الاثنين، 24 ديسمبر، 2012

هل الارض ثابته ام تدور حول محورها و ما هي حقيقة حركة الشمس

لأوضح شئ قبل ان ابدء

انا لا أدافع عن تلك النظريه انما اعرض وجهة نظر علميه مهمشة و القرأن الكريم لم يفصل في المسئله بنص قطعي في الامر

السؤال الآن :

ماذا لو أن الغرب نفسه وإلى اليوم - وبعيدا ًعن النظرة الدينية أو النصرانية  من لاديني- :
فيهم مَن لا زال يقول بإمكانية العكس وكما كان متداولا ًطوال آلاف السنين الماضية ؟؟؟؟...
وذلك لأن الأمر نسبي في الرصد سواء من الأرض أو الشمس ؟؟؟..
وإن كنت تعجب من أنه لو العكس - أي الشمس هي التي تدور - :فإن هذا يعني سرعة كبيرة لها :
أقول :
اقرأ أصلا السرعات الموضوعة للشمس في الكون : بل وللمجرة في الكون : لتعرف أنك تتقبل أغرب منها !
بل وحتى علماء الفيزياء والفلك : بل واللادينيين والملاحدة والقائلين بالمجال الموحد في الكون أو الكائنات الفضائية إلخ :
ما زالوا يضعون من النظريات الغريبة عن حركة الكواكب والشمس والقمر والأرض وعن شكل الكون :
ما يصح رياضيا ًونظريا ًويتوافق (أيضا) مع مشاهداتنا اليومية وأرصادنا ؟!!!..







و هذا نقد من
الكابتن نادر جنيد
مختص في علم الفضاء والملاحة الجوية والفضائية والمكانيكا السماوية

قبل ما نتكلم عن الايات التى تخص مسألة الدوران .... علينا توضيح بعض الأشياء من الناحية الفيزيائية
" السكون المطلق والحركة المطلقة " " what time does oxford arrive at this train "
لا يمكننا القول فى ضوء الفيزياء الحديثة ان الجسم الفلانى يتحرك أو الجسم الفلانى ساكن ..... لأن الحركة نسبية ....لما نقول ان الجسم بيتحرك لازم يقول بيتحرك بالنسبة لأية ؟؟؟؟ .... ولما نقول ان الجسم ساكن لازم نحدد ساكن بالنسبة لأية ؟؟؟ ..... فلا يوجد فى الكون حركة مطلقة أو سكون مطلق .... بل لدينا حركة نسبية وسكون نسبى ... مثال بسيط على هذا الكلام :-*
واحد ( أ ) راكب قطر راكب جمبه واحد كمان ( ب ) ... وفى واحد ( ج ) واقف على الأرض برة القطر .... فهل ( أ ) ساكن أم متحرك ؟؟؟
لا يمكننا القول أن ( أ ) ساكن أو متحرك .... بل يمكن ان نقول أن ( أ ) ساكن بالنسبة لـ ( ب ) لأن ( ب ) يتحرك مع ( أ ) بنفس سرعته فهو ساكن بالنسبة له .... وفى نفس الوقت ( أ ) متحرك بالنسبة لـ ( ج ) الواقف على الأرض*

Motion and Rest are relative terms, for example, the person, sitting inside the moving train, is at rest to the person sitting next to him but he is in motion with respect to the person outside the moving train.
http://physics.tutorvista.com/motion.html
اذا الحديث عن حركة جسم أو سكون جسم لا يمكن ان يتم الا بمقارنة هذا الجسم بجسم أخر*
in other words, there is no such thing as absolute rest. All motion or rest is only in relation to other observed objects
http://aether.lbl.gov/www/classes/p139/exp/introduction.html

فالحركة نسبية وعندما يتم وصف حركة اى جسم فأنها تعتمد على مكان الشخص الذى يصف والنقطة التى من خلالها وصف هذة الحركة reference point - frame - point of view ... وبدون تحديد هذة النقطة فوصف الحركة لا معنى له ( 1 )

Motion is relative, and the motion that one observes depends on one's frame or*
reference, or point of view
فعندما تمر سيارة مثلا بسرعة 50 كيلو / ساعة بجانب طريق فلا يمكننا وصف حركة السيارة بمعزل عن نقطة المرجع التى نشاهد من خلالها هذة الحركة ..... فالنسبة للطريق السيارة تسير بسرعة 50 كيلو / ساعة ... وبالنسبة للسيارة فالطريق هو الذى يسير بسرعة 50 كيلو / ساعة (2) ... ومن الناحية الفيزيائية الوصفين صحيحين 100 % ... وبالتالى قبل ان نصف حركة جسم علينا أولا تحديد ما هى نقطة المرجع التى تم وصف الحركة من خلالها ... لانه اذا تم تغيير هذة النقطة سيتغير وصف هذا الحركة بالنسبة للمُشاهد*


it's just as true to say that the road is moving at 50 km/h relative to your car as it is to say that your car is moving at 50 km/h relative to the road
القران ومسألة دوران الشمس الأرض


القران ومسألة دوران الشمس الأرض



القران ومسألة دوران الشمس الأرض

ويتحدث هنا الكاتب بعد شرح نسبية الحركة وحول عدم نقطة ثابتة فى الكون كله لأن الكون كله فى حالة حركة عن اوتوبيس واقف على الأرض ... فهذا الاتوبيس " ساكن " بالنسبة لسطح الأرض ... وفى نفس الوقت يتحرك مع حركة الأرض حول محورها ( 3 )


http://wiki.answers.com/Q/All_motion_is_relative
3-راجع ايضا اينشتين والنسبية - دكتور مصطفى محمود



" الأرض "

من الناحية الفيزيائية الأرض تدور حول محورها وتدور هى والشمس حول مركز الكتلة المشترك بينهم -barycenter - ومركز الكتلة هى النقطة التى تتمركز فيها كتلة الجسم ويمكن استبدال الجسم بهذة النقطة








فلو دار جسمين ثقيلين حول بعضهم البعض فى مدار دائرى سيكون دورانهم حول مركز الكتلة المشترك بينهم ( ومركز الكتلة المشترك سيكون أقرب بالطبع للجسم الأثقل ويقترب منه كلما كان هذا الجسم أثقل من الجسم الأخر )




.

المشهور والمعروف ان الأرض تدور حول الشمس وان القمر يدور حول الأرض ... فالحقيقة هذا القول ليس بدقيق وهو مجرد تبسيط لحقيقة اخرى وهى ان الأرض والشمس يدوران مركز الكتلة الخاص بهم .... والأرض والقمر يدوران حول مركز الكتلة خاص بهم .... فضلا عن ان هذا القول ليس على إطلاقه بهذة السهولة ... لان وصف دوران جسم حول جسم لابد ان يُقيد بالمرجع أو مكان الرؤية كما ذكرنا فى المداخلة السابقة ( REFERENCE POINT ) ... فوصف دوران الأرض حول الشمس يأتى فى اطار ان المشاهد يراهما من نجم أخر خارج نطاق المجموعة الشمسية أو من اى مكان اخر بخلاف الأرض ... اما لو أتخذنا الأرض كنقطة مرجعية فالوصف الفيزيائى الصحيح سيكون ان الشمس هى التى تدور حول الأرض ... والقول المشهور ان الأرض هى التى تدور حول الشمس ناتج من جعل المرجعية من نجم اخر خارج المجموعة الشمسية ولأن الشمس هى الجسم الكبير ومركز الكتلة بينها و بين الارض يقع داخلها لانها أكبر من الأرض بكثير جداااااااا ولكن يظل مركز الكتلة غير مركز الشمس وبالتالى فالشمس ايضا تدور حول هذا المركز ولكن بسرعة لا تُقارن بالطبع من سرعة دوران الأرض حول هذا المركز وهنا ستكون الحسابات سهلة ... لان جعل الأرض مركز والشمس هى التدور حولها سيجعل الحسابات غاية فى التعقيد ولكنه من الناحية الفيزيائية لا شئ فيه ... ربما يكون الكلام صادم بعض الشئ ولذلك سنؤكد هذا بأكثر من مرجع







القول بان القمر يدور حول الأرض قول تقريبى ... الحقيقة ان كلامها يدور حول مركزى كتلتيهما ( BARY CENTER )





ايضا



المألوف بالنسبة لنا ان الأرض تدور حول الشمس ولكن لنكون أكثر دقة فلنقول ان الحركة حول مركز الكتلة






مركز كتلة المجموعة الشمسية يقع داخل الشمس ولكنه ليس مركز الشمس بسبب كتلة الأجسام التى تدور حولها




حركة الشمس حول مركز الكتلة يتوقف على باقى الكواكب ..... ومركز الكتلة بين الشمس والمشترى يقع خارج الشمس لان المشترى كبير جدا بالمقارنة بالأرض



صورة لمركز الكتلة بين الشمس وكوكب المشترى والذى يقع خارج الشمس

http://spaceplace.nasa.gov/barycenter/
الشمس والأرض فى الحقيقة يدوران حول بعضهما البعض حول مركز مشترك يُسمى - BARYCENTER
The Sun and the Earth actually orbit around each other. They swoop around a common center called the barycenter.


http://christophercrockett.com/astrowow/barycenter/


فى حالة الشمس والأرض فكلامها يدوران حول مركز الكتلة ( مثل مركز الجاذبية ) والذى يسمى - BARYCENTER -


In the case of the Earth and the Sun, both bodies orbit around the very center of the mass (similar to center of gravity) between them. This point is called the "barycenter."
http://spaceplace.nasa.gov/barycenter/


القمر والأرض - نفس الكلام

The moon does not orbit the center of the earth, rather, they both revolve around the center of their masses called the barycenter
http://library.thinkquest.org/29033/begin/earthsunmoon.htm
(The Earth and Moon orbit about their barycentre (common centre of mass
http://en.wikipedia.org/wiki/Orbit_of_the_Moon

الأرض وكل كواكب المجموعة الشمسية يدوران حول مركز الكتلة لا الشمس

The Earth and all the planets in the Solar System orbit the barycentre and
not the Sun
http://www.solarchords.com/solar-chord-science/3/astrophysicists-earth-orbit--sun-or-barycentre/57209/



The sun and other planets each have their own gravity well which interact and pull on one another. The result of this, is that
everything in an orbital system (like our solar system) orbit the center of mass of the system. This ‘center of mass’ is called the barycenter.
http://zidbits.com/2011/09/the-earth-doesnt-actually-orbit-the-sun/

This means that the sun is also moved a little bit by the earth, but the sun has much greater mass, so it seems that the sun is fixed while the earth is revolving around i
t. If the earth and sun had equal masses then they would revolve around each other with the center of revolution half way in between.
If you think of the center of mass of the solar system, the Sun is very close to the center of mass, while the Earth orbits at a much greater distance. So if you were an alien viewing our solar system from some other star, it would look to you like the Earth is rotating about the sun. The Sun orbits about the center of mass of the solar system too,
but if I remember right, the center of mass of the solar system lies within the sun, so the sun doesn't have a very big orbit: it just wobbles a bit with the motion of the other planets
http://scienceline.ucsb.edu/getkey.php?key=2921
Although it is convienent to think of the Sun as the stationary anchor of our solar system,
it actually moves as the
planets tug on it, causing it to orbit the solar system's barycenter

http://www.orbitsimulator.com/gravity/articles/ssbarycenter.html
The Sun revolves around a point in our solar system called the barycenter, which is the center of mass of the solar system

http://www.wisegeek.com/what-does-the-sun-revolve-around.htm



Does the Sun orbit the Earth as well as the Earth orbiting the Sun?
Is it true that Sun also revolves around the Earth? If yes, apart from convenience, is there another reason why we use the Solar-centered coordinate system ?

Technically, what is going on is that the Earth, Sun and all the planets are orbiting around the center of mass of the solar system. This is actually how planets orbiting other stars are often detected, by searching for the motion of the stars they orbit that is caused by the fact that the star is orbiting the center of mass of the system, causing it to wobble on the sky.
The center of mass of our solar system very close to the Sun itself, but not exactly at the Sun's center (it is actually a little bit outside the radius of the Sun). However, since almost all of the mass within the solar system is contained in the Sun, its motion is only a slight wobble in comparison to the motion of the planets. Therefore, assuming that the Sun is stationary and the planets revolve around its center is a good enough approximation for most purposes.

http://curious.astro.cornell.edu/question.php?number=461







(Two stars with very different masses orbiting around their barycenter)


والان فالشمس تدور والارض تدور لا حول مركز الشمس وانما حول مركز الكتلة ... وهنا نسأل من فيهما يدور حول الأخر .؟؟؟ .... تتوقف أجابة هذا السؤال على مكان المشاهد والذى سيتخذه مرجع ( REFERENCE ) ويبنى وصف الحركة على أساسه .... فاذا اتخذنا الأرض كمرجع فالشمس هى التى تدور حولها ويمكن العمل على هذا الأساس ولكن ستكون الحسابات معقدة كما رأينا .... ولو اتخذنا الشمس أو نجم خارج المجموعة الشمسية كمرجع سنرى ان الأرض هى التى تدور حول الشمس ... فكلا المرجعين صحيح من الناحية الفيزئائية ولكن لبطئ دوران الشمس حول مركز الكتلة بالنسبة لحركة الأرض ولسهولة الحسابات فالعمل يتم على اساس اتخاذ الشمس كمرجع وان الأرض تدور حولها

عندما نقول ان الأرض تدور حول الشمس لا بخلاف ذلك فنحن نعطى تمييز لهذا الوصف
لان كلا الوصفين صحيح ... والأمر يعتمد على المرجع الذى تم اختياره لو كان الوصف بالنسبة للشمس فالأرض هى التى تدور حولها ... ولو اتخذنا ألأرض كمرجع فالشمس هى التى تدور







يمكن اختيار الأرض كمرجع ولكن ستكون الحسابات غاية فى التعقيد

You are right that
you are free to choose the "center" of your universe wherever you like. However, the explanation you will have to come with for the motions of the stars and planets may become so horribly complicated that you may wish you had chosen a more natural place to be your center. So basically, we say the Earth goes around the Sun because it's much, much easier than the other way around.
http://scienceline.ucsb.edu/getkey.php?key=2921



If the sun's path is observed from the Earth's reference frame, it appears to move around the Earth
http://hyperphysics.phy-astr.gsu.edu/hbase/eclip.html


لو اتخذنا الأرض كمرجع فالشمس تدور حول الأرض ( صحيح 100 % )

It is absolutely true that in an Earth-centered reference frame the sun rotates about the Earth
http://scienceline.ucsb.edu/getkey.php?key=2921


" الشمس "

اما حركات الشمس المعروفة حتى الان فهناك حركة :-



حول محورها

The Sun, like most other astronomical objects (planets, asteroids, galaxies, etc.), rotates on its axis
http://www.windows2universe.org/sun/Solar_interior/Sun_layers/differential_rotation.html
http://imagine.gsfc.nasa.gov/docs/ask_astro/answers/970108a.html



حول مركز الكتلة

The Sun revolves around a point in our solar system called the barycenter, which is the center of mass of the solar system, as well as revolving around the center ...
http://www.wisegeek.com/what-does-the-sun-revolve-around.htm


حول مركز المجرة " وهى باقى المجموعة الشمسية "

The Sun and the entire solar system orbits around the center of the Milky Way galaxy.
Read more:
http://www.universetoday.com/60192/does-the-sun-rotate/#ixzz2UllhX9qc



تسير فى اتجاة معين نجو النجم فيجا ( solar apex )

the Local System of stars that includes our Sun is moving in the general direction of the star Vega in the constellation Lyra. This apparent direction is termed the Solar Apex or Apex of the Sun's Way

http://www.daviddarling.info/encyclopedia/S/solar_apex.html
http://www.astrologysoftware.com/resources/aphysical/gsmotion.asp?orig=%20?orig=RPP
http://astrologysidereal.com/LunarMonths2005/lunarmonth.05.01.10.html
http://en.wikipedia.org/wiki/Solar_System




ثانياً: حقيقة حركة الشمس:

 

فالأرض حسب نظرية دورانها حول الشمس تكون سرعتها 29.5 كم/ثانية !
وسرعة جري الشمس في المجرة 240 كم/ثانية !!!..
والمجموعة الشمسية بكل ما فيها : تجري في المجرة بسرعة 19.2 كم/ثانية !!!..
وأما سرعة دوران المجرة حول نفسها فهي 192 كم/ثانية !!..
وأما سرعة تباعد المجرة عن بعض المجرات 960 كم/ثانية !!!!!..
إلى أن تصل مع مجرات أخرى إلى 64000 ألف كم/ثانية !!!!!!!!!!!!!!!!!!..
وبالطبع الأرقام الفلكية تتغير كل بضع سنوات مع تطور أجهزة القياس والرصد والنظريات ..!


وكذا حقيقة حركة الشمس. فالحديث صريح في أن الشمس هي التي تتحرك وأنها غير ثابتة ولا يقولن مسلم: لكن الحق الذي لا مرية فيه أن الشمس ثابتة لأن هذا غير ثابت بطريق القطع الحسي كما سنرى ولا يوجد إجماع كامل من كل العلماء على ذلك بل يوجد فريق كبير من العلماء المعاصرين على خلاف هذا الرأي كما سيتبين لاحقاً. وأنبه هنا على أني لست بصدد بعث الجدل و استنهاض النقاش حول ثبوت دوران الشمس من عدمها أو دوران الأرض من عدمها وإنما القصد الأهم عندي هو التأكيد على أن هذه النظرية ليست محل اتفاق بين العلماء من جهة الدليل الحسي المشاهد وإن كانت محل اتفاق من جهة الدليل الرياضي الحسابي ولا يلزم من سلامة الدليل الرياضي مطابقته للواقع الفيزيائي على وجه الإطلاق كما هو مقرر عند جمهور فلاسفة العلوم الطبيعية وعلماء الرياضيات وهو ما سنتعرض له لاحقاً. يقول الدكتور عدنان محمد فقيه(في بحث مقدم للهيئة العالمية للإعجاز العلمي في القرآن والسنة) : "يجب أن نقرر أولاً أن مسألة دوران الأرض حول الشمس مما اتفق عليه العلماء الكونيين منذ قرون مضت غير أن هذا الاتفاق لا يعود إلى حقيقة مشاهدة أو واقع ملموس بل يرجع إلى دقة الحسابات الناشئة من افتراض أن الأرض تدور حول الشمس وليس العكس. يقول الفيزيائي المعاصر بول ديفس (من كبار علماء الفيزياء الفلكية في القرن الواحد والعشرين) :"واليوم لا يشك عالم في كون الشمس مركز المجموعة الشمسية وأن الأرض هي التي تدور وليس السماء" ، ولكنه يستدرك قائلاً أنه لن نتمكن أبداً من التأكد من صحة هذا التصور مهما بدا دقيقاً "فليس لنا أن نستبعد كلياً أن صورة أكثر دقة قد تُكتشف في المستقبل". والحقيقة أننا لا نحتاج أن ننتظر اكتشاف تصور آخر لحركة النظام الشمسي حتى نتمكن من القول أن النظام الحالي والذي يفترض مركزية الشمس ودوران الأرض حولها هو مجرد افتراض رياضي لا يصور الحقيقة، بل إن العلم يذهب إلى أبعد من ذلك فيقول إن السؤال عمّا إذا كان هذا التصور حقيقاً أو غير ذلك ليس بذي معنى في لغة العلم. فالحركة - والتي هي أساس المسألة التي نتحدث عنها - كمية نسبية. فإن قلت أن الأرض تتحرك فلا بد أن تنسبها إلى شيء ما حتى يصبح قولك معقولاً، فلو تصورنا كوناً فارغاً لا حدود له، ولا يوجد به سوى جرم واحد، فلن نستطيع حينئذ أن نقول أن هذا الجرم ساكن أو متحرك، إذ لا بد أن ننسبه إلى مرجع لكي نقول إنه متحرك بسرعة كذا بالنسبة إلى هذا المرجع، أو إنه ساكن بالنسبة له. ومنذ أن ألغت النسبية الخاصة فكرة الأثير والذي كان يمثل الوسط الساكن والمطلق الذي تتحرك فيه الأجرام السماوية أصبح قولنا إن الأرض تدور حول الشمس مجرد افتراض وجدنا أنه يفيدنا من الناحية العملية أكثر من الافتراض المعاكس، بل إنه حتى في زمن كوبرنكس نفسه "فقد دافع مناصروه عنه أمام الكنيسة بأن النموذج الذي قدمه كان مجرد تحسين رياضي مفيد لتحديد أماكن الكواكب في المجموعة الشمسية وليس تمثيلاً حقيقيا لواقع العالم". لكن الإضافة التي جاءت بها النسبية هي أنها جعلت من قضية مركزية الشمس أو مركزية الأرض مسألة اعتبارية بالضرورة، إذ إن كل شيء في هذا الكون يتحرك بالنسبة لكل شيء فيه ولا يوجد سكون مطلق أو حركة مطلقة كما أوضح ذلك الرياضي والفيلسوف الإنجليزي الشهير برتراند رسل. وخلاصة القول كما يعبر عنه الفيلسوف الإنجليزي-الأمريكي والترستيس إنه "ليس من الأصوب أن تقول أن الشمس تظل ساكنة وأن الأرض تدور من حولها من أن تقول العكس. غير أن كوبرنكس برهن على أنه من الأبسط رياضياً أن نقول أن الشمس هي المركز ... ومن ثم فلو أراد شخص في يومنا الراهن أن يكون "شاذاً" ويقول إنه لا يزال يؤمن بأن الشمس تدور حول أرض ساكنة فلن يكون هناك من يستطيع أن يثبت أنه على خطأ". أ.هـ.

وقد ظهر الآن فريق من العلماء يعرفون بـ (Neo-geocentric scientists) أو "العلماء الجدد للنموذج الأرضي " و يؤيدون بأدلتهم النموذج الأرضي القائل بثبات الأرض ودوران الشمس. ولذلك لم يجرؤ العلماء على الإجماع بثبوت النموذج الشمسي بطريق الحس والمشاهدة وإن كان لديهم قرائن ليست بأفضل من استحسانهم الرياضي للنموذج. ومع كونه رياضياً فإنهم لم يجعلوا الحساب فيصلاً يقينياً لأن جمهورهم متفقون على أنه لا يلزم من صحة النتيجة الرياضية مطابقتها للحقيقة الفيزيائية الخارجية من كل وجه ، وقد اشتغل الفيزيائي ستيفن هوكنغ ردحاً من الزمن بتفسير ما أسماه الثقوب السوداء بالاعتماد على الرياضيات والمعادلات حتى اغتر هو وكثير من العلماء – فضلاً عن عوام الناس - وكادوا يقطعون بوجود هذه الثقوب لولا أن هذا العالم أعلن قبل عدة أشهر أنه لم يتوصل إلى نتيجة مرضية وأنه لا يوجد ما يمكن الاعتماد عليه للقطع بوجود هذه الظاهرة سوى التخمينات الرياضية. ولنضرب على ذلك مثلاً من فيزياء الكم أو الفيزياء الكمومية والتي اعتبرها العالم الألماني البرت أينشتاين ضرباً من الخرافة لما انطوت عليه من أمور يظن السامع لها أنها تخالف صريح المعقول ، ومع ذلك فالعلماء الملاحدة يؤمنون بأعاجيبها وغراباتها ويستميتون في الدفاع عنها ، أفلا نؤمن نحن بقدرة العزيز الحكيم الخبير العليم الذي أعطى كل شيء خلقه ثم هدى ؟

النظرية التي أوردها مثالاً هنا تتعلق بالتجربة المشهورة التي افترضها شرودنجر وأسموها فيما بعد بتجربة قطة شرودنجر. وهذه التجربة مثال مشهور على الانفصام بين الصحة الرياضية والواقع الفيزيائي لظاهرة ما ولذلك قال عنها العالم البريطاني ستيفن هوكنج :"كلما سمعت عن قطة شرودنجر مددت يدي نحو المسدس !!" أي يريد أن يقتل نفسه لأن المعادلة تبدو صحيحة رياضياً ولكنها مستحيلة في الواقع فكيف يحصل هذا التناقض المحير؟

تجربة شرودنجر هذه مبنية على مبدأ الاحتمالات الرياضية. وبإيجاز وتبسيط شديدين تعتمد هذه التجربة على افتراض وجود قطة داخل حاوية مغلقة بها علبة غاز سام وهناك خطاف يتدلى منه مطرقة معلقة فوق هذه العلبة فلو افترضنا أن نسبة احتمال تحرك هذا الخطاف هي النصف 50% بحيث يرخي المطرقة لضرب علبة السم ومن ثم موت القطة لبقي هناك نسبة أخرى كذلك هي 50% تضمن سلامة القطة من موتها بهذا الغاز السام وبالتالي يكون الاستنتاج الرياضي الصحيح هو وجود الاحتمالين معاً لأنه لا يوجد سبب منطقي لإهمال أحدهما وبالتالي فالقطة حية وميتة في نفس اللحظة !! ولكن الشيء المبهر من حيث الواقع الفيزيائي هو أنه لا يمكن أن يكون هناك إلا احتمالا واحدا من احتمالين : إما حية أو ميتة !! فأي التفسيرين أصوب: الرياضي (العقلي) أم الفيزيائي (الحسي

ومما يجدر التنبيه عليه هو أن اختلاف زمان ومكان الملاحظين مؤثر في الحكم على الأعيان المتحركة التي تشغل زماناً ومكاناً مختلفين كذلك. وهو ما يسمى "بالإطار المرجعي" للأشياء أو (frame of reference). ومن الأمثلة البسيطة التي يضربها أصحاب النظرية النسبية للتمثيل عليها هو وجود ملاحظين يشاهدان قطاراً واحداً هذا في الجهة الأولى من سكة القطار والمشاهد الآخر في الجهة المقابلة من سكة القطار. فالأول يقول القطار متجه إلى اليسار أما الآخر فيجزم باتجاه القطار إلى اليمين ، فأثّر اختلاف مكان الملاحظين في الحكم على الجهة. ومثال أجود منه هو ما لو كان على القطار المتحرك راكب وأطلق رصاصة في اتجاه سير القطار مع وجود من يلاحظه من خارج القطار من فوق جبل أو شاهق – أي في إطار مرجعي مختلف. فالراكب الذي أطلق الرصاصة يجزم بأن سرعة الرصاصة ثابتة وأما الملاحظ الذي يشاهد الحدث من خارج القطار فيجزم بأن سرعة الرصاصة تجاوزت سرعتها الطبيعية بسبب إضافة سرعتها إلى سرعة القطار الذي يسير في ذات الاتجاه ، فتصير السرعة سرعة مركبة. ومنشأ الخلاف هنا هو أن أحدهما متحد مع الحدث في إطاره المرجعي والآخر منفصل عن الحدث في إطار مرجعي مباين ، ولذلك فالثاني يشاهد مالا يشاهده الأول.

وهكذا الأمر بالنسبة لحركة الشمس. فالعلماء المؤيدون للنموذج الأرضي يشترطون التواجد في إطار مرجعي منفصل عن المجموعة الشمسية بأسرها للوقوف على حقيقة حركتها ومن ثم الحكم عليها حساً بالإثبات أو النفي. وهذا الأمر غير متأت وتبقى الحقيقة الكونية الحسية مجهولة. أما الحقيقة الشرعية فظواهر النصوص دالة على حركة الشمس ولكنها في الوقت ذاته لا تنفي حركة الأرض بل مفهوم ظواهر بعض النصوص قد يدل على حركتها وعدم ثباتها. والآيات والأحاديث دالة على ذلك أوضح دلالة ، ولا يمنع أن يكون كل من الشمس والأرض يدوران حول بعضهما بحيث تتكامل سرعة دورانهما حول بعضهما في سرعة مركبة يظنها المشاهد على الأرض سرعة كوكب الأرض ، وهو رأي لنفر من علماء الفلك. ومع ذلك فمفهومات حشد من الأدلة الشرعية لا تمنع دوران الأرض و حركتها بل يمكن أن تدل على ذلك من جهة المفهوم تارة بدلالة الإيماء والتنبيه وتارة بدلالة الاقتضاء واللزوم. وأما حركة الشمس وعدم ثباتها، بغض النظر عن هيئة هذه الحركة ، فهي ثابتة بالقرآن والسنة وإجماع العلماء ، لا يرد ذلك إلا زنديق. والخلاصة هنا بيان أن النموذج الشمسي لا يزيد في أحسن أحواله عن كونه نموذجاً مستحسناً وإطاراً عملياً مفضلاً لتفسير حركة الكواكب في المجموعة الشمسية وخاصة بعض الظواهر التي لم يوفق النموذج الأرضي في تفسيرها كظاهرة الحركة التراجعية أو (retrograde motion) لكوكب المريخ. و منهج الأطر العملية المفترضة أو ما يسمى بـ (framework) من خطوات البحث العلمي التي يخضعها أصحابها للاختبار والتمحيص حتى يغلب على الظن صلاحية ذلك الإطار للتفسير.

والذي اضطرني لوضع هذه المقدمة أمر واحد: ألا وهو أننا لا نزال نجهل الكثير عن ما نعتقد في أذهاننا أننا قد بلغنا النهاية والغاية في إدراك حقيقته ، مع أن هذه الأشياء هي المقدمات التي يترتب على كمال إدراكها صحة النتيجة العقلية الحاكمة على تلك القضية ، ولكن كثير من الناس لفرط استجابتهم لبادي الرأي من أنفسهم يحكمون بالنتيجة قبل استصلاح المقدمات و اكتمالها ، وقد قال الله تعالى (وكان الإنسان عجولا).


هناك تعليق واحد:

  1. كلام جميل ومفيد وعلمي.. أتمنى أن يلقى المتابعة من الجميع

    ردحذف