الأحد، 23 سبتمبر، 2012

دقيقة واحدة للتأمل في نفسك لترى ما أبدعه يد الرحمن في جسدك

دقيقة واحدة للتأمل في نفسك لترى ما أبدعته يد الرحمن في جسدك
قال تعالى .. ـ وفي أنفسكم أفلا تبصرون ـ

عدد الخلايا العصبية ( 14 ) مليار منها ( 9 ) مليارات
في الدماغ تتوزع على 64 منطقة من مناطق الدمــــاغ
خلايا الجهاز العصبي لا تتكاثر ولا تتغير ولو تغيــرت
لا حتاج الإنسان لتعلم اللغة كُل 6 أشهــــــر .



( 25000 ) مليار كرة حمراء في دم الإنسان الواحــد
لو وضعت في خط لطوقت الأرض 6 - 7 مرات .
( 70 ) ضربه للقلب في الدقيقه أي ( 100 ) ألف مرة
يومياً و ( 40 ) مليون مرة سنوياً أو ( 2 ) مليار مرة في
متوسط العمر بدون توقف . ( سبحان الله )
( 3000 ) مليار مرة يزداد حجم الجنين من بداية تكوينه
إلى ولادته .


( 6500 ) لتراً يضخها القلب يومياً .

( 5 ) لترات من الدم يتم تنقيتها كُل دقيقة .

( 20 ) ألف خطوة يمشيها الرجل العادي في اليوم الواحد
أي في خلال ( 80 ) سنة يكون قد طاف العالم 6 مرات.
( 23 ) ألف مرة يتنفس الإنسان في اليوم الواحد أي 204
مليون مرة في الحياة .

( 12 ) متراً مكعباً من الهواء يتنفس الإنسان يومياً , منها
204 متراً مكعباً من الأكسجين .
( 1.4 - 1.8 ) كجم من الطعام يأكلها الإنسان في 24 ساعه.
طبعاً هذا العادي أما ( الدبا ) السمين يكون مضروب في 2 .
( 2.5 ) لتر من السوائل يشربها الإنسان يومياً.
يخزن في ذاكرته ( 500 ألف ) صورة جديدة .

يفرز ( 1.5 ) لتر من اللعاب ولتراً واحداً من العرق خلال 24 ساعة .
عند الضحك تتحرك ( 17 ) عضله من عضلات وجه الإنسان .
التكشير _ أي الغضب _ يحرك ( 43 ) عضله من عضلات وجهك التي
سرعان ما تنتابها التجاعيد .
طول الأمعاء الغليظة ( 1.5 ) متر .
طول الأمعاء الدقيقة في جسم الإنسان ستة أمتار .
يتعلم الإنسان عن طريق الحواس بالنسب الآتية ..
75 % البصر

13 % السمع

6 % اللمس

3 % الشم

3 % التذوق

مُعجزة السمع ,,,, ببساطة جدا ،

ولاحظ قوله فى النهايّة :

the Impulse are analysed .... and the sound is recognized =

النبضات تُحلّل ... والصوت يُدرك ...

إدراك الصوت فى الدماغ = مجموعة خلايا قليلة : تُدرك النبضات ، تعلم أنها صوت ، تعلم شدته وقوّته ، تعلم مصدره ، (( تُفسره )) !! ، تتجاوب معه ، كل هذا فى ساعات طُوال ... عُذرا بل جزء من ثوانى معدوادات ...


هل تعلم أنّ :
جسم الإنسان = 50 ترليون ( 12 صفر ) خليّة !
نواة كل خليّة فيها = 20 الف جين !
كل جين = 2 متر من (DNA) !
أى 50 ترليون * 20 ألف * 2 متر = طول (DNA) .
regulation of tissue specific expression = التخصص الدقيق فى الإنتاج .
عدد الكروموسومات لا يدل على مدى تعقد الكائن .. فالبقرة أكثر منك فيه .
وحدة الخلق تدل على وحدة الخالق .
كل الإختلافات البسيطة بين البشر فى جميع العالم لا تتجاوز نصف فى المائة ... تخيّل لو زادت قليلا ؟

كيف يمكن لخلايا أجسامنا ان تتعرف و ترتبط ببعضها البعض؟

كل خلية تنقسم و تتكاثر مثلما يحدث في  تطور الجنين، و تعرف وظيفتها و تتجه نحو الموضع المراد في الجسم. الخلايا العظمية  تحدد موضع خلايا عظمية أخرى و ترتبط (تتحد) بها. خلايا العين ترتبط بخلايا العين مثلها و غيرها من الخلايا ايضا بأخرى مثلها. 

الآن دعونا نبحث هذه العبارات بعناية.

كل خلية تنقسم و تتكاثر و تعرف وظيفتها. في هذاالمشهد، انت تشاهد بويضة مخصبة تتضاعف  و تنقسم. كلما ارتفع عدد من الخلايا، تبدأ الخلايا بتشكيل مجموعات مع بعضها البعض. في هذه المرحلة يتم إتخاذ قرار بشأن مهام هذه الخلايا في الجسم. بعض الخلايا تشكل مجموعة مع بعضها البعض كالخلايا العضلية، و غيرها كالخلايا العصبية وايضا أخرى على شكل خلايا عظمية.

إذا، كيف ولماذا قررت هذه الملايين من الخلايا التي تتكاثر باستمرار بأن تصبح خلايا الدماغ والقلب والعضلات أو الكبد؟

إكتشف العلماء أن الخلايا تستخدم الكالسيومca++  حتى ترتبط مع بعضها البعض. في البداية تكون خلايا جنينية مختلفة متجمعة (متحدة مع بعضها)، وتتفكك في  وسط مخبري عن طريق تقليل كمية الكالسيوم.  الخلايا في الوسط التجريبي المجرد من الكالسيوم لا يمكنها ان تتحد مع بعضها البعض. لقد قاموا بإضافة الكالسيوم لهذه الخلايا و شاهدوا كيف أن الخلايا من نفس النوع تعرفت على بعضها و تجمعت معا. و بعبارة أخرى، خلايا الكبد، و خلايا القلب، و خلايا المعدة و كل الخلايا الأخرى تتعرف على بعضها، تجتمع معا مشكلة العضو المعني بتشكيله.

و لكن كيف يمكن لهذه الخلايا أن تجد بعضها، بدون أخطاء، متجمعة معا لتشكل العضو؟

 التجميع (الربط) يجري في ثلاثة مراحل: تنشيط الخلايا، و التمييز المتبادل، و أخيرا الترابط معا.

تنشيط الخلايايحدث مع نتوءات صغيرة تشبه الأصابع على سطح الخلية. من خلال هذه النتوءات، الخلية العظمية تتحرك على امتداد الملايين من الخلايا النامية حتى تجد خلية عظمية أخرى يتمسك بها. ولكن حتى تتمكن الخلية للانتقال بين الملايين من الخلايا، السائل داخل الخلية يجب أن يكون بالسمك المناسب تماما. إذا كان السائل أسمك قليلا، فإن الخلية لا يمكنها تحمل المقاومة، و بالتالي لن تكون قادرة على الحركة. مما يستحيل على الخلايا أن تنتج الأنسجة أولا ومن ثم  إنتاج العضو في وقت لاحق.

و هذا هو المهم، إذا لم تتحرك الخلية، لن تتشكل أعضائنا.

الإجابةعلى السؤال كيف يمكن لخلية الكبد بأن تتعرف على خلية كبد أخرى تكمن في بروتينات مدهشة على غشاء الخلية ؟ الإجابة:عن طريق بررتينات معروفة بإسم كادهيرينز(cadherins)، وهذه البروتينات تتحرك أولا نحو سطح الخلية قبل أن تحدث عملية الربط.تستقر على غشاء الخلية، وتشكل جسرا داخل الخلية وخارجها. هناك أنواع مختلفة من الكادهيرينز. عندما يكون اثنين من الخلايا التي تحتوي على جزيئات كادهيرين ذاته يقومون بلإتصال، يتعرفون ببعضهم البعض ويبدأ الربط فيما بينهم. أثناء عملية الربط، تصبح الجزيئات في داخل وخارج الخلية مشاركة و ينشئ تعاون رائع فيما بينهم. البروتين كادهيرين لديه القدرة على ربط ذلك الجزء المتبقي من الكالسيوم خارج الخلية. لهذا السبب يعتبرالكالسيوم واحد من المواد الكيميائية اللازمة لربط الخلايا لبعضها البعض.

ربط الجزيئين يتمباستخدام قوة الجذب لضم الجزيئين معا. لإنشاء قوة جذب بين الخلايا، يجب أن تكون المسافة بين سطحين إثنين من الجزيئات المرتبطة أقل من واحد نانومتر و على نفس المستوى. في حين أنه من الصعب أن تتحقق هذه الشروط  الواجب توافرها في الخلايا  التي ما زالت قادرة على التجمع مع بعضها لأن قوة الجذب قادرة على ان تحمل وزن 40 نانوجرام، وإذا لم تكن قوة الجذب بين الخلايا قوية كفاية ، سيكون من المستحيل لخلية بأن تربط بخلية أخرى. وقد خلق الله قوة الجذب بطريقة حساسة بحيث تسمح على حد سواء لهذه الرابطة بقوة ربط قوية جدا بين الخلايا وكذلك توفير درجة من المرونة، وهذا يعني سهولة إذابتها عند الضرورة.

فإذا افتقرت خلايانا  لهذا الأداء الرائع الذي يتيح لها التعرف على بعضها البعض، قد لا نتمكن من البقاء على قيد الحياة لأنه في حال وجود أي مرض، فإن كريات الدم البيضاءلدينا لن تكون قادرة على الدفاع عن الجسم ، و لن يتجلط الدم، والأهم من ذلك كله ، عدم إمكانية الخلايا التي تنشئ أعضاء الجسم بالتجمع (الربط) معا أثناء عملية التطور الجنيني.
هذا العمل الذي لا تشوبه شائبة في أجسامنا هو واحد من مظاهر الفن الإبداعي لله سبحانه و تعالى.

أعوذ بالله من الشيطان الرجيم ( أولا يذكر الإنسان أنا خلقناه من قبل و لم يك شيئا ) سورة مريم آية 67.



تمثيل إحساسات الجسد فى المُخ !

لكل جُزء من الجسد تمثيل إحساسى له فى المخ بمعنى انّه هو المسئول عن إستقبال الإحساس من هذا الجُزء ، ولو ضُرب لفُقد الإحساس من ذلك الجُزء على قدر الإصابة ...

الصورة الأبيض وأسود تُبين المنطقة الحسيّة الأوليّة - والتى تستقبل الإحساسات من جميع أنحاء الجسم - على المُخ ثم تبين تكبيرها بالأسهم ... وهى المنطقة المُكبرة فى الثلاث صور الأُخرى ...

فلننظر كيف يُمثَل إحساس الجسم كله بطوله وعرضه فى تلك القطعة الصغيرة من المُخ ، وكيف أنّها لو ضُربت أو ضُرب جُزء منها لما أحسست بأىّ مُثير حسى (تقريبا) فى المنطقة المُصابة على جانبى المُخ ...

ثم تأمل كيف أنّ الأجزاء المُمثلة بمساحة كبيرة فى المخ هى مناطق الإحساس الهامة فى الجسم : الكف ، الوجه ( بما يحتويه ) ...
ثم تأمّل كيف جُعل اللسان له تمثيل خاص أسفل الوجه لما فى عمله من إحساس ليل نهار ...
ثم تأمل كيف صغرت مساحة باقى الجسد فى التمثيل ؛ لأنّه ما يأتى منها إحساس كثير مُقارنة بمناطق الإحساس الرئيسيّة ....
ثم تأمل كيف لو أنّ المناطق عُكست ، فكان الإحساس فى باطن قدمك كما هو فى وجهك ، لما استطعت المشى وكنت رقيقا فى حركتك كالمشلول ، بل ربما فضلت المشى على وجهك لغلظة الإحساس فيه ؟ ... إلخ .

فالآن نتساؤل : من علّم العقل ذاك ؟ ، ومن أدمج إحساسات الجسد كلها فى هذا الجُزء الضئيل من المخ ، وبهذا النظام المُبدع العالى ؟ ... فليس التمثيل على قدر حجم العضو ، ولكنه على قدر إحساس العضو !! ...

كلها ذرات ماديّة ؛ فمن علّمها ذلك ؟???
لمزيد من التفاصيل
1اضغط هنا
2اضغط هنا

تقنية تخزين المعلومات في الـDNA تمكن من تخزين 700 تيرابايت من المعلومات في غرام DNA واحد!
اضغط هنا

تكفي المعلومات التي يحتوي عليها الجينوم البشري (نحو 3و3 مليار زوجا من القواعد) ، عندما يكتب كل 1000 منها في كتاب تبلغ عدد صفحاته 100 صفحة لاحتاج ذكرها جميعا 3300 كتابا بهذا الحجم !

يبلغ طول الدنا DNA الموجود في كل من خلايانا 1.8 متر، ولو كدّست حميعها في كتلة لبلغ قطرها 0.0001 سنتيمتر (والتي يمكن أن توضع بسهولة في مساحة بحجم رأس الدبوس).

إذا تم فرد جميع الدنا DNAالموجود في الجسم البشري طرفا لطرف، يمكن للخيط الناتج أن يصل من الأرض إلى الشمس وبالعكس 600 مرة [100 تريليون ×1.8 متر مقسومة على 148.800.000 كيلومتر = 1200].

1200 مرة في انسان طوله لا يتعدي ال2 متر ؟؟؟؟!!!!
100 حقيقة عن الدي إن اية!!

اضغط هنا
القلب به 10 بليون خليّة ، منهم 10.000 خليّة يُنظموا ضربات القلب ، حيث يُولّدون النشاط الكهربائى والذى ينتشر إلى خلايا القلب الأُخرى ، مما يجعل القلب ينقبض بشكل متوازن ، ويضخ الدم ...
أضغط هنا


http://www.abc.net.au/science/articles/2012/12/17/3655823.htm


 

هل تساءلت كم من المعلومات تحتوي خلية واحدة من خلايا جسمك؟
المعلومات المحتواة في الخلية الواحدة التي لا ترى بالعين المجردة تحتاج إلى DVD لتخزينها ..
تحتوي الخلية 6 مليار زوج أساس (باعتبارها خلية جسدية)
نضربها بـ 2 بت (حيث يمكن التعبير عن الأسس الأربعة فقط بـ 2 بت) ونقسمها على 8 لأن البايت = 8 بت ...والجواب 1.5 غيغا بايت ...

إذا أردنا معرفة ما يحويه الجسم من معلومات فإننا نضرب هذا العدد بعدد الخلايا فيه فينتج لنا 60 زيتا بايت (ألف ألف ألف ألف غيغا بايت) .

صفات الخارقة للخلايا العصبية للدماغ


مصدر الطاقة اللامحدود لاجسامنا: الجلوكوز

أي نوعية من الجلوكوز توفر الطاقة للجسم مثل الوقود الذي يشغل الآلة، وتجعله يذوب بسهولة في الماء؟

لماذا تعتبرمن الأهمية الحيوية أن يتمكن الجلوكوز من الذوبان في كل السوائل تقريبا؟

كيف يمكن موازنة الكميات الزائدة من الجلوكوز في الجسم؟

أي نوع من التغييرات يحدث في الجسم إذا لم يكن هناك ماهو كاف من الجلوكوز؟

كيف يتحرك الجلوكوز في الجسم؟

للجلوكوز( C6 H12 O6 ) خصائصمشتركة مع الهكسان ( C6 H14 ) الذي لديه بنية جزيئية مماثلة للجلوكوز.الهكسان( الكان ) مشابه للجلوكوز كوقود و لكنه  لا يحمل أي ذرات أوكجسين وبالتالي عندما يحترق يسبب في تشكل العديد من روابط الكربون – الأوكسجين  الجديدة والقوية. هذه الروابط تمنع الهكسان من الذوبان في الماء و بالتالي لا يمكن نقل الهكسان إلى الخلايا عن طريق الدم. في  الظروف الطبيعية،يكون الجلوكوز أقل فعالية من الهكسان ولكنه ذو أهمية حيوية بالنسبة للإنسان، حيث يمكن نقله عن طريق الماء.

عنددخول جزيئات الجلوكوز الى محلول، فإنها تحول الطاقة التي لديها الى وقود لحدوث عملية الأيض. لذا يشكل الجلوكوز المصدر الأساسي للطاقة في الخلايا الحية. ان الجزيئات الكبيرة، على سبيل المثال السكريات المعقدة والنشاء ، تتفكك هذه الجزيئات البسيطة من الجلوكوز من أجل أن تحترق و تنتقل إلى الخلايا بسهولة. وبهذه الطريقة ، يأخذ الجلوكوز أسماءا مثل سكر الدم ، سكر العنب أو سكر النشاء ( نوع من السكر ينتج من تجمع جزئيات الكولوجوز )اعتمادا على عملية الأيض التي يدخلها.

كيف يمكن موازنة (تعديل) جزيئات الجلوكوز التي تظهر أثناء عملية الهضم؟

70 % من الأغذية التي نستهلكها تمدنا بالكربوهيدرات (السكريات).تبدأ الكربوهيدرات  عملية الهضم في الفم ،بتدخل الانزيمات التي تحلل الكربوهيدرات والموجودة في اللعاب. ان هضم هذه الجزيئات، والتي تم  تحللها جزئيا في الفم، ينتهي في الأمعاء الدقيقة بعد تحويلها نهائيا الى غلوكوز. ان جزيئات الجلوكوز التي نتجت من هذا التحلل تسبب في إرتفاع ضغط الدم. ومع ذلك، ضغط الدم متوازن بفضل الأنزيمات التي تتدخل مع جزيئات الجلوكوز. وباختصار ، ان توازن (تعديل) الجزيئات  جدا للجسم حيث يتم ذلك بفعل تدخل جزيئات خلقت خصيصا لذلك الأمر بقدرة الله تعالى.

عندما يكون هناك فائض في الجلوكوز في الجسم ، يتم تخزين  جزيئات الجلوكوز الزائدة بعد  تحويلها إلى شكل آخر يسمى "الجليكوجين" بمساعدة الإنزيم. و الإنزيم، المسؤول عن تحويل الجلوكوز إلى الجليكوجين يسمى "غلوكوكيناز". ينتج هذا الانزيم في الكبد، حيث يخضع  انتاجه لمراقبة هرمون "الأنسولين" الذي يفرزه البنكرياس(الخلايا بيتا). ان الجليكوجين المنتج يصبح جاهزا للاستعمال عندما يكون الجسم بحاجة الى الطاقة.

 

التوزيع المثالي للعمل في أجسامنا موجود منذ أن خلق الإنسان

في المصنع ،يوجد افراد يتعاملون مع الإنتاج ، وافراد ينقلون المنتجات إلى أماكنها ، وافراد يتحكمون بها، وافراد يكشفون عن الفائض وافراد يستخدمون هذه المنتجات الفائضة لأغراض أخرى. يتم التحكم في كل جزء من عملية الإنتاج من قبل الوحدات المختارة. كما يتم وضع نظام للمراقبة المفصلة لتفادي أي خطاء. في كل قسم، ويسهر على ذلك العشرات من المتخصصين. و بالرغم من هذا، لا يمكن أن يكون النظام المعمول به خاليا من العيوب تماما، والاخطاء تحدث في كثير من الأحيان.sofra2

هذا النظام في جسم  الإنسان لا تشوبه شائبة، يعمل تماما مثل المصنع و لا تحدث فيه أخطاء إلا بإرادة الله. فكل خلية وكل جزيء يعرف مهامه و يقوم بها بشكل كامل. من الأحماض الأمينية ، اللبنات الأساسية للحياة ، إلى الذرات، من الجزيئات إلى البروتينات، كل شيء يحدث بقدرة الله.  ليس هناك شك في أن هذه الجزيئات في الخلية ، ولا غيرها من التراكيب التي تتحرك بداخلها  لديها أيا من التكوين الذكي والمعرفة والموهبة أو التدريب المتخصص.فكل هذهالعمليات والانتاج لم تأتي إلى الوجود  مع مرورالزمن، وإنما هذا النظام المثالي خلق على ما هو عليه الآن منذ لحظة ولادتنا.

وقد خلقالله هذا التوزيع المثالي للعمل منذ آلاف السنين، حتى عندما كان العلم جاهلا بذلك ، بدون أي خلل، و كل جزيء يقوم بمهمته بأفضل طريقة مثالية في جسم كل إنسان.

هل تعلم كيف يرعاك الله ويُيسر لك الطاقة لكل خليّة ، هل تعلّم أى شئ فعله الله لك وأوجده فى جسدك لكى تبقى على وجه الحياة ؟ الكثير ، والله الكثير ،
هذا الفيديوا يتحدث عما يحدث فى خليّة واحدة لإنتاج الطاقة ، وكميّة التعقيد فى هذه العمليّة ، وكميّة التعاون المُنظم بين جُزيئات جسدك ، ليل نهار ، نائما أو يقظان ، لتحصل على جُزى طاقة ؟ فهذا فى خليّة واحدة ، فكيف فى إطعام 500000000000000 (50 ترليون ) خلية كل ثانيّة ، طوال اليوم ، طوال العُمر ، كل خليّة كأنها إبن لك يفتح فمه ويقول لك : جوعان أبى ؟! ، فكيف إذا كنت مسئولا عنهم طوال عمرك ؟ لكنت والله إنتحرت
.

لنبدأ الرحلة ببساطة جدا ، وسنُركز على جانب واحد من جوانب إنتاج الطاقة ، وهو :
إنتاج الطاقة داخل الخليّة الحيّة ، فلن أتكلّم عن كيف يُهضم الطعام ، وكيف تُنقل مُكونات هضمه ، وكيف وكيف ، حتى نصل للخليّة ،
فلنرى كيف تحصل تلك النقطة على غذائها من هذا العالم الشاسع ؟
الخليّة ليست نُقطة ، بل هى لا تُرى بالعين المُجرّدة ؛ فهى أصغر وحدة بنائيّة داخل جسدك ، وهى بحجم يتراوح بين 1 - 100 ميكروميتر ( ميكروميتر = 1 على مليون من المتر!! ) ، خليّة بهذا الصغر إنظر الي صنع الله عزّ وجل فيها ،

إنتاج الطاقة فى الخلية : سأذكر فقط العناوين المذكورة فى الفيديوا ، وبعض التعليقات البسيطة :

عَلم الربُ جلّ وعلا حاجة الجسم إلى الطاقة ، فجعل له جهاز لم يجد العُلماء بُد من تسميته إلّا بـ : بيت الطاقة ! = الميتوكوندريا = إنتاج طاقة دائمة ...

هذه النقطة من الخلية النقطة ، ماذا تفعل لإنتاج الطاقة التى  ...

الطاقة داخل الجسم عبارة عن جُزى أدينوسين معه ثلاثة من الفوسفات = ATP ،
هذا الجُزى لكى يتكون لابد من إندماج جُزى أدينوسين معه إثنين فوسفات + فوسفاتة أُخرى = ADP + P ... وهذا ببساطة مُطلقة .
الميتوكوندريا ينتج عن عملها جُزيات كربون والتى لو كثرت لماتت الخلايا ، فذرات الكربون هذه يأتى إليها جُزيئين أُوكسجين ، ليرتبطا معها مكونين ثانى أُوكسيد الكربون ...
فى وجود الأُكسجين يُستخدم الأوكسجين فى إنتاج 36 جُزئ طاقة ، أمّا فى عدمه مؤقتا فينتج 2 فقط .... ثّم خمنّ أين يذهب ثانى أُوكسيد الكربون الكربون ؟
يخرج عن طريق التنفس طبعا ، ثم هل يزدحم الكون به ؟؟

لا ، إطلاقا بل


إن الإنسان يُخرج ثانى أُوكسيد الكربون ، فيستخدمه النبات بحكمة بالغة ، ويُخرج له الأُكسوجين بحكمة بالغة ، فمن وضع هذا الترابط ؟ الصدفة ؟ الحظ ؟ الطبيعة العمياء ؟ القوانين الماديّة الصماء ؟

لمزيد من التفاصيل  شاهد

كيف تحصل الخليه علي الطاقة


آليات التصميم في علم الأحياء الكمية، و الإدراك الخلية، والهندسة الوراثية الطبيعية.
يقدمها جيمس شابيرو في هذه الورقة
http://www.ncbi.nlm.nih.gov/pmc/articles/PMC1204781/pdf/ge1294975.pdf

التي توضح أن حقيقيات النوي
http://ar.wikipedia.org/wiki/حقيقيات_النوى

تسيطر باحكام علي انقسام الخليا علي مراحل متعددة
و في كل مرحلة تتضمن عمليات معقدة مثل نمو الخلية نسخ الدي إن اية
والانتقال دقيق من نسخ الجينوم الي ال daughter cell
و كثير من العمليات الكميائية المعقدة التي تنظم من مرحلة لمرحلة
الي مرحلة

و علي رأس كل مرحلة و مرحلة دائرة تحكم و نظام رصد ذاتي يعمل علي ان كل شئ يسير في موضعة السليم
http://www.sabiosciences.com/pathway.php?sn=Cyclins_Cell_Cycle_Regulation
يقول الله تعالى "سنريهم آياتنا فى الآفاق وفى أنفسهم حتى يتبين لهم أنه الحق", فهل تدرى إلى أى مدى يصل الإبهار والإعجاز فى خلقك وجسدك فقط دونا عن المخلوقات الأخرى؟...

فى هذا الموضوع أضع يدك على بعض الحقائق المذهلة, لتعرف قدرك وقدر خالقك, ولنحاول فقط محاولة أن نتخيل مدى التعقيد فى أجسادنا,

فهل تعلم أن الخلية الواحدة من خلايا جسدك والتى يبلغ قطرها 0.002 سم يحدث بداخلها ملايين التفاعلات المتزامنة فى أجزاء لا يمكن قياسها من الثانية لتنتج عن تلك التفاعلات كل وظائف جسدك؟!



هل تعلم أن الخلية الواحدة تحتوى على ملايين المركبات التى تتداخل وتتفاعل معا لتقوم بوظائف جسدك؟!



هل تعلم أن المعلومات المسئولة عن جميع صفات جسدك مخزونة على الشريط الوراثى الجيني الذى يتكون من 3 بليون وحدة (تسمى أحماض نووية), والتتابع الفريد لهذه الوحدات هو ما يمنح الفرد ذلك التميز فى صفاته عن غيره من البشر بل والمخلوقات عموما؟!

صورة مباشرة للحمض النووي DNA

http://pubs.acs.org/doi/abs/10.1021/nl3039162?journalCode=nalefd

هل تعلم أن 99.9% من الـ 3 بليون حامض نووى فى جسم الإنسان ثابتة فى جميع البشر! بمعنى أن الاختلاف بين أى إنسان وغيره فى التركيب الوراثى هو فقط 0.1%, تلك النسبة فقط هى التى تؤدى لكل الاختلاف فى الصفات بينك وبين غيرك!

هل تعلم أن كل خلايا جسدك تحتوى على نفس التركيب للشريط الوراثى تماما, ومع ذلك تتميز لخلايا إبصارية, وخلايا جلدية, وخلايا كبدية إلخ ولكل وظيفتها الخاصة!



هل تعلم أن الشريط الوراثى بداخل خلايا جسدك مضغوط بطريقة غاية فى الدقة والتعقيد, وأنه لو أمكننا فرد الشريط الوراثى الموجود فى خلايا جسد إنسان واحد ووصله فى صورة شريط واحد, فإن طوله يكفى لتغطية سطح الكرة الأرضية!



هل تعلم أن عملية ترجمة المعلومات الموجودة على ذلك الشريط الوراثى لصفات ووظائف ملموسة عملية غاية فى التعقيد تشتمل على ملايين التفاعلات التى تحدث فى نفس الوقت, فى أجزاء لا يمكن قياسها من الثانية, وكل ذلك بدون خطأ أو ارتباك أو خلل, وكل ذلك يحدث فى الخلية الواحدة فى كل جزء من الثانية!

هل تعلم
أن التعقيد الوظيفي للخلية الواحدة لا يمكن استيعابه بالعقل البشري, ولا حتى استيعاب عشر معشاره, لكن إن أردنا التقريب فالعلماء يقولون ان ما تم اكتشافه من تعقيد وظائف الخلية الواحدة حتى الآن, يعنى أن الخلية الواحدة تساوى فى تعقيدها تعقيد 20 جهاز حاسب عملاق (سوبر كمبيوتر), يعملون معا فى آن واحد بأقصى طاقاتهم, كل ذلك يحدث داخل الخلية الواحدة فى جسدك والتى يبلغ قطرها 0.002 سم بحيث لا يمكن رؤيتها بالعين المجردة, مع العلم أن معظم خبايا ووظائف الخلية لم يتم اكتشافها حتى الآن!


(جهاز حاسب عملاق واحد!)

بعد كل ذلك هل تعلم
أن جسدك وحده يحوى 60 بليون خلية؟!!! يعملون معا فى آن واحد وبتناغم وتنسيق وتنظيم مذهل معجز! فكم يبلغ عدد خلايا كل البشر من لدن آدم إلى يومنا هذا؟؟!!!



مازلت لا تستطيع التخيل؟ انظر إلى ذلك الفيديو الرائع والمبسط جدا جدا جدا فى محاولة من صانعيه لتوضيح جزء ضئيل جدا مما يحدث داخل الخلية فى أجزاء لا يمكن قياسها من الثانية!

تخيل انك دخلت إلى داخل الخلية وألقيت نظرة بتصوير بطىء جدا على ما يحدث بالداخل...




عالم كامل بالداخل! بناء وهدم وتفاعل ومقاومة وتنظيم وترتيب وتهيئة وصناعة وهضم وحماية ومراسلات وترتيبات وفرق عمل وووووو....سبحان الله!

وتذكر أن كل ذلك لا يقارن مطلقا بالتعقيد الكامل لما يحدث بالداخل, وتذكر أن قطر الخلية يساوى 0.002 سم, وأن متوسط عدد الخلايا فى جسدك هو 60 بليون خلية!














صورة كيف يتم إنتاج جُزى الـ ATP فى داخل الميتوكوندريا ، مع شرح مُبسط مُترجم لها :

http://www.nature.com/scitable/content/the-electrochemical-proton-gradient-and-atp-synthase-14706672

الميتوكوندريا لها غشائين رئيسيين ، الغشاء الخارجى يُحيط بالكامل بالغشاء الداخلى ، ، مع وجود فراغ بينهما ( فراغ بين الغشائين )

الغشاء الخارجى فيه مسام ذات أساس بروتينى ، وهى كبيرة نسبيا لإمرار الأيونات والجُزيئات التى فى نفس حجم البروتين الصغير .

وفى المقابل فإن نافذيّة الغشاء الداخلى مُقيدة أكثر ، وهو أيضا مُحمّل بالبروتيات الداخلة فى عملية نقل الألكترون وتصنيع الـ.ATP ، وهذا الغشاء يُحيط بمحتويات الميتوكوندريا الداخليّة ، وعندما يتم إنتاج الإلكترون ( e ) من دورة حمض الستريك ، فإنّ الإلكترون يتنقل من مركب بروتين إلى آخر فى الغشاء الداخلى ، وفى نهاية سلسلة نقل الإلكترون ، فإنّ المُستقبل له يكون هو الاُكسجين فيتكون جُزى ماء .

وفى نفس الوقت ، سلسلة نقل الإلكترونات هذه تُنتج الـ ATP ؛ ففى أثناء نقل الإلكترون ، فإنّ التجمعات البروتينيّة المُشاركة فى ذلك تدفع ببرتون ( H ) من داخل الميتوكوندريا إلى الفراغ الذى بين الغشائين ، وهذا يُنتج تركيز عالى من البروتونات فى هذا الفراغ والذى يدفع مركب بروتينى آخر - إسمه صانع الـ ATP - لتصنيع الـ ATP ..

شاهد الفديو









Photo: ‎معجزه اسمها الكرموسوم 

هل تعلم صديقى ان جسدك يحتوى على ماده وراثيه مكونه من شريط يسمى DNA  طوله حوالي 2.0 × 10^13  مترا ، حيث ان عدد الخلايا في المتوسط = 10,000,000,000,000 خلية ....
يعني حوالي المسافة بين الشمس والأرض 70 مرة 

هل تعلم ان كل خليه حيه بجسدك لا ترى الا تحت المجهر  معبأ بداخل نواتها حوالى 2 متر من شريط الماده الوراثيه DNA......(1)

شئ مثير للدهشه  اليس كذلك !!!

لكن  ........

كيف يتم حشو تلك الماده الوراثيه داخل اجسادنا  
كل خليه مجهريه  بجسدك المعجز رغم ضئالتها تحتوى على 46 جزئ فريد بداخل نواتها يسمى كروموسوم(5 ) يحمل كل واحد منهم مايقرب من 5 سم من شريط الدنا ......(2).
..
ولكن ....كيف يحدث هذا الامر الفذ وكيف يتم تعبئة تلك الماده الهائلة الطول بمقياس حجم نواة الخليه بداخلها  ؟

وكيف يتم تخزين الماده الوراثيه بذلك الحجم بداخل نواة الخليه وضغطها وكبسلتها بطريقه منتظمه وبالغة الدقه بحيث يتم استدعائها للقيام بوظيفتها  وقت الحاجه  ؟

تخزن المعلومات الوراثيه على ذلك  الشريط  المزدوج المعروف  ب DNA  ومن ثم بالاتفاف حول كريات بروتينيه بسيطه تسمى الهستونات ( histones) بشكل متكرر ويتم حزمها وضغطها معا مشكله ما يسمى  النيوكليوسوم((nucleosome فيؤدي إلى تكثيف المادة الوراثية مما يساعد على تخزينها في حيز صغير داخل أنوية الخلايا. ....0(3)(4)

هنا تتجلى عظمة الخالق القدير فى ذلك التنظيم المذهل ولا زالت الخليه الحيه ذلك الجسم المجهرى  لبنة الحياه على الارض ايه من ايات الله تبهر العقول الصحيحه وتتحدى المشككين  
 هل تستطيع نظريات Abiogenesisتفسير النشئه ان تفسر لنا مثل هذه الفسيولوجيه التنظيميه المذهله بطريق الصدفه 


" وَفِي أَنْفُسِكُمْ أَفَلا تُبْصِرُونَ 

المصادر للتفصيل والزياده فى الشرح 
http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%AD%D9%85%D8%B6_%D9%86%D9%88%D9%88%D9%8A)
http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%B5%D8%A8%D8%BA%D9%8A)

http://webprodoctors.blogspot.com/2012/12/dna-packaging.html )

http://webprodoctors.blogspot.com/2012/11/chromatine-structure.html)

http://www.smsec.com/ar/encyc/living/8.htm)‎

معجزه اسمها الكرموسوم

هل تعلم صديقى ان جسدك يحتوى على ماده وراثيه مكونه من شريط يسمى DNA طوله حوالي 2.0 × 10^13 مترا ، حيث ان عدد الخلايا في المتوسط = 10,000,000,000,000 خلية ....
يعني حوالي المسافة بين الشمس والأرض 600مرة  و بالعكس

هل تعلم ان كل خليه حيه بجسدك لا ترى الا تحت المجهر معبأ بداخل نواتها حوالى 2 متر من شريط الماده الوراثيه DNA......(1)

شئ مثير للدهشه اليس كذلك !!!

لكن ........

كيف يتم حشو تلك الماده الوراثيه داخل اجسادنا
كل خليه مجهريه بجسدك المعجز رغم ضئالتها تحتوى على 46 جزئ فريد بداخل نواتها يسمى كروموسوم(5 ) يحمل كل واحد منهم مايقرب من 5 سم من شريط الدنا ......(2).
..
ولكن ....كيف يحدث هذا الامر الفذ وكيف يتم تعبئة تلك الماده الهائلة الطول بمقياس حجم نواة الخليه بداخلها ؟

وكيف يتم تخزين الماده الوراثيه بذلك الحجم بداخل نواة الخليه وضغطها وكبسلتها بطريقه منتظمه وبالغة الدقه بحيث يتم استدعائها للقيام بوظيفتها وقت الحاجه ؟

تخزن المعلومات الوراثيه على ذلك الشريط المزدوج المعروف ب DNA ومن ثم بالاتفاف حول كريات بروتينيه بسيطه تسمى الهستونات ( histones) بشكل متكرر ويتم حزمها وضغطها معا مشكله ما يسمى النيوكليوسوم((nucleosome فيؤدي إلى تكثيف المادة الوراثية مما يساعد على تخزينها في حيز صغير داخل أنوية الخلايا. ....0(3)(4)

هنا تتجلى عظمة الخالق القدير فى ذلك التنظيم المذهل ولا زالت الخليه الحيه ذلك الجسم المجهرى لبنة الحياه على الارض ايه من ايات الله تبهر العقول الصحيحه وتتحدى المشككين
هل تستطيع نظريات Abiogenesisتفسير النشئه ان تفسر لنا مثل هذه الفسيولوجيه التنظيميه المذهله بطريق الصدفه


" وَفِي أَنْفُسِكُمْ أَفَلا تُبْصِرُونَ

المصادر للتفصيل والزياده فى الشرح
http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%AD%D9%85%D8%B6_%D9%86%D9%88%D9%88%D9%8A

)
http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%B5%D8%A8%D8%BA%D9%8A

)

http://webprodoctors.blogspot.com/2012/12/dna-packaging.html

)

http://webprodoctors.blogspot.com/2012/11/chromatine-structure.html

)

http://www.smsec.com/ar/encyc/living/8.htm

http://www.extremetech.com/extreme/134672-harvard-cracks-dna-storage-crams-700-terabytes-of-data-into-a-single-gram


http://www.eyeondna.com/2007/08/20/100-facts-about-dna

 

ملحوظة: نحن نتحدث عن البشر فقط, مع العلم أن العدد الكامل لفصائل الكائنات الحية غير معروف حتى الآن, ويبلغ عدد الفصائل المكتشفة ملايين الفصائل, وبداخل كل فصيلة ملايين الافراد, وتلك الأنواع المكتشفة فى تزايد مستمر (ويخلق ما لا تعلمون)!


هل تخيلت معى كم هو معجز خلقك؟ هل تخيلت عظمة خالقك؟ هل عرفت حجمك وقدرك؟

رحله بسيطه في الكون لا تفوتك





حجم الكون ..

من ذرة الهيليوم وطول بلانك إلى ما بعد المجرات

حرك المؤشر في الاسفل (يمين يسار) لتعرف حجم الكون

و اضغط علي الاشياء لتظهر لك تعليقات بسيطه كتعريف للاشياء

باكثر من لغه ؟؟؟

سبحان الله !!!!!! شئ تطيش منه العقول ؟؟؟!!!!

الله الذي خلق سبع سماوات ومن الأرض مثلهن يتنزل الأمر بينهن

((((لتعلموا أن الله على كل شيء قدير))))))

بعد كل هذا يأتي الينا ملحد ليقول هذا صدفة ؟؟؟


لا إله إلا الله

هناك 3 تعليقات: