يعتبر دليلا ضد نظرية التطور.

    ردحذف
  2. هو كل انسان يتحدث ضد التطور لابد ان يكون غير فاهم ،المتمسكين بموضوع التطور غالبا من الملحدين الذين تعطيهم النظرية تفسيرا لنشوء الكون بدون خالق

    ردحذف
  3. هو يتحدث حديثا علميا عن النحل يثبت انه خلق وراءه خالق ،لديك رد علمي رد بدلا من قولك فهمك وعدم فهمك ،كن موضوعيا

    ردحذف