السبت، 22 سبتمبر، 2012

و إن من امة الا و قد خلا فيها نذير حقيقه ام خيال


اقتباس
يقول قرءان المسلمين ، وإن من أمة إلا و قد خلا فيها نذير . فأين نذير أمريكا ؟! وأين نذير أستراليا"

ومن المفترض عندما تأتينى رسالة مثل هذه ,, أن أغلقها بمجرد قراءتها لأنه لا يجب علينا أن نضيع وقتنا فى تلك الترهات القائمة على جهل بين .. فربما الملحد العبقرى صاحب هذا التساؤل الفذ لم يقرأ أى كتاب تاريخ فى حياته .. و السؤال الذى يجب أن أوجهه إليه .. متى ظهرت امريكا للوجود؟ ومتى ظهرت أستراليا؟ .. أنا لا أتحدث عن الظهور الجغرافى للقارتين .."أمريكا الشمالية وأستراليا" .. أنا أتحدث عن الظهور التاريخى للأمة الأسترالية كأمة لها حضارة .. والأمة الأمريكية كأمة لها حضارة ؟؟؟



يبدوا أن ملحدنا العزيز لا يعرف .. فلنعلمه ونكسب ثواب إذا ..



لنتحدث أولا عن تاريخ الأديان



يعود أقدم الأدلة على الاعتقادات الدينية إلى الوراء مئات الآلاف من السنين وخاصةً في العصر الحجري الأوسط والأسفل. يشيرعلماء الأثار إلى المدافن العالمية القديمة للأناس البدبائيين -والتي يبلغ عمرها أكثر من 300,000 سنة- على أنها أدلة على وجود الأديان منذ سالف الأزمان. وهناك دليل آخر يتمثل في القطع الأثرية الرمزية البدائية القديمة في مواقع العصر الحجري الأوسط التاريخية بأفريقيا. مع ذلك، فتفسير القطع الأثرية الرمزية من العصر الحجري القديم على أنها أفكار دينية يبقي الأمر مثار جدل. لكن دليل علماء الآثار الذي جاؤا به من العصور المتأخرة يعتبر الأقل إثارة للجدل. وقد فسر العلماء -بشكل عام- عدداً من القطع الأثرية من العصر الحجري الأعلى (50,000-13,000) على أنها تمثل أفكار دينية. ومن أمثلة بقايا العصر الحجري الأعلى التي ترتبط بالأفكار الدينية الرجل الأسد وتماثيل فينوس والصور المرسومة على جدار كهف شوفيت ومراسم الدفن المتقنة لسونجير.



المصدر



http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%AA%D8%A7%D8%B1%D9%8A%D8%AE_%D8%A7%D9%84%D8%AF%D9%8A%D8%A7%D9%86%D8%A7%D8%AA




ونستخلص مما سبق أن الدين فكرة متأصلة فى جذور التاريخ .. وعلى الرغم من أننى لا أتفق مع تلك التخمينات إلا أنها الوحيدة المطروحة من جانب من بعتبرهم الملحديم محايدين (أى ليس مع أو ضد فكرة الدين) وعلى الرغم من أن هذا الكلام يكفى أصلا للرد ، إلا أننا سنقوم بجولة سريعة فى عمق تاريخ أستراليا




سكن البشر قارة أسترالياً ما بين 42,000 و 48,000 عام مضوا,[38] ويعتقد أن بعد هجرة البشر الذين أتوا من جنوب شرق آسيا عن طريق جسور اليابسة ومعابر البحر, يمكن أن يكونوا هؤلاء السكان الجدد هم أسلاف سكان أستراليا الأصليون. كان معظم سكان أستراليا الأصليون صائدي حيوانات وأسماك وجامعي ثمار في وقت الاستعمار الأوروبي في أواخر القرن ال18, ولم يعرفوا حينها تربية الأسماك.[39]



المصدر



http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A3%D8%B3%D8%AA%D8%B1%D8%A7%D9%84%D9%8A%D8%A7#.D8.A7.D9.84.D8.AA.D8.A7.D8.B1.D9.8A.D8.AE



ماذا كانت معتقدات الأستراليون القدماء إذا؟



وفى أسراليا نجد أن الاله درامولون Daramulun


هو الإله الخالق الذي يسكن بالسماء حسب الأبوريجان الذين يسكنون بالسواحل الشرقية لأستراليا ، هو الذي أعطى شكل الطبيعة وقدم للإنسان المعدات ليستعملهم وشرع قوانينهم الإجتماعية



المصدر



قاموس الاديان /الجزء الاول


http://www.aljsad.net/t127612.html



ولنطير الأن إلى أمركيا الشمالية .. لأجل خاطر ملحدنا العزيز




التاريخ الجيولوجي


تعتبر أمريكا الشمالية هي مصدر للكثير مما يعرفه البشر حول الفترات الزمنية الجيولوجية. [6] كانت المنطقة الجغرافية التي أصبحت في الزمن الحالي الولايات المتحدة أكثر من أي بلد آخر حديث لمصادر تنوع الديناصورات المختلفة . [6] ووفقا لعالم المتحجرات والأحياء القديمة بيتر دودسون (en) فإن السبب الرئيسي لهذا هو طبقات الأرض، المناخ والجغرافيا، الموارد البشرية، والتاريخ. [6] وفي الحقبة الوسطى تعرضت الهضاب والتلال لعوامل التعرية في العديد من المناطق القاحلة التي في القارة. [6] وأبرز ما في أواخر العصر الجوراسي هي أن الديناصور الحاملة نقلت الرواسب الأحفورية في أميركا الشمالية مما شكلت صخور موريسون الرسوبية التي في غرب الولايات المتحدة (en)




.ويبدوا أن ملحدنا العزيز كان يتوقع أن يرسل الله سبحانه وتعالى رسلا للديناصورات مثلا .. المهم لنرى متى سكن الناس أمريكا الشمالية




سكنها الأمريكيون الأوائل الذين نزحوا عبر ممر أرضي كان بمضيق بيرنج بشمال شرق سيبيريا إلى القارة منذ 10 آلاف سنة قبل أنحسار العصر الجليدي الأخير. واستوطنوها منذ آلاف السنين قبل أن يستعمرهم الأوربيون بعد اكتشاف العالم الجديد في القرن 15 الميلادي. وكان هذا الممر وقتها يربط شمال غرب أمريكا الشمالية بشمال شرق آسيا.


واستطاع السكان الأوائل تسخير المصادر الطبيعية وتأقلموا مع المناخ والأرض التي كانوا يعيشون بها. وخلال آلاف السنين أقاموا لهم ثقافاتهم وحضارتهم بشمال شرق القارة. فاستعملوا أخشاب الغابات في بناء بيوتهم وصنع قواربهم (الكانو) وآلاتهم الخشبية. وفي جنوب غرب الصحراء زرعوا الذرة وبنوا بيوتهم من طابقين من الطوب اللبن أو المجفف في الشمس.


ظهرت بأمريكا الشمالية حضارة النحاس وحضارة الصيادين بالبر والبحر ولاسيما حول البحيرات الكبرى بكندا والولايات المتحدة الأمريكية. وكانوا بصنعون من النحاس آلاتهم بطرقه ساخنًا أو باردًا. لكنهم لم يعرفوا طريقة صهره ولا كيفية صبه قي القوالب كما كان متبعا في العالم القديم منذ سنة 1500 ق.م. وفي المنطقة القطبية الشمالية مارسوا صيد الأسماك والحيوانات.



المصدر للفقرات السابقة



http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A3%D9%85%D8%B1%D9%8A%D9%83%D8%A7_%D8%A7%D9%84%D8%B4%D9%85%D8%A7%D9%84%D9%8A%D8%A9#.D8.A7.D9.84.D8.AA.D8.A7.D8.B1.D9.8A.D8.AE



نستخلص من الفقرة السابقة أن الإنسان سكن هذه البقعة قبل عشرة ألاف عام .. ثم عبر ألاف السنين أقام أول حضارة فى هذه البقعة حوالى سنة 1500 قبل الميلاد أى قبل 3500 عام تقريبا من الان ..

اقتباس

  1. وهنا أكتفى بتلميح بسيط .. "موسى عليه السلام كان قبل 7000 عام تقريبا وهو لم يكن أول رسول للبشر" فهل هذه الحضارة كانت خارج نطاق الرسالات؟!!!





لنرى إذا ماذا كانت المعتقدات الدينية لهؤلاء السكان الأصليون


الهنود الحمر ...و الوحى بالرؤيا



سكان أمريكا الاصليين الهنود الحمر يتعبدون للخالق الذى بالسماء ويسمونه بالانكليزية Creator أو Wakan Tanka بلغة شعب لاكوتا أي الروح العظيمة Great Spirit ومن صفاته :لم يولد ولن يموت



المصدر



They are never born and never die...


http://www.mircea-eliade.com/from-pr...o-zen/008.html



أنقل لكم أهم الطقوس الدينية للهنود الحمر :



البكاء من خلال الرؤيا ...البكاء خلال الصلاة أو إقامة الشعائر الدينية أو السمو الروحي من الطقوس التي مارسها الهنود الحمر منذ زمن بعيد للخالق أهم شيئ في التعبد عندهم هو التأمل بالكون والخالق وعادة يتم في الجبال وهي طقوس تمارس عند الحرب مثلا أو للطلب من الخالق أن يشفي مريضا وفي هذه الطقوس نصلي للروح العظيمة لتمنحنا المعرفة لأنها مصدرها وأهم شيئ فيها.


والطقوس المذكورة حسب معتقدات الهنود الحمر تساعد في إيصال الإنسان بالخالق من خلال ما يراه وهو في حالة خشوع وتذلل وبكاء وتأمل حيث يتصل به الخالق من خلال الرؤيا ويصبح ما يسمعه الشخص المتعبد بمثابة رسالة لقومه ويقولون أنه ليس كل شخص يصل لمرحلة الرؤيا.


فإن كان المتعبد يتعبد خالصا للرب بعقله وبقلبه وصافي النية سيصبح رجلا مقدسا. وعندما يتعبد لاحقا ترسل له الروح العظيمة أي الخالق بعض قوتها وتعصمه من الخطأ. وقد تأتيه رؤيا بعد ذلك لخدمة الأمة، فالروح العظيمة تساعد أولئك الذين يبكون لها تذللا بقلب خالص.



المصدر



كتاب الكاتب الأمريكي جوسف براون وعنوانه


The Sacred Pipe ,Joseph Epes Brown – 1953



إحبس أنفاسك ياعزيزى الملحد فالصدمة الكبرى فى الطريق إليك ... حادثة غريبة حدثت بالفعل ...النهى عن شرب الخمر و الشعوذة عن طريق الوحى الى راهب:....ولعل أهم ما وصلنا رسميا عن مرحلة الرؤيا التالي:



في 15 حزيران ـ يونيو 1799 ـ كان واحد من زعماء الهنود الحمر يدعى شنيكا وترجمتها عن لغتهم (البحيرة الجذابة) مريضا وعلى وشك الموت، وقد أصيب بحالة إغماء متواصل كوما واعتقدوا أنه مات لكنه بعد ساعات عاد للحياة وقال لهم إنه تم زيارته من قبل ثلاثة من الأرواح المقدسة والذين أنذروه من شرب الخمور والشعوذة، وبدأ يطالب بوقف شرب الخمور وقد انتشرت رسالته آنذاك بين الأمريكيين البيض مما أدى إلى دعوته لزيارة الرئيس الأمريكي جيفرسون في البيت الأبيض الذي كتب عام 1802 لشعب الأيروكيس (شعب الراهب شيكا وهم أحد شعوب الهنود الحمر الرئيسيين) يطالبهم باتباع النبي الجديد وتعاليمه :



:المصدر



:No American Indians – Kehoe Second edition 1992



http://www.diwanalarab.com/spip.php?article3031#nb18



ما من أمة إلا خلا فيها نذير ، وقد بحث كثير من العلماء المهتمين بالأديان ، فوجدوا لكل أمة دين وعقيدة وأنبياء ، لكن طالها التحريف البشري والانحراف عن التوحيد .. في بلاد الهند والصين والقوقاز واسكندنافيا وأوروبا وأفريقيا ومعظم الحضارات الوثنية

تجد فيها من بقايا دين الأنبياء والرسل ، بل إن عبادة الأصنام قديما كانت انحرافًا عن التوحيد الذي أرسل به الرسل .. وهذا مقال بالإنجليزية يتناول ديانتين لبعض الشعوب الأفريقية ويستكشف بقايا دين التوحيد فيها :


http://www.islamic-awareness.org/History/prophet.html



يتفنن الملحدون في ابراز 7 اختلافات من كراسة الرسم قصدي^_^ ههههه
بأبراز التشابهات في الاديان و يقولك كلهم ناقل من بعضه
اليكم هذا المنشور
لعلكم تفهمون؟؟؟؟
و سأبرز لهم توضيح مهم


لقد أرسل الله رسله جميعاً بالإسلام، فأمروا قومهم أن يوحدوا الله ولا يشركوا به شيئاً، وأن يكفروا بما عداه من المعبودات الباطلة، قال تعالى: وَلَقَدْ بَعَثْنَا فِي كُلِّ أُمَّةٍ رَّسُولاً أَنِ اعْبُدُواْ اللّهَ وَاجْتَنِبُواْ الطَّاغُوتَ {النحل:36}، فدين الأنبياء واحد، قال تعالى: إِنَّ الدِّينَ عِندَ اللّهِ الإِسْلاَمُ {آل عمران:19}، ولكن الاختلاف بينهم في الشريعة والأحكام، قال تعالى: لِكُلٍّ جَعَلْنَا مِنكُمْ شِرْعَةً وَمِنْهَاجًا {المائدة:48}، وقال صلى الله عليه وسلم: الأنبياء إخوة لعلات، أمهاتهم شتى ودينهم واحد. رواه البخاري،
؟؟؟؟؟
وقد أخذ الله الميثاق على الأنبياء بتصديق النبي محمد وأتباعه لو جاءهم،
وَإِذْ أَخَذَ اللَّهُ مِيثَاقَ النَّبِيِّينَ لَمَا ءَاتَيْتُكُمْ مِنْ كِتَابٍ وَحِكْمَةٍ ثُمَّ جَاءَكُمْ رَسُولٌ مُصَدِّقٌ لِمَا مَعَكُمْ لَتُؤْمِنُنَّ بِهِ وَلَتَنْصُرُنَّهُ قَالَ ءَأَقْرَرْتُمْ وَأَخَذْتُمْ عَلَى ذَلِكُمْ إِصْرِي قَالُوا أَقْرَرْنَا قَالَ فَاشْهَدُوا وَأَنَا مَعَكُمْ مِنَ الشَّاهِدِينَ (81) فَمَنْ تَوَلَّى بَعْدَ ذَلِكَ فَأُولَئِكَ هُمُ الْفَاسِقُونَ(82)أَفَغَيْرَ دِينِ اللَّهِ يَبْغُونَ وَلَهُ أَسْلَمَ مَنْ فِي السَّمَوَاتِ وَالْأَرْضِ طَوْعًا وَكَرْهًا وَإِلَيْهِ يُرْجَعُونَ(83)قُلْ ءَامَنَّا بِاللَّهِ وَمَا أُنْزِلَ عَلَيْنَا وَمَا أُنْزِلَ عَلَى إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ وَالْأَسْبَاطِ وَمَا أُوتِيَ مُوسَى وَعِيسَى وَالنَّبِيُّونَ مِنْ رَبِّهِمْ لَا نُفَرِّقُ بَيْنَ أَحَدٍ مِنْهُمْ وَنَحْنُ لَهُ مُسْلِمُونَ(84) وَمَنْ يَبْتَغِ غَيْرَ الْإِسْلَامِ دِينًا فَلَنْ يُقْبَلَ مِنْهُ وَهُوَ فِي الْآخِرَةِ مِنَ الْخَاسِرِينَ(85) (البقرة)



ولما بعثه سبحانه جعل شريعته ناسخة لما قبلها من الشرائع وأوجب على العالمين اتباعه، هذا ولم يستقم أتباع موسى وعيسى عليهما السلام على أمر ربهم، فعمد الأحبار والرهبان إلى التوراة والإنجيل فحرفوهما بما يتوافق مع أهوائهم، قال تعالى: فَبِمَا نَقْضِهِم مِّيثَاقَهُمْ لَعنَّاهُمْ وَجَعَلْنَا قُلُوبَهُمْ قَاسِيَةً يُحَرِّفُونَ الْكَلِمَ عَن مَّوَاضِعِهِ وَنَسُواْ حَظًّا مِّمَّا ذُكِّرُواْ بِهِ وَلاَ تَزَالُ تَطَّلِعُ عَلَىَ خَآئِنَةٍ مِّنْهُمْ إِلاَّ قَلِيلاً مِّنْهُمُ {المائدة:13}،




وإلا فإن التوراة والإنجيل آمران بتصديق الرسول صلى الله عليه وسلم ومتابعته، فمن كفر بمحمد فقد كفر بالتوراة والإنجيل، .

من بشرات بسيدنا محمد
في المسيحيه و اليهوديه

من يريد علي الاطلاع علي البشارات المسيحيه مكتوبه
فليقرأ هذا اللينك
http://antishobhat.blogspot.com/2012/09/blog-post_7497.html
بشارة سيدنا محمد
في الديانه الهندوسيه

هذا نص ما ذكره:
((في كتاب ( بفوشيا برانم ) الجزء 3 الفصل 3 العبارة 5 إلى العبارة 7 ( إسمعوا أيها الناس إن الله باعث على بيته الذي بناه أبراهام رجلا من أولاد قيدار يقود الناس بالسيف وقبس الشريعة كالنور وإسمه محمد وأتباعه مسلين "))


ملاحظة : ( قيدار ) هو إبن من أبناء إسماعيل الذي جاء من نسله محمد

سفر التكوين 25 : 13 وهذه اسماء بني اسماعيل باسمائهم حسب مواليدهم.نبايوت بكر اسماعيل (وقيدار) وأدبئيل ومبسام


يشير إلى أنه في عام 1935، نَشرَ الدّكتورَ Pran Nath
مقالاً يقول بأن الفيدا-كتاب الهندوس المقدس - ...والذي يُعتقد بأنه كُتب أثناء ميلاد السيد المسيح قد حوى بعض معتقدات الكتب المقدسة من الحضارات الأخرى مثل البابلية والمصرية القديمة وما احتوته من نبوءات عن الأنبياء الذين أنزلهم الله للناس وأن هذه الاقتباسات من الكتب المقدسة اندمجت بعد ذلك مع الفيدا وأصبحت جزءاً منه

ويوجد العديد من الأمثلة في الفيدا

لما سبق

فقد كشف تحليل الفيدا أن Brahma' في الحقيقة هي إبراهيم ،
حيث أنَّ الحرف الأولي أي في إبراهيم إنتقلَ إلى النهايةِ يَجْعلُه Brahma.

وزوجة إبراهيم الأولى ساره مَذْكُورةُ في الفيدا كSaraswati

والنبي Nuh (نوح للفيضانِ) مَذْكُورُ كManuh أَو Manu.

والأنبياء إسماعيل (إسماعيل) وإسحاق (إسحاق) يَسمّي Atharva وAngira، على التوالي، في الفيدا.

ويذكر المصدر أن الفيدا كما اقتبست من الكتب المنزلة اقتبست منها كذلك ذكر نبوءة محمد فيها

-حيث تنبأت الكتب السابقة بنبوءة محمد في التوراة والإنجيل -

رفض بعض المثقفون Puranas - وهو أحد مجلدات الفيدا الذي يتناول حياة القساوسة والآلهة - لأنه يذكر نبوءات عن النبي محمد بطريقة صريحة وواضحة

تَتنبّأُ كُلّ الكُتُب الرئيسية مِنْ الهنودس حول النبي محمد. بالأضافة إلى العديد مِنْ نوعياتِه، أحداث حياته، إبراهيم، Ka'bah، Bakkah (مكة) وبلاد العرب، تَذْكرُ النبوءاتَ اسمِه كMahamad، Mamah، وأحمد. يَظْهرُ الاسمُ Mahamad في Puranas، Mamah في Kuntap Sukt (في فيدا Atharva) وأحمد في فيدا Sama.

ويُذكر أن فيدا sama هو جوهر كل الفيدا

ويذكر أن النبوءة التي تَحتوي النبي محمد بالأسم تُوْجَدُ في Prati Sarg Parv الثّالثة: 3, 3، شعر 5.

ويذكر أيضاً أن الكلمةِ Malechha التي تَظْهرُ في الجزءِ الأولِ مِنْ شعرِ 5 بالترتيب. الكلمة Malechha يَعْني رجل يَعُودُ إلى بلاد أجنبية ولغة أجنبية مُتَكلِّمة.

العديد مِنْ الكلماتِ السنسكريتيةِ إستعارتْ مِنْ العربيِة والعبريةِ مَع بعض التغييرات مثل :

Brahma، Saraswati وManu = نوح ، سارة ، إبراهيم

يظهر بأن هذه الكلمةِ مُشْتَقّةُ مِنْ الكلمةِ العبريةِ Ma Hekha التي تَعْني إخوةَ thy (ومثال على ذلك: -، وهو (إسماعيل) سَيَسْكنُ في حضورِ كُلّ إخوته. تكوين 16:12؛ وبمعنى آخر: .

Ismaelites إخوةَ الإسرائيليين). ضمن سياق الكتب المقدّسةِ التوراتيةِ هذه كلمةِ عَنتْ سليل النبي إسماعيل (إسماعيل)،

و مشهورُ أن محمد (s) سليل النبي إسماعيل خلال إبنِه الثانيِ Kedar.

النَصّ السنسكريتي والترجمة مِنْ شعرِ 5 Bhavishya Puran، Prati Sarg Parv الثّالث: 3, 3 مُعطى تحت. (في النَصِّ السنسكريتيِ يُميّزُ الكلمةَ Mahamad أَو محمد)

أي malechha (عَودة إلى بلاد أجنبية ولغة أجنبية مُتَكلِّمة) معلّم روحي سَيَظْهرُ مَع رفاقِه. اسمه سَيَكُونُ Mahamad.

ترجمة الأشعارِ 5-27 (نَصّ سنسكريتي لPuranas، Prati Sarg Parv الثّالث: 3, 3) مُقَدَّمةُ مِنْ عملِ الدّكتورِ Vidyarthi.

“ أي malechha (عَودة إلى بلاد أجنبية ولغة أجنبية مُتَكلِّمة) معلّم روحي سَيَظْهرُ مَع رفاقِه. اسمه سَيَكُونُ Mahamad.
أمير حاكم (Bhoj) بعد إعْطاء هذا عربي Mahadev (مِنْ الترتيبِ الملائكيِ) حمّام في 'Panchgavya' وماء Ganges، (وبمعنى آخر: . تُطهّرُه كُلّ الذنوب) عَرضَه هدايا ولائِه المخلصِ وعليه كُلّ الوقار قالَ، ' أَجْعلُ سجوداً إليك. ' ' أو أنت! فخر البشريةِ، الساكن في بلاد العرب،

جَمعتَ قوة عظيمة لقَتْل الشيطانِ وأنت نفسك حُمِيتَ مِنْ معارضي malechha (معبود worshipers، وثنيون). ' ' أو أنت! صورة الله الأكثر تقوى، اللورد الأكبر

ويضيف ما ورد في الفيدا Ashwar Parmatma :

أنا الله الروح العليا سَأَفْرضُ المذهبَ القويَ لأكلةِ اللحمَ. تابعي سَيَكُونُ رجل خَتنَ، بدون ذيل (على رأسهِ)، يَستمرُّ بتَحدّي، خَلْق ثورة، يُعلنُ نداءاً للصلاةِ وسَيَأْكلُ كُلّ الأشياء القانونية. هو سَيَأْكلُ كُلّ أنواع الحيواناتِ ماعدا خنزيرِ. هم سوف لَنْ يُريدوا تنقيةَ مِنْ الشجيراتِ المقدّسةِ، لكن سَيَنقّي خلال الحربِ. بسبب قتالهم الأممِ الغير متدينةِ، هم سَيَكُونونَ المعروفون بMusalmans (مسلمون). أنا سَأكُونُ منشئَ هذا الدينِ مِنْ أمةِ أكل اللحمِ."

وأضاف كذلك : يَحتوي الفيدا العديد مِنْ النبوءاتِ حول النبي محمد. أزالَ بَعْض المترجمين الأوروبيينِ والهنودسِ مِنْ الفيدا الاسمَ بالإشارة إلى النبي

المصدر : http://www.cyberistan.org/islamic/prophhs.html#mahamad0
و اختم بهذين البحثين الرائعين
1
http://www.eltwhed.com/vb/showthread.php?31759-%C7%E1%E4%C8%ED-%E3%CD%E3%CF-%C8%C7%E1%C7%D3%E3-%DD%ED-%DF%CA%C8-%C7%E1%C3%CF%ED%C7%E4-%C7%E1%DE%CF%ED%E3%C9

2

http://www.fustat.com/sects/abufarha_12_07_2.shtml

فصدق الله العظيم القائل في كتابه الكريم: ( ويقول الذين كفروا لست مرسلاً قل كفى بالله شهيدًا بيني وبينكم ومن عنده علم الكتاب ) الرعد43 .





وفي النهاية أقول أن كل ما سبق لا يهمنا وسواء رأى أحد المعجزة أم لم يرها في بلد أخرى هذا أيضاً لا يهمنا
فنحن نؤمن بما جاء في القرآن الكريم والأحاديث الصحيحة ولا ننتظر دليلاً آخر على صدق ما نؤمن به
فنحن نؤمن مثلاً بمعجزة موسى عليه السلام أنه شق البحر بعصاه بأمر الله لأن قرآننا أخبرنا بذلك وإن لم يخبرنا قرآننا بها ما صدقناها من أي كتاب آخر لا من توراة ولا من إنجيل
ونؤمن بمعجزات المسيح عليه السلام التي فعلها بأمر الله لأن قرآننا أخبرنا بها ولم نرى عليها أي دليل تاريخي ولا شواهد
ولولا أن أخبرنا قرآننا بها ما صدقناها من أي كتاب لا توراة ولا إنجيل ...فنحن المسلمون لا ننتظر أدلة تاريخية أو علمية لكي نؤمن بما أنزل الله ولكن هذه حجة المنكرين الضالين المكذبين
أدلة وبراهين نستأنس بها على المنكرين غير المؤمنين فلا أدري ماذا ينتظرون حتى يؤمنوا هداهم الله

والله من وراء القصد والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق