الاثنين، 26 نوفمبر، 2012

اراء اشهر علماء التطور المعاصرين حول نظرية التطور من خلال قراءات من كتبهم العلمية


اراء اشهر علماء التطور المعاصرين حول نظرية التطور من خلال قراءات من كتبهم العلمية George Gaylord Simpson (1902 – 84)

http://en.wikipedia.org/wiki/George_Gaylord_Simpson

جورج جيلورد سيمبسون بروفسور في علم المستحثات للكائنات الفقارية في جامعة هارفارد

يقول: التلسكوب , التلفون او الاله الطابعة عبارة عن ادوات مركبة تخدم وظائف معينة حيث من الواضح ان من ابتكرها كان لهدف مرسوم في عقله . وبالتالي فأن هذه المبتكرات قد صممت وصنعت لأجل خدمة تلك الاهداف التي كانت مرسومه في الذهن.

العين والاذن او اليد ايضا عبارة عن آليات معقدة تخدم وظيفة معينة , هي ايضا تظهر كما لو صنعت من اجل هدف .

وهذا الظهور الهادف انتشر في الطبيعة , في التركيب العام للحيوانات والنباتات في آليات أعضائهم المختلفة وفي علاقاتهم المختلفة مع بعضهم البعض. وبالتالي تفسير هذا الظهور الهادف لهذه الكائنات يعتبر مشكلة اساسية لأي نظام فلسفي او علمي .

((مقال للكاتب بعنوان مشكلة التصميم والهدف في الطبيعة ( مجلة العلوم يونيو 1947 صفحة 481)))

. ''The problem of plan and purpose in Nature" Scientific Monthly June 1947 p. 481

ويقول نفس الكاتب ايضا في كتاب اخر له :

أصل الحياة كان بالضرورة أصل التطور العضوي وهذا يعتبر من اعظم مشاكل التطور

(( من كتاب معنى التطور 1949 صفحة 14))

. The Meaning of Evolution (1949) p.14

كذلك يقول هذا العالم التطوري : ان هذا الغياب المنتظم للاشكال الانتقالية لم ينحصر في الثديات , ولكن ظاهرة عالمية تقريبا, كما دون من قبل علماء الدراسات القديمة . وهي حقيقة لكل أصناف الحيوانات فقاريات او لافقاريات , كذلك هذا الغياب في الاشكال الانتقالية موجود ايضا في النباتات واصنافها

((من كتاب للمؤلف بعنوان سرعة درجة السرعة والتشكل في التطور 1944 صفحة 107))

Tempo and Mode in Evolution (1944) p. 107

http://www.eltwhed.com/vb/attachment.php?attachmentid=505&stc=1&d=1341909678

 


Francis Crick (1916–2004)
http://en.wikipedia.org/wiki/Francis_Crick


فرانسيس كريك مكتشف تركيب الدي ان ايه والحاصل على جائزة نوبل عام 1962 وبروفسور في معهد سالك


يقول: ((الأحيائيون يجب ان يتذكروا بشكل ثابت ودائم ان مايرونه من الكائنات لم يصمم بل تطور ))

ثم يستطرد الكاتب ويقول معلقا على ماكتبه اعلاه في الفقرة السابقة
ان حجج التطوريين قد لعبت دورا كبيرا توجيه البحث الحيوي نحو فكرة التطور وهذا بعيدا عن الواقع
وبالتالي لفهم بشكل دقيق ماذا حدث لتطور الكائنات يعتبر شىء صعب وبالتالي فأن انجازات التطوريين يمكن ان تستخدم كخطوط احتمالية مقترحه في البحث وبنفس الوقت من الخطر الوثوق بها ( اي هذه الابحاث) بشكل مبالغ فيه

((من كتابه ساعي البريد المجنون 1988 من صفحة 138 -139))

What Mad Pursuit (1988) pp.138-139
ويقول في كتاب آخر : ان الرجل الصادق والمسلح بكل انواع المعرفة المتوفرة لدينا اليوم يمكن أن يصرح بأنه بشكل ما ان أصل الحياة التي ظهرت في لحظة تعتبر كمعجزة .

((من كتابه نفس الحياة 1981 صفحة 88))

Life Itself (1981) p.88

ويقول في نفس الكتاب ايضا


في كل مرة أكتب فيها ورقة عن أصل الحياة، أقرر بأنني لن أكتب واحد أخرى، بسبب أن هناك تخمين أكثر من اللازم يجري خلف بضع من الحقائق


((نفس الكتاب السابق صفحة 153))

Life Itself (1981) p.153

Richard Dawkins (b. 1941)
http://en.wikipedia.org/wiki/Richard_Dawkins


ريتشارد دوكينز العالم الملحد المعروف

يقول في احدى كتبه : حساب اصل الحياة والذي ممكن ان اعطيه سوف يكون افتراضي وفي الحقيقة لايوجد شخص قد رأى ماحدث .
((من كتابة الجين الاناني 1989 صفحة 14))
The Selfish Gene (1989) p.14

وفي مقالة له في صحيفة نيويورك تايمز يقول دوكينز التالي: يعتبر شىء منطقي ان يقول اي شخص اذا التقى باي انسان لايؤمن بنظرية التطور ان تقول عن هذا الانسان انه مجنون او غبي او جاهل او شرير ولكن انا افضل الاعتبره كذلك

من مقال بعنوان ضع نقودك في التطور صحيفة النيويورك تايمز 9 ابريل 1989 القسم السادس صفحة 35
“Put Your Money on Evolution” The New York Times (April 9, 1989) section VII p.35
وفي كتاب اخر لدوكينز يقول :
من غير المحتمل حقيقتا ان يكون التطور قد حدث بشكل تدريجي دائما, ولكن يجب ان يكون تدريجي متى ما استخدم لتفسير ظهور الاشياء المعقدة في الحياة كتصميم العيون على سبيل المثال
حيث اننا اذا لم نعتبر التدريج افتراضا في كثير من الكائنات فانه سوف نعود للمقوله الاهم ((بدون التدريج في التطور فاننا لانملك ان نقول سوى انها معجزة والتي تعتبر ببساطة كلمة مرادفة للغياب الكلي للتفسير ))

من كتابه نهر خارج عدن 1995 صفحة 83

River out of Eden (1995) p.83

وفي كتاب اخر له ايضا يقول

علم الاحياء هو علم يهتم بدراسة الاشياء المعقدة والتي ظهرت الى الحياة وهي مصممه لهدف من وجودها .

من كتابه صانع الساعات الاعمى 1996

The Blind Watchmaker

من الواضح ان عقل الانسان قد صمم بشكل محدد ليسىء من فهم الداروينية بحيث يصعب تصديقها

من كتابه صانع الساعات الاعمى 1996 صفحة 316
The Blind Watchmaker (1996) p.316

ومن كتاب اخر يقول


انا عالم اكاديمي ودارويني عاطفي ومؤمن بالاختيار الطبيعي . كقوة وحيدة كأساس في آلية التطور والتي تعتبر القوة الوحيدة المعروفة القادرة على انتاج وهم الهدف والذي يناقضه كل من يتامل في الطبيعة

من كتابة القسيس الشيطان 2003 صفحة 10
The Devil's Chaplain (2003) p.10
مسالة الاصل المشترك بين الكائنات مازالت تعتبر الى الان فرضية والتي قد تنقض في المستقبل

نفس المصدر السابق صفحة 17-18

The Devil's Chaplain (2003) pp.17-18

الاختيار الطبيعي الدارويني يمكن ان ينتج لنا وهم غريب من التصاميم في هذه الحياة

من مقالة على مجلة العلم الجديد 17 سبتمبر 2005 صفحة 33
NewScientist September 17 2005 p.33

وفي كتاب اخر له يقول: في طبقات صخور العصر الكامبري الذي كان يقدر عمره ب600 مليون سنة خلت وقد حدد علماء التطور بأنه بدأ قبل 530 مليون سنة : تظهر فيه معظم مجموعات الكائنات اللافقارية , والتي وجدنا العديد منها قد ظهر في حالة متقدمة من التطور بالرغم من انهم المرة الاولى على الاطلاق يظهرون

وكانوا كما لو انهم قد زرعوا هناك فجاة بدون اي تاريخ تطوري . وبالتالي لانحتاج ان نقول ان هذا الظهور المفاجىء قد ابهج انصار نظرية الخلق

من كتابه صانع الساعات الاعمى 1996 صفحة 229

The Blind Watchmaker (1996) p.229

Stephen Jay Gould (1941 – 2002) Professor of Zoology and Geology at Harvard University

http://en.wikipedia.org/wiki/Stephen_Jay_Gould


ستيفن جاي جولد عالم الجيولوجيا والحيوان في جامعة هارفارد

يقول في كتابه التاريخ الطبيعي فبراير 1975 صفحة 16 (( إن السجل الجيولوجي فيه نقص حاد وشديد اي انه غير مكتمل على الوجه المصور عليه واننا يجب بالتالي ان نحرف فيه وندخل التعديلات فيه بطريقة غير مرئية حتى يظهر على الشكل الحالي))

وفي كتابة يتحدث جولد باخطر حديث له في كتابة خطوة شاذة للتطور مايو 1977 صفحة 14

(( تاريخ معظم متحجرات انواع الكائنات تتضمن ميزتين متناقضتين لنظرية التطور الاولى (الركود):حيث نرى ان معظم الانواع تكون بدون تغيير في اتجاه حياتهم التكوينية اثناء حياتهم في الارض حيث يظهرون في السجل الاحفوري مشابهين جدا لحالهم وقت انقراضهم اي انهم ياتوا الى الحياة ويختفون دون اي تغيير يطرأ عليهم
الثاني ( الظهور المفاجىء) : حيث عند دراسة اي منطقة معينة فان الانواع الحياتية فيها لاتظهر بشكل تدريجي بالتحول الثابت من خلال اسلافة بل الواقع انها تظهر بنفس الوقت آخذه شكلها المكتمل ))

وفي كتابه التاريخ الطبيعي يونيو 1977 صفحة 24

يقول جولد((كل علماء الدراسات القديمة يعلمون ان السجل الاحفور لايحتوي سوى على القليل من المراحل المتوسطة بين الكائنات وان الانتقال بين الكائنات غير متوقع بشكل يدعو للدهشة ))
ويقول ايضا في نفس المرجع (( بالرغم من اننا لانملك دليل مباشر على الانتقالات لكننا نستطيع ان نخترع سلسلة معقولة من الاشكال المتوسطة بين الكائنات المختلفة واسلافها ))

وفي كتابة النظرية الجديدة المنبثقة من التطور يناير 1980 صفحة 127

((ان غياب الادلة الاحفورية للمراحل المتوسطة بين الكائنات حقيقي وواقعي حتى في خيالنا وبالتالي كان بناء مراحل متوسطة للكائنات من قبلنا يعتبر مشكلة دائمة وملحة للتطور

وفي كتابة علم المعرفة ومذهب النسبية 1999 صفحة 187 في معرض تعليقة على داروين

يقول جولد((لقد اعترف داروين ان السجل الاحفوري ناقص جداا حيث لايوجد دليل لاكثر احداث تاريخ الحياة))

ويقول ايضا ((ان مشكلة الانفجار الكامبري بقيت عنيدة وذات تعقيد مستمر ))


ايضا في كتابه التاريخ الطبيعي 1997 صفحة 15

يقول جولد((ان التطور وفقا لنظرية التطور يجب ان يكون الى حد بعيد سريعا ولكن لانرى ذلك في السجل الاحفوري ))

Ernst Mayr (1904 – 2005) Professor of Zoology at Harvard University

http://en.wikipedia.org/wiki/Ernst_Mayr


ارنست ماير بروفسور في علم الحيوان جامعة هارفارد

يقول في كتابة نحو فلسفة جديدة لعلم الاحياة 1988 صفحة 529 الى 530
(( حقيقتا اصبحت المسالة كالرواية الدائمة حيث يبدو لنا ان الكائنات ظهرت تماما فجأة كما هو مسجل في السجل الاحفوري))

اخيرا


Colin Patterson (1933 – 1998) Senior Palaeontologist at British Museum of Natural History


http://en.wikipedia.org/wiki/Colin_P...28biologist%29


كولن باتيرسون من المتحف التاريخ الطبيعي البريطاني يقول في كتابة التطور صفحة 109

((مازالت هناك فجوات عظيمة في السجل الاحفوري حيث اغلب مجموعات الرئيسيات تظهر مكتملة النمو في المرحلة المبكرة من صخور العصر الكامبري ونعرف انه لاتوجد اشكال لمتحجرات تربط بينهم ))



ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق