الجمعة، 5 أكتوبر، 2012

الرد الغيبي علي شق البحر لسيدنا موسي و بلع الحوت لسيدنا يونس



هذه الصورة طبيعية وليست مركبة ويمكن لاي متشكك أن يبحث عن مصدرها بسهولة على شبكة الانترنت وهي لظاهرة طبيعية تحصل في كوريا الجنوبية حيث ينشق البحر نصفين في إحدى المناطق بفعل إنعكاس خاص لظاهرة المد والجزر ،،،،ويتوافد الكثير من السياح لمشاهدتها

سنويا

السؤال هنا :لماذا تعتبر هذه الظاهرة حدثا عاديا له اسبابه العلمية وتفسيراته في حين يصر البعض على السخرية والاستهزاء والتشكيك بقصة سيدنا موسى ؟؟!!!

من قال إن المعجزات لا يمكن أن يكون لها أسباب حدوث يمكن تفسيرها علميا وان كان بعضها يبدو مستحيلا كما كان كانت الظاهرة في الصورة تعتبر من العجائب حتى وقت قريب ؟؟

هناك حالة بالفعل ابتلعها الحوت و نجت و اليكم التفاصيل

http://uncyclopedia.wikia.com/wiki/UnNews:Scientist_swallowed_by_whale,_survived_undigested

فهل سيكون صعباً علي خالق هذا الكون ان يفعل هذا ككرامه لنبيه و معجزه ؟؟؟

تناقض الحادى قوى :))

------------------------------


تجد الملحد يعترض ويتشنج عند سماع قصه نبى الله يونس ويقول كيف يمكن أن يسع الحوت لحجم يونس .... ويري هذه القصه من الخرافات وشئ غير منطقى

وعندما بحثت فى هذا الأمر وجدت أن الأمر ليس بعيدا عن المنطق .... فقد وجدت أنه هناك نوع من الحيتان والمسمى " بالحوت الأزرق " وهو حوت ضخم جدااا يبلغ طوله 32.9 متر ويسع فمه أو لسانه بالتحديد لخمسين شخص يقفون مرتاحين فى فمه وهو مغلق ... وهو إيضا بلا أسنان مما يجعل طعامه على شكل لقيمات ولهذا قال الله فى كتابه "فالتقمه الحوت " ...ووجدت ايضا أنه يعيش على أسطح البحار والمحيطات مما يجعل دخول الأكسجين اليه شئ سهل جداا

أى يمكن للأنسان أن يعيش فى داخله وكل الضرر من الموضوع هو الظلمه ...

وهنا المزيد من المعلومات عن هذا الكائن الذى ذكر أنه يكبر الديناصورات فى الحجم

ومع كل هذا فأنا لا أنفى بالطبع أنها معجزه ... بل والأصل فى المعجزات أنها لاتعلل فنحن نؤمن أن الله على كل شئ قدير ..... ولكن كل ما أذكره هنا هو من باب التقريب وأن الأمر ليس بعيدا جدا عن المنطق كما يحاول البعض أن يصور هذا ....


-------------------
هل يوجد حالات سجلت لبلع حوت و نجاته نعم !!!

http://uncyclopedia.wikia.com/wiki/UnNews:Scientist_swallowed_by_whale,_survived_undigested

ولكن الجديد فى الأمر أنك ترى الملحد نفسه الذى يرفض أمر كهذا

-----------------

يؤمن بشئ آخر أكثر غرابه وأقرب الى المستحيل فتجد الملحد يؤمن بل ويعتبره علما يقينا لاشك فيه ويتهم كل ما يختلف معه فى هذا بالجهل والتأخر

أن الأنسان نفسه العاقل المدرك الواعى الآن ... كان فى يوم من الأيام على شكل سمكه !!!!!

بل ويؤمن أن الحوت كان فى يوم من الأيام دب !!!!

نعم هذا ما تقول به نظريه التطور الكلام المقدس لكل ملحد والذى لايجرؤ واحد منهم أن يعترض عليه

.

بل وأما أن تؤمن بهذا فى الأوساط العلميه هناك وأما ستكون أحد أبطال فيلم المطرودين :)

صدق أولا تصدق .... وتحياتى للعقلاء المنصفين مقدماً :)

وهو الاعجب و الاظرف هو كيف جاء الحوت الي الوجود :D

صورة لنموذج مجسم بالحجم الطبيعي لقلب أكبر حيوان على وجه الأرض وهو الحوت الازرق بجانب شخص بالغ للمقارنة !

لاحظ أن الفتحات في القلب الواضحة في الصورة هي الشرايين

فاذا نظرنا الي قلب الحوت سنجده يقترب من حجم الدب او يكبره حجما

ثم يأتي التطور فيقول الدب تحول الي حوت

ولا عزاء للصدفه و العبثيه

حيث جاء في الويكيبديا عن الحيتان :

http://ar.wikipedia.org/wiki/الحوت

وفي أكبر قسم في الصفحة والذي خصصوه لعرض أكذوبة تطور الحيتان : الكلام التالي :

" في سنة 1859 كان لداروين توضيحات (بشكل نظري) كيف قد

نشأت الحيتان (Cetacea) الحالية. حسب داروين فانّ الحيتان والدلافين اصلهم

يرجع إلى ثديات اليابسة, تلك الثديات التي كانت تحصل على معظم غذائها في

الوسط المائي لذلك تكيّفت تلك الثديات مع الوسط الجديد, وكان العالم لامارك

Lamarck يعتقد عكس ذلك, إذ انه كان يعتقد بان ثدييات اليابسة أن اصلها

يرجع إلى ثديات الماء.

وضرب داروين مثالا على ذلك وهو الدبّ الاسود, كان زميل له رآه في قارة

أمريكا الشمالية, ذلك الشخص رأى الدب الاسود يسبح في بركة ماء بشكل متواصل

لساعات عديدة دون توقف من اجل اصطياد الحشرات. إذا استمر هذا الدبّ (أو اي

من حيوان ثدي آخر) ولاجيال عديدة جدا يبحث معظم وقته عن الغذاء في الماء

فانه سيتكيف ويتصرف مثل الحيوانات المائية وبشكل تدريجي. وتبدأ أجسامهم

بالتكيّف (التغيّر) من اجل سباحة وغطس أفضل, وبعد مدة طويلة (ملايين

السنين) وبشكل تدريجي ينشأ حيوان على شاكلة الحيتان أو كلاب البحر" !!..



ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق