الاثنين، 8 أكتوبر، 2012

الإلحـاد هو مصدر الديـانات الوثنية عبر العصور ..الأسرار العشر العليـا.


الإلحـاد هو مصدر الديـانات الوثنية عبر العصور ..الأسرار العشر العليـا.
يؤرخ بعض المفكرين في الغرب للعصر الذهبي للإلحـاد بأنه الفترة ما بين هدم سجن الباستيل 1789 م بعد الثورة الفرنسية مباشرة وهدم سور برلين 1989 م بعد انهيار الشيوعية مباشرة فعمر الإلحـاد على الأرض هو ما بين هذين التاريخين وهو 200 سنة
http://en.wikipedia.org/wiki/The_Twilight_of_Atheism


بعد الثورة الفرنسية مباشرة وبعد هدم سجن الباستيل أُقيمت مذبحة عظمى لكهنة فرنسا سالت خلالها دمائهم أنهارا في شوارع باريس وظهرت في فرنسـا الدعوة للتجرد من كل الأديـان وظهر الإلحـاد بقوة في الثقافة الفرنسية ويُذكر أنه بعد الثورة الفرنسية ولعدة سنوات كان تتم إحتفالات وثنية حيث يجري تقديم النساء الجميلات كقرابين جنسيه على شرف آلهة الحُب في مشهد وثني جنسي إلحادي مهين
William T. Still, New World Order, Vital Issues Pr, 1990, pp. 85-86
وقد كان للجمعيات الماسونية في فرنسـا الدور الرئيس في الثورة يكفي أن نعرف أن أول وفد للثورة الفرنسية خرج من ويلهيلمسباد Wilhelmsbad المجمع الماسوني السري الفرنسي
Michael Howard, Occult Societies, 1st ed., London: Rider, 1989, p. 64

ويذكر التاريخ أن كل الثورات العظمى التي أزاحت الدين من الساحة كانت تقف خلفها الماسونية فالذي أزاح الخلافة العثمانية وأقام مكانها الحكم الإلحادي كانت الماسونية التركية بقيادة عبد الله جودت Abdullah Cevdet
http://en.wikipedia.org/wiki/Abdullah_Cevdet
لكن علينـا أن نعترف أن المشكلة ليسـت في الماسونية ولا الجمعيات السرية بحد ذاتها إنما المشكلة الحقيقية تكمن في الملاحدة والحاقدين على الأديـان الذين يتخذون من هذه الجمعيات السرية قِبلة لهم وفي كثير من الأحيـان هم الذين ينشئونهـا
يقول المفكر الشهير مايكل هوارد Michael Howard :- ( إن أتبـاع هذه الجمعيات السرية هم في الأصل يُعانون من حالة مرضية تم تشخيصهـا على أنها بغض الدين ويكفي أن آدم ويشوبت Adam Weishaupt أبو الحركات الماسونية كان مريضا بهذا المرض )
Michael Howard,Occult Societies, 1st ed., London: Rider, 1989, p. 63
فالملاحدة أخترعوا كل الكفريـات وكل الوثنيـات على وجه الأرض فحتى عبدة الشيطان هم في الأصل ملاحدة وليسوا عبدة شيطان .
وفيما يلي سنقوم بعرض عشرة مؤسسـات سريـة وسنكتشف في النهاية أن هذه المؤسسـات ليست إلا أقنعة خبيثة للإلحـاد

عبدة الشيطـان

عبدة الشيطان هم ملاحدة لا يؤمنون بالله ولا بالشيطان
فالشيطان هو رمز للشهوة وليس معبودا بذاته
يقول بيتر جيلمور الرئيس الحالي لكنيسة الشيطان بأمريكـا :- ( نحن لا نؤمن بأي قوة خارقة للطبيعة .. لا نؤمن بالإله بل ولا نؤمن بالشيطان نفسه ... الشيطان هو مجرد رمز للشهوة الإنسانية ... الشيطان ليس كينونة موجودة أصلا لتُعبـد ...)
http://www.churchofsatan.com/Pages/Feared.html

وهذا أمر بديهي فأنتون ليفي Anton Szandor LaVey مؤسس مذهب عبادة الشيطان والذي أسس كنيسة الشيطان بسان فرانسيسكو كان ملحدا فالإلحـاد هو مصدر عبادة الشيطان وعبدة الشيطان هم الملاحدة
LaVeyan Satanists are atheists and agnostics
http://en.wikipedia.org/wiki/Satanism

فعبادة الشيطان مسوغ رائع للإنغماس في الشهوات والفجور والجرائم
تصور شخص حاقد على الأديـان هارب من تكاليف الشريعة باحث عن الشهوة بأي ثمن من البديهي أن ينضوي تحت أي لواء يحقق رغباته فيصير من عبدة الشيطان فعبادة الشيطان هي مذهب إلحادي 100%
ولا ننسى أن وصايا الشيطان التسعة الموجودة داخل كنيسة الشيطان هي انغمس في الشهوات .. عِش بالجسد فقط .. عليك بالحكمة القذرة .. كن عطوفا ولكن لا تُحب ... انتقم ولا ترأف ...أنت مجرد حيوان لا إنسان .... لا تؤمن بالخرافات .... لا تبالي بخطاياك .... احفظ هذه الوصايا فأنا أعمل دوما من أجلك
http://en.wikipedia.org/wiki/LaVeyan_Satanism
ولذا لا نستبعد أن تكون الوثنيـات التي أغرقت الأرض عبر التاريخ مصدرهـا في الأصل ملاحدة حاقدين على دين التوحيد الذي جاء به الأنبيـاء فاخترعوا الوثنيـات للهروب من تكاليف الشريعة وللتقنع خلف أديـان شركيـة للقيـام بجرائمهم الخلقية والعقائدية
.

جمعية الفجر الذهبي الماسونية

هي جمعية سـرية تؤمن بطقوس وثنيـة وسحريـة شاذة وتعد من أشهر الجمعيات الماسونية ومؤسسهـا إليستر كرولي Aleister Crowley وهو المؤسس للعديد من المحافل الماسونية عبر العالم فيلسوف شهير صاحب المقولة الإلحادية الشهيرة :- ( إفعل ما تحب هذا هو أصل القوانين ) وهذه المقولة هي الترجمة الواقعية لمقولة جون لوك :- ( إذا كان كُل أمل الإنسان قاصرا على هذا العالم وإذا كنا نستمتع بالحيـاة هنا في هذه الدنيـا فحسب فليس غريبا ولا مجافيـا للمنطق أن نبحث عن السعادة ولو على حساب الآباء والأبنـاء ) إنه تحليل إلحادي مثالي لحياة الإنسان وغائيته في غياب المرجعية الدينية
إليستر كرولي جد بوش من أمه وهو ملحد شاذ جنسيا مشهور بأنه صاحب الدعوة للإباحية الجنسية إلى أقصى درجة
وجد في الجمعيـات الماسونية فرصة لا تُكرر من أجل دعوته إلا الإلحـاد والدعارة
يؤمن أعضاء جميعة الفجر الذهبي برموز وثنية وطقوس غريبة وشاذة هذه الطقوس هم لا يؤمنون بها ولا يؤمنون بداهة بالوثنية لكنه نوع من التفريغ الروحي ولون من الإستدارة على الأديان حتى لا يتصفوا بالإلحاد
http://en.wikipedia.org/wiki/Aleister_Crowley
الرابطة الأخوية السوداء

الجمجمة والعظمتين المتقابلتين شعار الرابطة الأخوية السوداء بجامعة يـال بالولايات المتحدة الأمريكية وكان من بين أعضائهـا رؤسـاء لأمركيـا
http://www.cuttingedge.org/news/n1314.cfm
والرمز 322 بأسفل الصورة يرمز إلى تاريخ وفاة الخطيب اليوناني الشهير ديموستينز Demosthenes الذي توفي 322 ميلادية وهو الذي أحيـا ذكرى يولوجيـا Eulogia الإلهـة الوثنيـة الشهيرة
وهذه الرابطة لها طقوس وثنيـة غريبـة ..
وتخضع هذه الرابطة لجماعة المستنيرين الإلحـادية الشهيرة Illuminati والتي أسسهـا الملحد الشهير آدم ويشوبت Adam Weishaupt والذي كان قسا للجزويت وألحد وقام بتأسيس الجماعة للقضاء على الدين في أوربـا
http://en.wikipedia.org/wiki/Illuminati
فالوثنيـة وطقوسهـا الشاذة هي مُبتكـر إلحـادي 100% يمكن من خلالها تبرير كل الجرائم وأعضائهـا هم كل الحاقدين على الأديـان



منظمة بي2 Propaganda_Due

منظمة ماسونية إلحادية دولية إرهابية شهيرة أثارت الذعر في إيطاليا والبرازيل وأورجواي والارجنتين وكان يُنظر لها على أنها دولة داخل الدولة وكانت تؤمن بالبعث العلماني الإلحادي الجديد
كانت تنادي بالعلمانية في أبشع صورهـا واكتُشف في النهاية أنها عصابة إلحـادية
http://en.wikipedia.org/wiki/Propaganda_Due
وكانت المنظمة تضم 3 وزراء 43 عضو في البرلمان الإيطالي ورؤساء مؤسسات خطيرة في الدولة الإيطالية كما كانت تضم صفوة المثقفين والسياسيين ورجال الأعمال ورؤساء تحرير أكبر الجرائد والمجلات في إيطاليا
لقد حملت هذه المنظمة من مسئولية تفجيرات وحوادث اغتيالات سرية وأعمال تخريبية لا حصر لها إلى تجارة سلاح وتلاعب بأسعار النفط وتدخلات في شئون الدولة لا أول لها ولا آخر
ومن المضحك في الأمر أن احد زعماء هذه العصابة الماسونية الإلحادية ليسيو جيللي Licio_Gelli كان مرشح سنة 1996 لنيل جائزة نوبل في الأدب وكان يعد من كبار المفكرين في العالم واكتُشف بمحض الصدفة أنه ملحد ماسوني خبيث
http://en.wikipedia.org/wiki/Licio_Gelli
النادي البوهيمي

النادي البوهيمي نادي ماسوني إلحادي وثني شهير بأنه نادي العراة
أعضاؤه ملاحدة يقومون باحتساء الخمور من الصباح حتى المساء ثم يقومون بطقوس وثنية خاصة وأعضاؤه شخصيات سي
اسية واقتصادية مرموقة في المجتمع الغربي
They drink heavily from morning through the night, bask in their freedom to urinate on the redwoods, and perform pagan rituals
http://www.sonomacountyfreepress.com/.../bohofact.html
بل كلينتون الرئيس السابق للولايات المتحدة سُئل في 26 أكتوبر 2007 في أثناء ندوة خاصة له سئل من أحد الحاضرين هذا السؤال:- ( أنتم اخترعتم 11 سبتمبر ..... 11 سبتمبر خدعة ...... نحن نعلم جيدا مَن هو خلف 11 سبتمبر إنها الجميعات السرية في أمريكا وأخص بالذكر النادي البوهيمي أليس كذلك؟ ) قاطعه كلينتون قائلا :- ( هل أنت تقصد النادي البوهيمي حيث يقف قادة الحزب الجمهوري داخل النادي عراة في طقوسهم الخاصة ؟صراحة أنا لم اذهب له في حياتي لكن أتصور أنه المكان المناسب لأمثالك )
http://www.cnn.com/video/#/video/pol...n.heckler.kare

الوثن بافوميت idol Baphomet

الوثن بافوميت idol Baphomet ذو النجمة الخماسية على جبهته رمز الشيطان في كل الديانات الوثنية القديمة .....قام بإحيـاء ذكراه الملحد الشهير إليستر كرولي ي
قول كرولي :- ( الشيطان غير موجود .. بافيموت يرمز إلى الشهوة والتحرر .. إنه يقول لنا أن نفعل ما نحب وما نشتهي )
Crowley, Aleister; Mary. Desti, Leila. Waddell (2004). Magick : Liber ABA, Book Four, Parts I-IV.
تم استخدام النجمة الخماسية في جبهة بافاموت Sigil of Baphomet كعلامة لكنيسة الشيطان أو الطريق المعبد للشيطان أو زمن مجيء الشيطـان وكان هذا الوثن يُستخدم في مصر الفرعونية وبعد أن تمرد فرسـان الهيكل على الكنيسـة في العصور الوسطى وتم إحراق معظمهم نقلوه إلى كنائسهم الخاصة ثم قام إليستر كرولي بنقله في عصرنـا الحديث إلى الكثير من المؤسسـات الماسونية
http://en.wikipedia.org/wiki/Baphomet فرسـان الهيكل من أشهر الجيوش المسيحية كانوا في الشرق الأوسط مناصرين للحملات الصليبية وبعد انتهاء الحملات الصليبية على البلاد الإسلامية وعادت الجيوش المسيحية إلى أوربـا ظهرت داخل فرسـان الهيكل دعـوات إلحـادية كثيرة وبالفعـل ألحد الكثير منهم وأظهروا شعائر وطقوس وثنية غريبة كانت مبررا لقيامهم بالشذوذ الجنسي والدعارة فقـام البابا كليمنت الخامس بالقبض عليهم وإحراقهم بالنـار

الوثن بوفيمت مُحاطا بالرموز الماسونية وبالأعلى كلمة كرولي الإلحادية الشهيرة افعل كل ما تشتهي

الماسـونية الملحدة في تركيـا الحديثـة

لا يكاد يوجد جدال حاليا لدى الباحثين أن إزالة الخلافة العثمانية جرى على يد الماسونية في تركيـا
كان عبد الله جودت Abdullah Cevdet أحد أوائل ال
متأثرين بالمذاهب الإلحادية في أوربا التي انتشرت في أثناء تلك الفترة فأعلن إلحاده وانضمامه للأحزاب الماسونية وحارب الدين بشدة ونادى بإبعاد الدين عن تركيا وعلمنة تركيا ... قرأ عبد الله جودت كتاب أصل الأنواع لتشارلز داروين وتأثر به بشده .. قام عبد الله جودت بإنشاء العديد من المجلات الإلحادية وقام بكتابة وترجمة ما يزيد على 70 كتاب كلها تدعو إلى ترك الإسلام مما أدي إلى ايداعه السجن و بعد ذلك بفترة قام بتأسيس منظمات تناهض الخلافة العثمانية وتدعو لإزالتها
لقد كان عبد الله جودت مثالا للملحد الراديكالي البذيء الخائن لأمته والداعي لكل فاحشة ولا ننسى أن عبد الله جودت قد حث تركيا على دخول الحرب العالمية الأولى فقط لإرهاقها وبالتالي سهولة إزالة الخلافة العثمانية
http://en.wikipedia.org/wiki/Abdullah_Cevdet
بل والماسونية حتى يومنـا هذا تُشكل عماد المؤسسة العسكرية الملحدة في تركيا والتي للأسف الشديد تجاهر بإلحادها وبغضها للدين فقد ذكرت صحيفة (VAKIT ) التركية مؤخرا أن الجنرال (إلكر باشبوغ) القائد العام للقوات المسلحة التركية ماسوني حتى النخاع
يقول مثلا القائد الماسوني التركي الأعظم حيدر علي كيرمان Haydar Ali Kermen يقول :- ( لابد من قهر الدين وهدم المآذن وإلغاء كل العلوم الدينية )
Ulku Muht. Mahfili 1952-1953, Suha Selcuk Printing Hou
وقد تبنت المؤسسـات الماسونية الإلحـادية التركية منذ اللحظة الاولى كل القيم اللاأخلاقية والتي تعادي الدين فمثلا تم عمل رحلات دراسية للمناطق الخلوية على أن تكون هذه الرحلات مختلطة وتُقدم فيهـا الخمور بين الحصص الدراسية والتي تكون كلها ليلية ومع الوقت صارت هذه الرحلات البوابة الحقيقية لفاحشة الزنا وقد أدت هذه الرحلات فعليا إلى بداية انتشار الرذيلة في المجتمع التركي
ويحاول الإلحاد أن يحكم الأرض مرة بإسم الشيوعية ومرة بإسم العلمانية ومرة بإسم التنوير وكلها مذاهب كفرية مخيفة لن تبقي على تنوير ولا إنسان إذا حكمت فهذه الجمعيات تحارب الدين بكل قسوة كما اعترف أحد قادتهـا بدون تورية
Eustace Mullins, The World Order: Our Secret Rulers, p. 5

وهكذا نكون قد أثبتنـا بمـا لا يدع مجالا للشك أن الإلحـاد هو مصدر الوثنية عبر التـاريخ ... وأن عُبـاد الأوثـان هم في الأصل ملاحدة متنكرون ... وقد أستخدم الملاحدة الوثنية كأقنعـة لشذوذهم وأفعالهم اللاأخلاقيـة .... فعبدة الشيطـان ملاحدة.. وأعضاء الجمعيـات السرية الوثنيـة ملاحدة وهكذا يظل الإلحـاد هو الشر المتربص بالعـالم وهو مصدر كل الكفريـات على وجه الأرض .



ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق